شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

المصالح المختصة تطالب بتقارير مفصّلة في إطار من أين لك هذا؟˜

العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب


  16 جوان 2019 - 21:21   قرئ 195 مرة   0 تعليق   الوطني
العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب

إنابات قضائية لتسريع وتيرة  حصر˜ حجم الأموال المهرّبة

شرعت العدالة في التحرك لحصر العائدات الإجرامية˜ للمتورطين في قضايا الفساد وتحديد أماكن وجودها وحجزها أو تجميدها إلى غاية استكمـــــــــــــــــال التحقيقات المفتوحة مع رؤساء حكومات ووزراء ورجال أعمال، حيث طالبت الضبطية القضائية بجميع أصنافها والهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته ومجلس المحاسبة والمفتشية العامــــــــــــــــة للمالية، المديرية العامة للضرائب، إدارة الجمارك وخلية الاستعلام المالي لتقديم تقارير مفصلة حول النشاطات المالية للمتهمين وممتلكاتــهم لمحاسبتهم ضمن إطار  من أين لك هذا˜.

 

تعيش العدالة تحدّيا جديدا بالتوازي مع ملفات الفساد وتحويل العشرات من المسؤولين السامين ورجال الأعمال تباعا للسجون بتهم مختلفة تتركز في استغلال النفوذ ومخالفة التشريع في منح الصفقات والامتيازات غير المشروعة لاسترجاع آلاف الملايير المنهوبة من الخزينة العمومية بطرق ملتوية، حيث يتم إحصاء ممتلكات المتهمين والحجر عليها إلى غاية الانتهاء من التحقيقات، في حين سيتم اللجوء للاتفاقيات التي تجمع الجزائر بالدول التي يعتقد أن المتهمين لجأوا إليها لتحويل أموالهم لاسترجاعها، أين سيتولى رئيس الديوان الجديد حامد عبد الوهاب˜ تحضير ملفات التعاون الدولي واستغلالها ومتابعتها في الوقت الذي شدّد فيه وزير العدل حافظ الأختام سليمان براهمي، على أن الجزائر ستستعمل كافة الآليات القانونية المتوفرة واللجوء إلى الاتفاقيات الدولية في إطار الاتفاقيات الثنائية والدولية المصادق عليها من طرف الجزائر قصد توقيف الجناة وإحالتهم على القضاء الجزائري المختص لمحاكمتهم طبقا لقوانين الجمهورية، أين طالب النيابات العامة لدى المجالس القضائية بحصر  العائدات الإجرامية˜ للمتورطين في قضايا الفساد وتحديد أماكن وجودها وحجزها أو تجميدها ريثما تعرض على الجهات القضائية المختصة للتصرف فيها وفق ما ينص عليه القانون، قائلا إن موضوع  العائدات الاجرامية˜ يشكل حجر الزاوية المفصلية على المستويين الوطني والدولي في مجال مكافحة الجريمة المنظمة عموما وجرائم الفساد خصوصا، مؤكدا أن التجارب المقارنة قد بينت أنه لا شيء يساهم بصورة فعالة في محاربة هذا النوع من الجرائم والوقاية منها سوى ضرب شريان المذنبين في ذمتهم المالية، كون الدافع لهذا الإجرام هو بالأساس تحقيق الربح السريع غير المشروع. من جهته، قال نقيب المحامين عبد المجيد سيليني على هامش تنصيب الرئيس الأول والنائب العام الجديدين للمحكمة العليا إنّ الآليات القانونية لاسترجاع الأموال المنهوبة موجودة ولكن من الممكن أن تأخذ وقتا كبيرا، لأنه لا تتم إلا بعد الحكم النهائي بعد بضع سنوات، وأضاف بشأن قيمة الأموال المنهوبة  لست أدري بشأن قيمة الأموال ولكنها تعد بمليارات الدولارت، لأنها تعود إلى سنوات طويلة˜. أما عن استرجاع الأموال من الخارج، فيقول عبد المجيد سيليني  الاتفاقيات الدولية تساعد ولكن لا بد على الدول الأخرى غير الآمنة مثل الإمارات أو هونغ كونغ أن تقبل بالتعامل مع هذه الاتفاقيات أما على المستوى الأوروبي فالأمر أسهل، لكن من الأجدر علينا المطالبة وإلزام هؤلاء الناس إرجاعها أولا لأننا في هذه الظروف يكون إرجاعها منهم شخصيا˜. وتأتي هذه الإجراءات في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية السويسري،  إجنازيو كاسيس˜، إنّ بلاده مستعدة للتعاون مع السلطات الجزائرية، قصد استعادة الأموال المنهوبة من طرف مسؤولين سابقين والمهربة نحو البنوك السويسرية،وفي كلمة له أمام أعضاء البرلمان السويسري، أكد  إجنازيو كاسيس˜ أنّ  بلاده تؤيد الجزائر في حق التظاهر سلميا، على النحو الذي يكفله الدستور الجزائري تتابع باهتمام الأوضاع في الجزائر˜، مضيفاأنه  بالاتفاق مع الحكومة الجزائرية، قمنا بدعم بعض الأنشطة هناك، المتعلقة بمكافحة الأموال ذات الأصل غير المشروع، كما طورت سويسرا نظامًا يقوم على ركيزتين أساسيتين، هما الوقاية والقمع˜، مشيراإلى أنّ الأمر الذي يندرج ضمن استراتيجية التعاون السويسرية لشمال إفريقيا تشمل دعم المشروعات ذات العلاقة بالمسار الديمقراطي.

أسامة سبع