شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

قرابة 14 ألف عائلة عبر أربع بلديات تستفيد من مساكن لائقة

بدوي يأمر بترحيل قاطني البنايات الهشة والقصديرية في العاصمة


  19 جوان 2019 - 16:07   قرئ 1057 مرة   0 تعليق   الوطني
بدوي يأمر بترحيل قاطني البنايات الهشة والقصديرية في العاصمة

أمر الوزير الأول نور الدين بدوي بإعادة الترحيل الفوري لقاطني البنايات الهشة الآيلة للسقوط، والمصنفة في الخانة الحمراء، وكذا البنايات القصديرية التي تتمركز عبر بلديات القصبة، حسين داي، بلوزداد وباب الوادي، وستمس العملية خلال مرحلتها الأولى نحو 4042 مسكن، لتبلغ في مرحلة أخرى 13339 مسكن.

أعطى وزير الأول نور الدين بدوي تعليمات بالشروع في ترحيل قاطني كل العمارات والبنايات الآيلة للسقوط، والمصنفة في الخانة الحمراء وكذا المساكن القصديرية التي تنتشر عبر نطاق العاصمة، اعتبارا من تاريخ 30 جوان الجاري، وحسب التعليمة ذاتها فإن هذه العملية ستمتد إلى غاية نهاية شهر جويلية 2019.

وأوضح المصدر أن العملية ستشمل خلال مرحلتها الأولى نحو 4042 مسكن، لتبلغ في مرحلة أخرى 13339 مسكن، وجاء في التعليمة أن العملية تأتي في إطار ترحيل قاطني المساكن المهددة بالانهيار والمصنفة في الخانة الحمراء والتي ترتكز بشكل كبير في بلديات القصبة، باب الوادي، حسين داي وبلوزداد. وأشارت تعليمة بدوي إلى أن عملية الترحيل ستدوم لشهر كامل أي ابتداء من 30 جوان الجاري إلى غاية نهاية شهر جويلية 2019.

 في السياق، أعلن الوزير الأول نور الدين بدوي عن ترحيل 17 عائلة تقطن بحي علي تامقليت بالقصبة بالعاصمة أمس، بعد الخطر الذي بات يهدد العائلات داخل إحدى العمارات المهددة بالانهيار. 

ويقدر عدد العائلات القاطنة بالبنايات المهترئة عبر مختلف بلديات العاصمة التي تمكنت مصالح ولاية الجزائر من إعادة إسكانها بـ 3663 عائلة موزعة على 441 بناية مهددة بالانهيار، حيث استفادت من شقق لائقة منذ منتصف جوان 2014 إلى غاية المرحلة الـ 24 من الترحيل وإعادة الإسكان.

وفيما يخص برنامج الترحيل الاستعجالي الذي باشرته مصالح ولاية الجزائر، فقد تم منذ تاريخ 25 أفريل إعادة إسكان 290 عائلة كانت تقيم في بنايات آيلة للانهيار، وتتوزع هذه العائلات على النحو التالي: إعادة إسكان 271 عائلة ببلدية القصبة، و11 عائلة بحي بوسحاقي بباب الزوار، إضافة إلى ترحيل 8 عائلات بحي بوجمعة مغني ببلدية حسين داي، في حين شرعت المصالح ذاتها في إحصاء العائلات التي تقيم بالبنايات الآيلة للانهيار على مستوى 57 بلدية.

وكانت ولاية الجزائر قد أعلنت عن استئناف العملية الـ 25 للترحيل وإعادة الإسكان خلال الشهر الفارط، والتي استفادت منها قرابة 300 عائلة ببلدية القصبة، والمقيمة على مستوى عمارات مصنفة في خانتي الأحمر والبرتقالي، بعد الفاجعة التي ألمت بسكان القصبة خصوصا بعد انهيار مبنى بشارع علي تمقليت وأسفر عن وفاة خمسة أشخاص، مما جعل السلطات المعنية تتدخل من أجل تفادي حدوث كوارث أخرى، كما أسفرت العملية عن إقالة الوالي السابق للجزائر العاصمة باعتباره المسؤول التنفيذي الأول على رأس ولاية الجزائر.

عبد الله بن مهل