شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

تباين الآراء حول سهولة وصعوبة أسئلة الفرنسية

الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا


  18 جوان 2019 - 18:36   قرئ 545 مرة   0 تعليق   الوطني
الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا

تنفّس تلاميذ البكالوريا الصّعداء بعد اختبارهم، أمس، في مادتي الفلسفة والعلوم التجريبية خلال الفترة الصباحية، واللغة الفرنسية في الفترة المسائية، حيث أجمع أغلب المترشحين من الشعب العلمية والأدبية على أن الأسئلة كانت سهلة وفي متناول الجميع. وارتسمت ملامح الفرحة والسرور من جديد على وجوه التلاميذ، خاصة بعد صدمة الرياضيات أول أمس، في انتظار باقي اختبارات المواد الأساسية التي يعول عليها التلاميذ، لاسيما مادة الفيزياء بالنسبة للعلميين ومواد التاريخ والجغرافيا واللغات الأجنبية للأدبيّين.

 

سادت أجواء الفرحة و السرور في كل مراكز إجراء اختبارات شهادة البكالوريا أمس، وهو ما لاحظناه خلال الجولة الاستطلاعية التي قامت بها المحور اليومي على مستوى بعض ثانويات العاصمة، حيث أكد لنا أغلب تلاميذ شعبة الآداب أن أسئلة مادة الفلسفة كانت سهلة وفي متناول الجميع، وهو الأمر الذي أعاد البسمة إلى وجوه التلاميذ، خاصة أن معامل المادة لدى شعبة الفلسفة يعد أعلى المعاملات ويقدر بستة. وعادت أجواء البهجة والفرحة أيضاإلى مراكز إجراء الشعب العلمية، وهو ما لمسناه لدى أغلب التلاميذ الذين أكدوا لنا أن امتحان مادة العلوم التجريبية كان في متناول الجميع، وهو الأمر الذي أعطاهم نفسا جديدا لمتابعة بقية الاختبارات بمعنويات مرتفعة، خاصة بعد صدمة الرياضيات أول أمس.

وفيما يخص الفترة المسائية فقد تباينت آراء التلاميذ حول سهولة وصعوبة أسئلة مادة اللغة الفرنسية، حيث أكد لنا الممتحنون أن الأسئلة كانت في متناول التلاميذ النجباء والمواظبين طيلة السنة الدراسية، وهم الذين تمكنوا من الإجابة بكل سهولة عن كل الأسئلة، وغادروا قاعات الإجراء قبل انتهاء الوقت الرسمي المحدد من طرف الوزارة، بينما صادف باقي التلاميذ صعوبة كبير في الإجابة عن أسئلة المادة، متمنين أن تكون باقي الاختبارات خلال اليومين القادمين أقل صعوبة ليتمكنوا من نيل الشهادة.

نسبة الغياب بلغت 16.07 بالمائة بمجموع 4489 من بينهم 246 مترشح نظامي بالجلفة

سجلت مصالح مديرية التربية عبر الخلية المخصصة غياب أزيد من 246 مترشح نظامي، وأزيد من 4243 مترشح من فئة الأحرار، ليصبح مجموع الغياب الكلي منذ انطلاق امتحانات دورة جوان 4489 مترشح، حيث بلغت نسبة الغيابات عبر 80 مركزا بالولاية 16.07 بالمائة. من جهة أخرى، أكد العديد من المترشحين أن أسئلة الفلسفة لشعبة الآداب والعلوم الإنسانية كانت في متناول الجميع.

ارتفاع عدد حالات الغياب إلى 2090 في اليوم الثالث من  الباك˜ بتيزي وزو

ارتفع عدد خالات الغياب في امتحان شهادة البكالوريا في اليوم الثالث بولاية تيزي وزو، لاسيما في صفوف فئة الأحرار. وحسب الأرقام الواردة من طرف مديرية التربية، فإن مراكز الإجراء المقدر عددها بـ70 مركزا والموزعة عبر إقليم الولاية، أحصت خلال اليوم الثالث من امتحان المرحلة النهائية للطور الثانوي غياب 2090 مترشح لم يلتحقوا بقاعات الامتحان، وهو العدد الذي كان يقدر في اليوم الأول بـ2074 تلميذ، وتعد شريحة الأحرار الأكثر غيابا بإحصاء 1977 حالة غياب أي ما يعادل أكثر من 30 بالمائة من العدد الإجمالي المقدر بـ5906 مترشح،في حين بلغ عدد المترشحين المتمدرسين الذين لم يلتحقوا بقاعات الامتحان 113 تلميذ، بفارق 6 حالات عن اليوم الأول من الامتحان، ويرجع ذلك لأسباب متفرقة أغلبها تعود لحالات مرضية، في حين نفت مديرية التربية إلى غاية أمس تسجيل أي حالة إقصاء أو غش ما عدا ثلاث حالات متعلقة بالوصول المتأخر عن الساعة المحددة قانونا للالتحاق بقاعات الامتحان، على غرار شعبتي العلوم التجريبية والرياضيات لامتحان العلوم الطبيعية الذي أبكى العديد من المترشحين، لا سيما الأحرار منهم الذين قالوا إنه كان صعبا.

نبيل شعبان / مراسلون