شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

في حين يشهد مبنى 11 ديسمبر إيداع مسؤولين سامين الحبس المؤقت

تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم


  14 جوان 2019 - 15:54   قرئ 501 مرة   0 تعليق   الوطني
تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم

يشرف وزير العدل حافظ الأختام سليمان براهيمي، اليوم، على تنصيب عبد الرشيد طبي رئيسا أول للمحكمة العليا، وعبد الرحيم مجيد نائبا عاما لدى المحكمة العليا، بعد تعيينهما من طرف رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، تزامنا مع "المحاكمات التاريخية" لمسؤولين كبار في الدولة وإيداع رئيسي حكومتين سابقين ووزير الحبس المؤقت في قضايا فساد.

تنتظر المسؤولين الجدد على رأس المحكمة العليا قضايا "ثقيلة" لمسؤولين سامين مستفيدين من "الامتياز في التقاضي»، بعد اتهامهم في قضايا فساد، حيث سيشرف وزير العدل اليوم على تنصيب عبد الرشيد طبي رئيسا أول للمحكمة العليا، وعبد الرحيم مجيد نائبا عاما لدى المحكمة العليا، في الوقت الذي تتجه كل الأنظار نحو شارع مبنى 11 ديسمبر 1960 الذي يستضيف كبار المسؤولين بعدما تمت إحالة 3 منهم نحو سجن الحراش بينما وضع آخر تحت الرقابة القضائية، في حين ينتظر أن يمثل كل من عمار تو، بوجمعة طلعي، كريم جودي، عمار غول، عبد القادر بوعزقي، عبد السلام بوشوارب، عبد القادر زوخ، والوالي الحالي لولاية البيض محمد جمال خنفر أمام القاضي المحقق تباعا خلال الأيام المقبلة، بعد الاستماع إليهم من قبل النائب العام لمحكمة سيدي امحمد، ثم إحالة ملفاتهم على المحكمة العليا من قبل النائب العام لمجلس قضاء الجزائر بلقاسم زغماتي، بتهم تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به ومرتبطة بالتحقيق المفتوح حول رجل الأعمال علي حداد الموجود رهن الحبس المؤقت منذ نهاية مارس، وتتم متابعته في العديد من القضايا المتعلقة بالعقود العمومية والأراضي.

ويواجه الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، المودع رهن الحبس المؤقت رفقة وزير التجارة الأسبق عمار بن يونس، تهما ثقيلة متعلقة بقضايا فساد حدثت في فترة توليه مناصب عديدة في الدولة، على غرار الكسب غير مشروع، استغلال الوظيفة، بالإضافة إلى سوء استعمال السلطة ومنح امتيازات غير مشروعة في ملفي رجلي الأعمال كونيناف وحداد، وتعارض المصالح، في حين قال بيان للنائب العام بالمحكمة العليا في القضايا المتعلقة بأويحيى وزعلان إنهما متابعان بجنح منح امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية والعقود وتبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة وتعارض المصالح، وأشار البيان إلى أن المستشار المحقق أمر بإيداع المتهم الأول أويحيى، بينما وضع زعلان تحت الرقابة القضائية المتمثلة في سحب جوازي السفر العادي والدبلوماسي والإمضاء مرة كل شهر، موضحا أن النيابة ستستأنف هذا الأمر أمام غرفة الاتهام في الآجال القانونية.

أسامة سبع