شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

ملامح الفرحة تختفي من وجوه التلاميذ

الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا


  17 جوان 2019 - 19:51   قرئ 531 مرة   0 تعليق   الوطني
الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا

اختفت ملامح الفرحة والبهجة من وجوه التلاميذ الأدبيين والعلميين في اليوم الثاني من امتحانات الباكلوريا، والسبب مادة الرياضيات التي أبكت أغلب المترشحين الذين أكدوا أن الأسئلة كانت صعبة ومعقدة إلى درجة أن التلاميذ النجباء لم يتمكنوا من الإجابة على كل التمارين، أما التلاميذ المتوسطين والضعفاء فحدث ولا حرج، وعلى غير العادة لم يغادر التلاميذ قاعات الإجراء في اليوم الثاني إلى غاية انتهاء الوقت الرسمي المحدد.

 

أجمع كل التلاميذ الذين التقينا بهم خلال جولة استطلاعية قامت بها  المحور اليومي˜ على مستوى بعض مراكز الإجراء بالعاصمة على أن أسئلة الرياضيات التي امتحن فيها التلاميذ في الفترة الصباحية من اليوم الثاني كانت جد صعبة ومعقدة، حيث لم يتمكنوا من الإجابة على كل الأسئلة حتى بعد انتهاء الوقت الرسمي المحدد لكل مادة، والأمر الذي عمق حزن التلاميذ وتسبب في تثبيط عزيمتهم على مواصلة باقي الامتحانات بمعنويات مرتفعة، معامل المادة الذي يقدر بخمسة، في انتظار امتحان مادتي العلوم والفيزياء للعلميين والفلسفة واللغات الأجنبية للأدبيين وهما اللذان يعتبران المحفز الأكبر لمتابعة غمار الامتحانات.

وفيما يخص مادة اللغة الأجنبية التي امتحن فيها تلاميذ كل الشعب خلال الفترة المسائية، فقد تباينت آراء المترشحين بين سهولة وصعوبة الأسئلة، حيث كانت في متناول التلاميذ النجباء، بينما لم يتمكن التلاميذ المتوسطون والضعفاء من الإجابة على كل الأسئلة، آملين أن تكون أسئلة المواد المتبقية خاصة الأساسية، سهلة وفي متناول الجميع، ليتمكنوا من نيل الشهادة ولو بمعدلات متوسطة.

تباين في طبيعة أسئلة   الرياضيات ببومرداس

تتواصل امتحانات شهادة البكالوريا في ولاية بومرداس عبر 43 مركز إجراء في يومها الثاني في أجواء جد عادية ميزها التنظيم والتأطير المحكمين من طرف كل الهيئات المكلفة بهذه العملية التربيوية الهامة، حيث امتحن المترشحون في كل الشعب أمس في مادة الرياضيات في الفترة الصباحية بالنسبة، بينما امتحن المترشحون في مادة اللغة الإنجليزية في الفترة المسائية .

وحسب الأصداء التي جمعتها  المحور اليومي˜ فقد تباينت آراء عدد من المستجوبين من المترشحينبين سهولة المواضيع وصعوبتها في امتحان مادة الرياضياتخاصة في شعبتي الآداب والفلسفة واللغات، من جهته أفاد مدير التربية بالولاية نذير خنسوس  أن أسئلة الرياضيات كانت في مستوى التلميذ المتوسط˜، مؤكدا حسن سير العملية في يومها الثاني وعدم تسجيل أي مشكلمن شأنه الإخلال بسير عملية الامتحانات سواء داخل مراكز الإجراء أو بنقل أوراق الأسئلة والإجابات إلى مراكز التجميع والتصحيح .

وفي ولاية البويرة نفس الأجواء تقريبا طبعت امتحانات شهادة البكالوريا في يومها الثاني مثلما صرح به مدير التربية بالولاية مراد بوزيان أمس عقبالانتهاء من امتحان مادة الرياضيات في الفترة الصباحية، فيما أكد المدير تسجيل حالتي غش تم ضبطهما بالهاتف النقال، وتعلق الأمر بمترشحين في مركز إجراءخاص باالأحرار في الفترة المسائية من يوم أمس الأول، أين يتم اتخاذ الإجراءات العقابية ضدهم المتمثلة بإقصائهم من مواصلة الامتحان، فيما سجل ايضا ارتفاع في عدد الغيابات في صفوف المترشحين الأحرار في اليوم الثاني من الامتحان خاصة بأزيد من 1352 المسجل في اليوم الأول و90 حالة غياب في صفوف المتمدرسين.

سوء تسيير وأساتذة يهددون بمقاطعة اليوم الثاني من الامتحان بتيزي وزو

عرف مركز إجراء امتحان شهادة البكالوريا ثانوية  الخنساء˜ وسط مدينة تيزي وزو، حالة من سوء التسيير وفوضى بسبب احتجاج الأساتذة المؤطرين المنتفضين حول سوء معاملتهم من قبل الإدارة وأمانة المركز، إلى حد تهديد الأساتذة المقدر عددهم بـ74 أستاذا مقاطعة حراسة الامتحان المبرمج ظهيرة أمس. وحسبما أكده بعض الأساتذة فإن كرامة الأستاذ أهينت من طرف الأمانة، حيث أن المركز لا يتوفر على أدنى الضروريات من قاعة للأساتذة الذين أجبروا على قضاء وقت ما بين الامتحانين في بهو المدرسة، فضلا عن رفض عمال المطعم توزيع الوجبات على المؤطرين وغيرها من الأمور التي وصفوها بـ˜التمييز˜ الممارس في حقهم، خصوصا أن الأمانة اكتفت بتوزيع القهوة والشاي على أعضائها دون الأساتذة الذين أجبروا على التنقل إلى المقاهي الموجودة بمحاذاة مركز إجراء الامتحان للحصول على قارورة ماء التي حرموا منها، ما اعتبروه إجحافا في حق الأستاذ من باب الاحترام وليس لشيء آخر، خصوصا أن الواقعة التي كادت تسبب اضطرابا في حالة التنظيم وترهن مستقبل التلاميذ، سجلت على بعد بضع أمتار من مقر مديرية التربية التي أكدت سابقا عن توفير جميع الظروف سواء المادية أوالبشرية لإنجاح الامتحان على جميع الأصعدة.

غياب 4138 مترشح وإقصاء مترشحين بسبب الغش بالجلفة

سجلت مديرية التربية لولاية الجلفة 4138 غياب في اليوم الثاني من الامتحان بعد أن كان العدد في اليوم الأول 2970، كما تم تسجيل إقصاء مترشحين إثنين بمركز امتحان المترشحين الأحرار بثانوية عمر إدريس لبلدية عين وسارة، حيث ضبط الحراس هؤلاء المترشحين في حالة غشبالهاتف النقال، كما تم تسجيل مشكل صباح أمس ببلدية حاسي بحبح بمركز امتحان متوسطة  القيزي عبد الرحمن˜ بحي القندوزة، أين احتج هؤلاء المترشحين عن رئيس المركز الذي قيل أنه متشدد جدا، حيث وقعت مناوشات كلامية بين المترشحين ورئيس المركز مطولا، مما استلزم حضور مدير التربية وتغيير رئيس المركز .

بلعابد:  لم نسجل أية تسريبات ومواضيع البكالوريا التي نشرت عبر الأنترنت مغلوطة˜

أكد وزير التربية عبد الحكيم بلعابد أنه  لم يتم تسجيل أي تسريبات لمواضيع الامتحانات˜، مضيفا أن نشر المواضيع المغلوطة التي تم تداولها والبالغ عددها ثلاثة، كان قبل تاريخ الامتحان، وقد  تم تحديد هوية الأشخاص الذين يقفون وراء ذلك˜. وبخصوص اجتياز هذا الامتحان المصيري بولايات الجنوب التي تتميز بارتفاع درجات الحرارة، طمأن المسؤول الأول عن قطاع التربية بأن  الدولة اتخذت كافة الإجراءات لضمان سير هذا الامتحان بها، من خلال توفير وسائل النقل للمترشحين والتكييف والطاقة الكهربائية اللازمة˜، كما أفاد أيضا بأنه تم ولأول مرة، إنشاء مركز جديد لإجراء امتحان البكالوريا بتنزواتين على الحدود المالية، مما سيسهل على المترشحين التنقل لاجتياز هذا الامتحان بعد أن كانوا يقطعون في السابق أزيد من 600 كلم لهذا الغرض.

نبيل شعبان