شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

التلاميذ يحبسون أنفاسهم قبل اختبارات اليوم الأخير

التاريخ والجغرافيا تخيّب آمال الأدبيّين وترفع معنويات العلميين


  19 جوان 2019 - 18:56   قرئ 187 مرة   0 تعليق   الوطني
التاريخ والجغرافيا تخيّب آمال الأدبيّين وترفع معنويات العلميين

تباينت آراء التلاميذ في اليوم الرابع من امتحانات البكالوريا حول سهولة وصعوبة أسئلة مادة التاريخ والجغرافيا، حيث اعتبرها أغلب المترشحين العلميين سهلة ومباشرة ولم تخرج عن المقرر الدراسي، والدليل على كلامهم سمات الفرحة والسرور التي رسمت على وجوههم بعد الامتحان، ومغادرة جل التلاميذ مراكز الإجراء قبل نهاية الوقت المحدد، لكن في المقابل أكد التلاميذ الأدبيون أن أسئلة المادة كانت صعبة ومعقدة وتحتاج إلى وقت أطول من الوقت المحدد للإجابة عن كل الأسئلة، متمنين أن تكون اختبارات اليوم الأخير في متناول الجميع، علما أنها مواد أساسية ذات معاملات عالية.

خلال جولة استطلاعية جابت فيها "المحور اليومي" بعض مراكز إجراء امتحانات البكالوريا بالعاصمة، التمسنا تباينا في آراء التلاميذ حول سهولة وصعوبة أسئلة مادة التاريخ والجغرافيا، سواء بالنسبة للمنتمين إلى الشعب العلمية أو الأدبية، حيث اعتبرها التلاميذ العلميون سهلة وفي متناول الجميع ولم تكن معقدة، حيث تمكن جل التلاميذ من الإجابة عن كل الأسئلة قبل نهاية الوقت المحدد، أما التلاميذ الأدبيون فلاقوا صعوبة كبيرة في الإجابة عن الأسئلة، بينما لم يتمكن آخرون من إتمام الإجابة عن كل الأسئلة بعد نفاد الوقت الرسمي المحدد، حيث غادروا الأقسام وسمات الحزن والخيبة مرسومة على وجوههم، آملين أن تكون اختبارات اليوم الأخير سهلة وفي متناول الجميع ليتمكنوا من تعويض النقاط التي ضيعوها في بعض الامتحانات التي كانت أسئلتها صعبة ومعقدة.

مدير التربية لبومرداس يأمل تصدر الولاية المراتب الأولى 

يسدل الستار اليوم على امتحانات شهادة البكالوريا لدورة 2019 بامتحان المترشحين في مادتي الفيزياء والفلسفة، وفي تقييمه لمجريات امتحانات هذه الشهادة "بالوزن الثقيل" كما توصف عبر 43 مركز إجراء في بومرداس، أكد مدير التربية لبومرداس نذير خنسوس في اتصال "بالمحور اليومي" أمس السير الحسن والعادي والهادئ "لهذه الامتحانات منذ بدايتها إلى غاية يوم أمس ودون تسجيل أي حوادث أو تأخرات للمترشحين أو حالات غش ماعدا تسجيل نحو 300 حالة غياب في صفوف المترشحين الأحرار منذ اليوم الأول من الامتحان»، آملا أن تحقق الولاية المراتب الأولى مثلما تحصلت عليه في السنة الماضية.

مدير التربية للبويرة: "الامتحانات جرت في ظروف عادية"

بولاية البويرة، أجريت امتحانات شهادة البكالوريا في ظروف عادية دون تسجيل أي حادثة طيلة فترة الامتحانات ما عدا حالتي غش في صفوف المترشحين الأحرار في مساء اليوم الأول من الامتحانات، مثلما أكده مدير التربية بالبويرة مراد بوزيان أمس، إلا أن الأمر اللافت -حسبه- ارتفاع عدد حالات الغياب وسط المترشحين الأحرار، حيث وصل عدد حالات الغياب إلى غاية الفترة الصباحية من يوم أمس إلى 1654 غائب من أصل 1796 مترشح لهذه الدورة، بينما انتقل عدد الغيابات في أوساط المترشحين المتمدرسين من 90 حالة غياب في اليوم الأول من الامتحان إلى 107 حالة غياب إلى غاية صبيحة أمس.

تفاؤل كبير ساد امتحان البكالوريا بتيزي وزو

كان اليوم الأخير من امتحانات شهادة البكالوريا بمثابة جرعة أمل وتفاؤل إضافية بالنسبة لمترشحي شعبة آداب وفلسفة، حيث إن سهولة موضوع التاريخ والجغرافيا أعاد لهم أمل اجتياز عقبة "الباك" بنجاح، خاصة بعد أن راودتهم شكوك كثيرة بعد صعوبة موضوع الفلسفة الذي اعتبره كثيرون جد معقد من حيث الأسئلة التي تضمنها. وأكثر من ذلك، أعرب بعض الممتحنين عن فرحتهم مسبقا مباشرة بعد خروجهم من قاعات امتحان الفترة الصباحية، حيث شهد محيط مركز إجراء الامتحان بثانوية الخنساء أجواء من الفرحة الاستثنائية التي صنعها المترشحون الذين أكدوا حسم نجاحهم مسبقا، لاسيما أن مواضيع بكالوريا دورة جوان 2019 كانت عموما في متناول الجميع. وإن كان الأمر كذلك بالنسبة للأغلبية، إلا أن العكس لدى البعض، إذ سجل المركز ذاته إغماء مترشحة منعت من الدخول إلى قاعة الامتحان بعدما وصلت متأخرة، حيث أغمي عليها وانتابتها حالة هستيريا، رغم محاولة أعوان الأمن والإدارة تهدئتها. في الصدد، يجدر الذكر أن تيزي وزو سجلت منذ اليوم الأول للامتحان غياب 2090 مترشح، أغلبيتهم من فئة الأحرار. وسيسدل الستار على امتحان "الباك" على أمل النجاح وأن تحتل الولاية المرتبة الأولى وطنيا، كما سجل العام الماضي، حيث تصدرت القائمة بنسبة نجاح بلغت 69.16 بالمائة.

 

نبيل شعبان / مراسلون