شريط الاخبار
ضجيج مصفاة سيدي رزين يجر وزير الطاقة للمساءلة استقرار سعر سلة خامات «أوبك» شركة «تم تم» تبرم اتفاقية التأمين الصحي مع «أكسا» للتأمينات هدام يعلن عن تدابير جديدة لمتابعة المتهرّبين من دفع الاشتراكات الشراكة مع الأجانب لتخفيف مخاطر الاستكشاف إطلاق مسابقة أحسن مشروع ابتكاري بجامعة «سعد دحلب» بالبليدة استدعاء وزراء ومسؤولين سامين للتحقيق في قضية الخليفة بالمحكمة العليا قريبا الشروع في استقبال ملفات المترشحين للرئاسيات اليوم بن صالح يؤكد أن «الجزء الأكبر من مطالب الشعب قد تحقق» التماس عامين حبسا نافذا ضد حاملي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة لخضر بورقعة يرفض الإجابة عن الأسئلة وإمضاء محضر الاستماع الثاني الصحفيون الجزائريون يحتفلون بعيدهم الوطني في ظروف استثنائية زغماتي يتهم أصحاب المال الفاسد بعرقلة مسار الانتخابات الطلبة يرافعون من أجل إعلام نزيه وصحافي بلا قيود الأطباء النفسانيون يهددون بشلّ المستشفيات بعد اجتماع 29 أكتوبر الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب الخطوط الجوية تموّل استثماراتها بأموالها الخاصة أو بقروض بنكية وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم قسائم وقود جديدة قريبا في السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من قمح الطحين إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية بلعابد في مواجهة غضب المعلّمين أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للقضاء وحركة واسعة في سلك العدالة الخميس المقبل الحكومة تتجه لتوفير 33 ألف منصب جديد في 2020 شهادة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن بالإقامات الجامعية العدالة تبرمج أولى جلسات محاكمة حاملي الراية الأمازيغية اليوم عمار سعداني يرد على الحكومة ويتمسك بموقفه من الصحراء الغربية الحكومة ترد على سعداني وتؤكد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية أساتذة الابتدائي يصعّدون اللهجة ويشلّون المدارس غدا للمرة الثالثة الطاقات المتجددة بديل الغاز في تغطية الطلب المتزايد على الكهرباء لجنة قطاعية تنسيقية لإطلاق البرنامج الوطني للتشجير محكمة سيدي أمحمد تبرمج جلسة مواجهة بين طليبة ونجل ولد عباس «الأفلان» يدخل نفقا مظلما قبل أسبوع عن انتهاء آجال إيداع الترشيحات وزارة التجارة تتجه لتقنين بيع المكمّلات الغذائية والأعشاب الطبية اتخفاض إيرادات الجزائر من الطاقة بـ11.91 بالمائة إضراب وطني لأساتذة التعليم الابتدائي اليوم

الخبير كمال ديب اعتبرها رسائل لطمأنة العمال

إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم


  24 جوان 2019 - 21:29   قرئ 266 مرة   0 تعليق   الوطني
إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم

 تحويل صلاحيات التسيير لأعضاء مجلس الإدارة أو الورثة أو تعيين مسير مؤقت من طرف الدولة اختلفت قرارات الحكومة التي أعلنت عنها، أول أمس، لنجدة المؤسسات الاقتصادية التي يمتلكها رجال الأعمال الموقوفون، والمتابعون من طرف العدالة في قضايا فساد مؤخرا، عن إجراءات التأميم، وتندرج في سياق تطمين العمال وحرص الدولة على عدم الإخلال بالتوازنات المالية لهذه المؤسسات. 

 قال كمال ديب، أستاذ الاقتصاد بجامعة الجزائر، أمس، في اتصال بـ «المحور اليومي»، إن إجراءات الحكومة الأخيرة المتعلقة بوضع جهاز حكومي لمتابعة النشاطات الاقتصادية والمحافظة على أدوات الإنتاج ومناصب الشغل، ببعض المؤسسات الاقتصادية التي تعاني صعوبات ميدانية إثر الإجراءات التحفظية المتخذة ضد ملاكها مؤخرا، المتابعين في قضايا فساد، «ليست إجراءات تأميم»، وأشار إلى أنها «رسائل لتطمين العمال على أساس أن الدولة ستحرص على عدم الإخلال بالتوازنات المالية لهذه الشركات»، وأضاف أن حركة عمال القناة التلفزيونية «دزاير نيوز»، والموجة التي أثارتها، تعكس التخوفات لدى الشركات الأخرى التي فيها آلاف العمال، على غرار مجمع «ا تي ار اش بي» لرجل الأعمال علي حداد، ومجمع «كو جي سي» لكونيناف وغيرها. 

وفصّل أستاذ الاقتصاد في جامعة الجزائر، في هذه القرارات أكثر، وقال إنها تهدف لتطمين العمال بأن الإجراءات القانونية المتخذة ضد رجال الأعمال المتابعين في قضايا فساد، لا تمس المؤسسة كشخص معنوي، باعتبار أنها تعد في أول وآخر الأمر شخصا معنويا مستقلا عن الشخص الطبيعي الذي يملكها، وأردف أن هذا يعني أنه يمكن اتخاذ إجراءات عقابية ضد الشخص الطبيعي بينما تبقى المؤسسة مستمرة في النشاط، وتابع أن هذا الأمر يتم بتحويل صلاحيات التسيير إما لأعضاء مجلس الإدارة فيما يتعلق بالشركات الخاصة وإما للورثة، واذا كانت الأسرة المالكة متورطة فتلجأ الدولة لتأسيس ما يسمى بالمسيرين، أي أن القاضي يؤسس مسيرا مؤقتا للمؤسسة لكي لا تنهار ولا تذهب إلى التصفية ويتأثر العمال، وعليه فإن الحكومة -حسب المتحدث- ترى أن هذه الإجراءات تهدف لحماية مصالح العمال وعدم الدخول في صراعات معهم. 

ولكي تصل الدولة لتأميم المؤسسات التي يمتلكها رجال الأعمال المتابعون في قضايا فساد، يرى كمال ديب أنه لا بد من وجود حكم قضائي يقر بتصفية الشركة وحلها وإعادة بيعها، وعن طريق الحكم القضائي تتم عملية حجز الأملاك أو الشركات وبيعها في المزاد العلني أو بيع رأس المال في المزاد أيضا للمستثمرين الذين يريدون شراءها، إما أن تتملكها هي كدولة، وهذا مستبعد لأنها خرجت من قطاع التأميم والاشتراكية ودخلت اقتصاد السوق. 

زين الدين زديغة