شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

المصالح المختصة تطالب بتقارير مفصّلة في إطار من أين لك هذا؟˜

العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب


  16 جوان 2019 - 21:21   قرئ 283 مرة   0 تعليق   الوطني
العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب

إنابات قضائية لتسريع وتيرة  حصر˜ حجم الأموال المهرّبة

شرعت العدالة في التحرك لحصر العائدات الإجرامية˜ للمتورطين في قضايا الفساد وتحديد أماكن وجودها وحجزها أو تجميدها إلى غاية استكمـــــــــــــــــال التحقيقات المفتوحة مع رؤساء حكومات ووزراء ورجال أعمال، حيث طالبت الضبطية القضائية بجميع أصنافها والهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته ومجلس المحاسبة والمفتشية العامــــــــــــــــة للمالية، المديرية العامة للضرائب، إدارة الجمارك وخلية الاستعلام المالي لتقديم تقارير مفصلة حول النشاطات المالية للمتهمين وممتلكاتــهم لمحاسبتهم ضمن إطار  من أين لك هذا˜.

 

تعيش العدالة تحدّيا جديدا بالتوازي مع ملفات الفساد وتحويل العشرات من المسؤولين السامين ورجال الأعمال تباعا للسجون بتهم مختلفة تتركز في استغلال النفوذ ومخالفة التشريع في منح الصفقات والامتيازات غير المشروعة لاسترجاع آلاف الملايير المنهوبة من الخزينة العمومية بطرق ملتوية، حيث يتم إحصاء ممتلكات المتهمين والحجر عليها إلى غاية الانتهاء من التحقيقات، في حين سيتم اللجوء للاتفاقيات التي تجمع الجزائر بالدول التي يعتقد أن المتهمين لجأوا إليها لتحويل أموالهم لاسترجاعها، أين سيتولى رئيس الديوان الجديد حامد عبد الوهاب˜ تحضير ملفات التعاون الدولي واستغلالها ومتابعتها في الوقت الذي شدّد فيه وزير العدل حافظ الأختام سليمان براهمي، على أن الجزائر ستستعمل كافة الآليات القانونية المتوفرة واللجوء إلى الاتفاقيات الدولية في إطار الاتفاقيات الثنائية والدولية المصادق عليها من طرف الجزائر قصد توقيف الجناة وإحالتهم على القضاء الجزائري المختص لمحاكمتهم طبقا لقوانين الجمهورية، أين طالب النيابات العامة لدى المجالس القضائية بحصر  العائدات الإجرامية˜ للمتورطين في قضايا الفساد وتحديد أماكن وجودها وحجزها أو تجميدها ريثما تعرض على الجهات القضائية المختصة للتصرف فيها وفق ما ينص عليه القانون، قائلا إن موضوع  العائدات الاجرامية˜ يشكل حجر الزاوية المفصلية على المستويين الوطني والدولي في مجال مكافحة الجريمة المنظمة عموما وجرائم الفساد خصوصا، مؤكدا أن التجارب المقارنة قد بينت أنه لا شيء يساهم بصورة فعالة في محاربة هذا النوع من الجرائم والوقاية منها سوى ضرب شريان المذنبين في ذمتهم المالية، كون الدافع لهذا الإجرام هو بالأساس تحقيق الربح السريع غير المشروع. من جهته، قال نقيب المحامين عبد المجيد سيليني على هامش تنصيب الرئيس الأول والنائب العام الجديدين للمحكمة العليا إنّ الآليات القانونية لاسترجاع الأموال المنهوبة موجودة ولكن من الممكن أن تأخذ وقتا كبيرا، لأنه لا تتم إلا بعد الحكم النهائي بعد بضع سنوات، وأضاف بشأن قيمة الأموال المنهوبة  لست أدري بشأن قيمة الأموال ولكنها تعد بمليارات الدولارت، لأنها تعود إلى سنوات طويلة˜. أما عن استرجاع الأموال من الخارج، فيقول عبد المجيد سيليني  الاتفاقيات الدولية تساعد ولكن لا بد على الدول الأخرى غير الآمنة مثل الإمارات أو هونغ كونغ أن تقبل بالتعامل مع هذه الاتفاقيات أما على المستوى الأوروبي فالأمر أسهل، لكن من الأجدر علينا المطالبة وإلزام هؤلاء الناس إرجاعها أولا لأننا في هذه الظروف يكون إرجاعها منهم شخصيا˜. وتأتي هذه الإجراءات في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية السويسري،  إجنازيو كاسيس˜، إنّ بلاده مستعدة للتعاون مع السلطات الجزائرية، قصد استعادة الأموال المنهوبة من طرف مسؤولين سابقين والمهربة نحو البنوك السويسرية،وفي كلمة له أمام أعضاء البرلمان السويسري، أكد  إجنازيو كاسيس˜ أنّ  بلاده تؤيد الجزائر في حق التظاهر سلميا، على النحو الذي يكفله الدستور الجزائري تتابع باهتمام الأوضاع في الجزائر˜، مضيفاأنه  بالاتفاق مع الحكومة الجزائرية، قمنا بدعم بعض الأنشطة هناك، المتعلقة بمكافحة الأموال ذات الأصل غير المشروع، كما طورت سويسرا نظامًا يقوم على ركيزتين أساسيتين، هما الوقاية والقمع˜، مشيراإلى أنّ الأمر الذي يندرج ضمن استراتيجية التعاون السويسرية لشمال إفريقيا تشمل دعم المشروعات ذات العلاقة بالمسار الديمقراطي.

أسامة سبع