شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

تباين الآراء حول سهولة وصعوبة أسئلة الفرنسية

الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا


  18 جوان 2019 - 18:36   قرئ 242 مرة   0 تعليق   الوطني
الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا

تنفّس تلاميذ البكالوريا الصّعداء بعد اختبارهم، أمس، في مادتي الفلسفة والعلوم التجريبية خلال الفترة الصباحية، واللغة الفرنسية في الفترة المسائية، حيث أجمع أغلب المترشحين من الشعب العلمية والأدبية على أن الأسئلة كانت سهلة وفي متناول الجميع. وارتسمت ملامح الفرحة والسرور من جديد على وجوه التلاميذ، خاصة بعد صدمة الرياضيات أول أمس، في انتظار باقي اختبارات المواد الأساسية التي يعول عليها التلاميذ، لاسيما مادة الفيزياء بالنسبة للعلميين ومواد التاريخ والجغرافيا واللغات الأجنبية للأدبيّين.

 

سادت أجواء الفرحة و السرور في كل مراكز إجراء اختبارات شهادة البكالوريا أمس، وهو ما لاحظناه خلال الجولة الاستطلاعية التي قامت بها المحور اليومي على مستوى بعض ثانويات العاصمة، حيث أكد لنا أغلب تلاميذ شعبة الآداب أن أسئلة مادة الفلسفة كانت سهلة وفي متناول الجميع، وهو الأمر الذي أعاد البسمة إلى وجوه التلاميذ، خاصة أن معامل المادة لدى شعبة الفلسفة يعد أعلى المعاملات ويقدر بستة. وعادت أجواء البهجة والفرحة أيضاإلى مراكز إجراء الشعب العلمية، وهو ما لمسناه لدى أغلب التلاميذ الذين أكدوا لنا أن امتحان مادة العلوم التجريبية كان في متناول الجميع، وهو الأمر الذي أعطاهم نفسا جديدا لمتابعة بقية الاختبارات بمعنويات مرتفعة، خاصة بعد صدمة الرياضيات أول أمس.

وفيما يخص الفترة المسائية فقد تباينت آراء التلاميذ حول سهولة وصعوبة أسئلة مادة اللغة الفرنسية، حيث أكد لنا الممتحنون أن الأسئلة كانت في متناول التلاميذ النجباء والمواظبين طيلة السنة الدراسية، وهم الذين تمكنوا من الإجابة بكل سهولة عن كل الأسئلة، وغادروا قاعات الإجراء قبل انتهاء الوقت الرسمي المحدد من طرف الوزارة، بينما صادف باقي التلاميذ صعوبة كبير في الإجابة عن أسئلة المادة، متمنين أن تكون باقي الاختبارات خلال اليومين القادمين أقل صعوبة ليتمكنوا من نيل الشهادة.

نسبة الغياب بلغت 16.07 بالمائة بمجموع 4489 من بينهم 246 مترشح نظامي بالجلفة

سجلت مصالح مديرية التربية عبر الخلية المخصصة غياب أزيد من 246 مترشح نظامي، وأزيد من 4243 مترشح من فئة الأحرار، ليصبح مجموع الغياب الكلي منذ انطلاق امتحانات دورة جوان 4489 مترشح، حيث بلغت نسبة الغيابات عبر 80 مركزا بالولاية 16.07 بالمائة. من جهة أخرى، أكد العديد من المترشحين أن أسئلة الفلسفة لشعبة الآداب والعلوم الإنسانية كانت في متناول الجميع.

ارتفاع عدد حالات الغياب إلى 2090 في اليوم الثالث من  الباك˜ بتيزي وزو

ارتفع عدد خالات الغياب في امتحان شهادة البكالوريا في اليوم الثالث بولاية تيزي وزو، لاسيما في صفوف فئة الأحرار. وحسب الأرقام الواردة من طرف مديرية التربية، فإن مراكز الإجراء المقدر عددها بـ70 مركزا والموزعة عبر إقليم الولاية، أحصت خلال اليوم الثالث من امتحان المرحلة النهائية للطور الثانوي غياب 2090 مترشح لم يلتحقوا بقاعات الامتحان، وهو العدد الذي كان يقدر في اليوم الأول بـ2074 تلميذ، وتعد شريحة الأحرار الأكثر غيابا بإحصاء 1977 حالة غياب أي ما يعادل أكثر من 30 بالمائة من العدد الإجمالي المقدر بـ5906 مترشح،في حين بلغ عدد المترشحين المتمدرسين الذين لم يلتحقوا بقاعات الامتحان 113 تلميذ، بفارق 6 حالات عن اليوم الأول من الامتحان، ويرجع ذلك لأسباب متفرقة أغلبها تعود لحالات مرضية، في حين نفت مديرية التربية إلى غاية أمس تسجيل أي حالة إقصاء أو غش ما عدا ثلاث حالات متعلقة بالوصول المتأخر عن الساعة المحددة قانونا للالتحاق بقاعات الامتحان، على غرار شعبتي العلوم التجريبية والرياضيات لامتحان العلوم الطبيعية الذي أبكى العديد من المترشحين، لا سيما الأحرار منهم الذين قالوا إنه كان صعبا.

نبيل شعبان / مراسلون