شريط الاخبار
الدالية تؤكد أن مناهضة العنف ضد المرأة أولوية استراتيجية للجزائر تمكين مكتتبي «عدل2» من إعادة اختيار مواقع مساكنهم الأفلان يدعم «رسميا» غريمه «الأرندي» ويدعو مناضليه للعمل على إنجاحه توزيع 89 مسكنا عموميا إيجاريا و53 مقرر استفادة من أراض بغرداية إجراءات أمنية خاصة لتأمين الانتخابات مناضلون من «الأفلان» يرفضون تحويل الحزب إلى لجنة مساندة ورود اسم نجل وزير الداخلية السابق يزيد زرهوني في قضية فساد شرفي ينتقد تصرفات بعض أفراد الجالية الرافضين للمسار الانتخابي الآلاف من العمال في مسيرة استعراضية بتيزي وزو المترشحون الخمسة يحبسون أنفاسهم قبل موعد الإعلان عن النتائج الجزائريون يكتنزون أزيد من 200 ألف مليار سنتيم في بيوتهم الجزائريون يحتفلون بذكرى 11 ديسمبر خارج الإطار الرسمي الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل ارتفاع طفيف في ضرائب ورسوم السيارات والأجهزة الإلكترومنزلية قمتان ناريتان في الدور 32 وبداية سهلة للمتوج السابق بالكأس بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة

أويحيى وبن يونس في السجن وغول ينتظر مثوله أمام المحكمة العليا

انهيار ومصير مجهول لأحزاب التحالف الرئاسي


  15 جوان 2019 - 18:39   قرئ 179 مرة   0 تعليق   الوطني
انهيار ومصير مجهول لأحزاب  التحالف الرئاسي

انهارت أحزاب التحالف الرئاسي سابقًا، وباتت تواجه مصيرا مجهولاً بعد إيداع الرجلين الأولين في  الأرندي  و الأمبيا ، الحبس المؤقت، من طرف المستشار المحقق بالمحكمة العليا، الأربعاء والخميس الماضيين، وانتظار مثول عمار غول رئيس حزب  تاج  أمام ذات الهيئة، بعد استكمال إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عنه.

لم يكن منتظرا أن تلقى أحزاب التحالف الرئاسي التي تصدرت المشهد السياسي لسنوات، إبان فترة حكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، وشاركت في العديد من الحكومات المتعاقبة، ورافعت لترشحه لعهدة خامسة، هذا المصير المجهول، باعتبار أن البعض منها ترتبط بأسماء رؤسائها أو أمنائها العامين، في الوقت الذي أودع الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي،  الأرندي ، الذي يعد أيضا وزيرا أولا سابقا، الحبس المؤقت، الخميس الماضي، ونفس الأمر بالنسبة لرئيس الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس، الذي شغل منصب وزير تجارة أسبق، بعد مثولهما أمام المستشار المحقق، بالمحكمة العليا، في إطار التحقيق في قضايا فساد، في الوقت الذي يُنتظر مثول رئيس حزب تجمع أمل الجزائر،  تاج  عمار غول، أمام ذات الهيئة القضائية في إطار نفس التحقيقات، خلال الأيام المقبلة، باعتبار أن اسمه ورد، بصفته وزيرا أسبقا للنقل، في قائمة الـ 12 مسؤولا حكوميا سابقا، الذين أحال النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، ملفهم على المحكمة العليا، قبل أيام، وباشرت هذه الأخيرة الاستماع إليهم رسميا، بداية من يوم الأربعاء الماضي.

وشَكل حزب جهة التحرير الوطني، الذي كان أحد أهم أقطاب التحالف الرئاسي، وأبرز التشكيلات السياسية التي تصدرت الساحة في الفترة السابقة، الاستثناء، بعد أن انتخب أمينا عاما جديدا خلفا لولد عباس المبعد، الذي تنازل عن الحصانة البرلمانية، تحسبا للاستماع إليه من طرف القضاء في إطار سلسلة قضايا فساد مفتوحة على مستواه.

 

وسارعت أحزاب التحالف الرئاسي المندثر مع رحيل الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ومنذ بداية الاحتجاجات إلى محاولة ركوب موجة الحراك، محاولة التفاعل مع الأحداث وقرارات السلطة والجيش، بالرغم من استدعاء قادتها إلى العدالة للتحقيق معهم في قضايا فساد يُشتبه تورطهم فيها، عندما كانوا على رأس مناصب المسؤولية طيلة فترة حكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

زين الدين زديغة