شريط الاخبار
ارتفاع عمليات التصدير خلال نوفمبر الماضي تصدير الأنترنت نحو إفريقيا وتدفق عال لزبائن اتصالات الجزائر بداية من 2020 ممثلو التجار يطمئنون بتوفير السلع في أسواق الجملة والتجزئة طيلة الأسبوع 60 مليون أورو استثمارات «نوفورديسك» بالجزائر في مهبّ الريح سلال وأويحيى يواجهان السجن لـ20 عاما و أمر دولي بالقبض على بوشوارب تراجع فاتورة واردات المواد الغذائية بـ6.32 بالمائة 39 ألف جزائري يؤدون العمرة منذ انطلاق موسم1441 هـ حركة «حمس» تعلن مقاطعتها للاستحقاق الرئاسي غليان بالجامعات والطلبة يصعّدون اللهجة بوقفات احتجاجية يومية العمل على إنجاز القمر الصناعي «ألسات-3» وإطلاق «ألكوم سات-2» وزارة العدل تنفي سوء معاملة المساجين وتفنّد تعذيب شمس الدين لعلامي الأموال التي نهبتها «العصابة» كان بالإمكان إعادة بناء الجزائر بها! قايد صالح يتهم «العصابة» بالعمالة ويشيد بدور العدالة في محاسبة «الفاسدين» الجزائر تفاوض الحكومة السعودية لرفع عدد الحجاج الجزائريين أساتذة الإبتدائي يرفضون ردود الوصاية ويتمسكون بمقاطعة الاختبارات بن سبعيني يقهر بايرن ميونيخ ويتشبث بصدارة البوندسليغا التماس ستة أشهر حبسا نافذا لمواطن حمل لافتة مقاطعة الانتخابات بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة

طالبت بتشكيل حكومة كفاءات وطنية مقبولة

كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي


  12 جوان 2019 - 19:20   قرئ 295 مرة   0 تعليق   الوطني
كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي

أعلنت كنفدرالية النقابات الجزائرية أن الهدف الرئيسي من خلال مبادرة «المجتمع المدني» تكمن في تشكيل ممثلين عن المجتمع المدني لإعطاء رؤية موحدة لدعم الحراك الشعبي الذي انطلق يوم 22 فيفري للمطالبة بإسقاط كل رموز النظام، واقتراح تصور حل سياسي، يتمثل في رحيل طوعي للسلطة القائمة وهو المطلب الأساسي للحراك وتعويضها بشخصية وطنية نزيهة ذات قبول شعبي، أو هيئة رئاسية مشتركة في مدة زمنية تتراوح من 6 أشهر إلى سنة، يعقب ذلك تشكيل حكومة كفاءات وطنية مقبولة.

 

أكد المنسق الوطني لكنفدرالية النقابات الجزائرية ورئيس الاتحاد الوطني لنقابة عمال التربية والتكوين صادق دزيري أن الكنفدرالية استطاعت بصعوبة أن تبني صياغة معينة مشتركة وهي في الطريق الصحيح وتعمل على تقريب وجهات النظر وتوحيد تصور يعكس شيئين أساسيين هما دعم الحراك الذي «نحن جزء منه والبحث عن آليات تساهم في إيجاد حلول سياسية».

وأضاف صادق دزيري أن كنفدرالية النقابات الجزائرية، وبالتعاون مع المجتمع المدني بادرت بالدعوة للقاء «أطلقنا عليه اسم لقاء الحوار والتشاور وضم الائتلاف من اجل قوى التغيير، جمعية العلماء المسلمين، فضاء آمل، وأكثر من سبعين جمعية إلى جانب فضاء المنتدى الوطني للتغيير، وقد تم فتح نقاش موسع خلال شهر رمضان ركز على المصلحة العامة للجزائر».

وأشار دزيري إلى أنه وبفضل هذه الاجتماعات استطاعت هذه الجمعيات والفضاءات أن تتعرف على بعضها رغم اختلاف أهدافها وتوجهاتها، كما استطاعت من خلال الحوار والنقاش أن تضع مبادئ عامة للتعايش بين جزائريين لا يمكن التنازل عنها وهي الآن تمتلك قاسما مشتركا يتمثل في تغيير النظام الفاسد والبحث عن دولة القانون والحريات، وقال ذات المتحدث «إننا نريد أن نصل من خلال مبادرتنا إلى هدف أساسي وهو تشكيل قطب خاص بالمجتمع المدني لإعطاء رؤية موحدة لدعم الحراك وفي نفس الوقت اقتراح  تصور حل سياسي وهو ما بدأنا فيه ونحن اليوم في اللمسات الأخيرة لهذا الأمر».

في ذات السياق، كشف صادق دزيري أن لقاء هذا السبت هو تتويج للقاءات السابقة وإعلان المبادرة  للمساهمة في حل الأزمة من خلال التطرق للانسداد الذي يميز الوضع الحالي والدعوة للحوار واقتراح حلول  تحضيرا للمسار الانتخابي قد تشمل استقالة طوعية للسلطة القائمة وهو المطلب الأساسي للحراك وتعويضها بشخصية وطنية نزيهة ذات قبول شعبي أو هيئة رئاسية مشتركة في مدة زمنية تتراوح من 6 أشهر إلى سنة يعقب ذلك  تشكيل حكومة كفاءات وطنية مقبولة.

نبيل شعبان