شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

إلى الأسبوع المقبل. والي بومرداس يطمئن بإعادة فتح السوق قريبا

«قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني»


  23 جوان 2019 - 23:02   قرئ 181 مرة   0 تعليق   الوطني
«قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني»

حمّل والي بومرداس، يحيى يحياتن، رئيس بلدية تيجلابين، مسؤولية غلق سوق تيجلابين، مؤكداً أنّ قرار الغلق اتخذه «المير» انفرادياً وهو غير قانوني، مضيفاً أن السوق «سيتم فتحه عن قريب ولا نسمح في هذا المرفق العام وسنتابع هذا الملف عن قرب».

 

أكد الوالي بومرداس على هامش عملية ترحيل قاطني الشاليهات ببودواو أمس، بخصوص قضية غلق سوق تيجلابين للسيارات الذي أثار ضجة إعلامية أن قرار غلق السوق «أخذ أبعادا أخرى غير قانونية وهذا راجع أساسا إلى نقص المعرفة بالقانون والتنظيم الذي يسري على تسيير المرافق العامة»، باعتبار أن سوق تيجلابين «هو مرفق عام تحكمه قواعد تسير المنفعة العامة وبالتالي التصرف فيه ليس كمثل التصرف في ملك خاص بالبلدية».

وأضاف الواليفي ذات السياق، «أن الخطأ الذي وقعت فيه بلدية تيجلابين هو أنها «اتخذت قرار انفرادي دون العودة إلى رأي الولاية»، حيث قرر رئيس بلدية تيجلابين غلق السوق بمفرده ثم توبع قرار الغلق بمداولة تم ارسالها للدائرة، مؤكدا أن الإعلان عن الغلق وقرار الغلق في حد ذاته يعد «خطا قانوني»، مشيرا أن الأمر يتعلق بالمرفق عام الذي يسيره نص قانوني واضح «من المادة 21و22 الذي يسري على تفويض المرفق العام، مضيفا أنه في حالة التفويض، المفوض ملزم بضمان تسيير المرفق العام مهما كانت نتائج المزايدة.

وأبدى الوالي استعداده لمساعدة البلدية التي أكدت عجزها في تسيير السوق لنقص الإمكانيات، مفندا في الوقت ذاته كل الأحاديث المتداولة «بأن المسؤولية تتجاوز الولاية»، وأوضح الوالي بأنه يوجد حلول لكل العراقيل وعلى بلدية تيجلابين أن تتصل بالولاية بطريقة ادارية، مفيدا «بأن تسيير المرفق العام يخضع لعدة صيغ قانونية من بينها التسيير القاعدي هو التسيير المباشر أي البلدية هي التي تسيره وفي حالة الصعوبة يمكن للبلدية أن تلجا إلى تفويض المرفق العام أو منح الامتياز أو انشاء مؤسسة، وهذا استثناء، إضافة إلى وجود طرق أخرى عن طريق خلق وكالة مباشرة لتسيير السوق يترأسها وكيل فيها إرادات ونفقات ويضع ميزانية ملحقة ويستطيع تعيين أعوان أمن للفترة الانتقالية لتسيير السوق إلى غاية منح الامتياز، مضيفا أن كل الحلول موجودة الإرادة فقط « مؤكدا لا يمكن أن نسمح في هذا المرفق العمومي المحلي والوطني.

 يذكر أن قرار الغلق كان قد اتخذه رئيس بلدية تيجلابين «بلقاسم قسوم» الأربعاء المنصرم بمفرده بدءا من 22 جوان، بحكم أن البلدية عاجزة عن تسييره، وأثار الكثير من التساؤلات ليفند في اليوم الموالي الوالي قرار الغلق بتأكيده على تعليق القرار وعهد بتسيير هذا المرفق للبلدية مؤقتا الى حين وضعه مجددا في المزايدة طبقا للقوانين المنظمة لتفويض المرفق العام، إلا أن رئيس بلدية تيجلابين عاد من جديد وكذب تصريح الوالي عن طريق «تسجيل فيديو» تم بثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي يؤكد فيه «قرار الغلق وتكذيب قرار الوالي»، هذا «المير» المعروف عنه بسياسة الشد والجذب مع السلطة التنفيذية، حيث سبق له وأن عارض قرار الوالي السابق محمد سلماني القاضي بتهديم البنايات الفوضوية المشيدة حديثا في مواقع الشاليهات، وأثارت الحادثة وقتها جدلا كبيرا ليعود مجددا ويجلب اليه الاضواء في قضية غلق سوق السيارات لتيجلابين ذات الصيت الوطني دون سابق انذار.

ضاوية م