شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

صيادلة تعرضوا لعقوبة السجن بسبب سوء تنظيم عملية بيعها

ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة»


  24 جوان 2019 - 21:36   قرئ 155 مرة   0 تعليق   الوطني
ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة»

أرسلت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات قائمة الأدوية المصنفة في خانة المؤثرات العقلية (المهلوسة) إلى وزارات العدل والدفاع الوطني والداخلية، في انتظار صدور نص تنظيمي يوضح أسماء هذه الأدوية لضمان ممارسة مهنة الصيدلة في وضع آمن، وحماية الصيادلة من عقوبة السّجن التي تعرض لها بعضهم بسبب بيعهم لتلك الأدوية المدرجة لدى وزارة العدل بأنها مؤثرات عقلية، وعدم إدراجها ضمن قائمة المؤثرات العقلية الموجودة لدى الصيادلة. 

 أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات محمد ميراوي خلال لقاء جمعه بمهنيي القطاع في ختام زيارة العمل والتفقد التي قادته إلى ولاية الشلف، بخصوص نشر قائمة المؤثرات العقلية الموجهة لأغراض طبية، أنه قد «تم التكفل بهذا الملف، حيث تم إرسال القائمة إلى وزارات العدل، الدفاع والداخلية، في انتظار صدور النص التنظيمي الخاص بهذا المجال» والملحقات المتضمنة قائمة المؤثرات العقلية الموجهة لأغراض طبية تبعا للمرسوم الذي نشرته الوزارة الوصية في 2015. 

في السياق، أكد رئيس النقابة الدكتور مسعود بلعمبري مؤخرا خلال لقاء بعنوان «المؤثرات العقلية بالصيدلية والمستجدات التشريعية وإعادة النظر في القانون04 -18» أن الصيدلي وجد نفسه خلال السنوات الأخيرة بين «المطرقة والسندان» بعد بيعه أدوية غير مدرجة ضمن قائمة المؤثرات العقلية،على سبيل المثال مادة «البريغابالين» التي تصنفها العدالة ضمن هذه الأدوية، مما أدى إلى «سجن العديد من الصيادلة الذين قدموها للمرضى بعدة مناطق من الوطن»، موضحا أن «الفراغ القانوني» في تسيير المؤثرات العقلية الموجهة لأغراض طبية، وعدم التدقيق في القائمة الحقيقية لهذه المواد، ساهم في تعرض الصيدلي إلى عقوبات بالسجن دون أن يكون هذا الأخير طرفا فيها. 

وفيما يخص انشغالات إطارات ومهنيي القطاع، طالب الوزير بتفعيل دور المجالس الطبية في التنسيق والعمل المشترك مع كافة الفاعلين في القطاع، سواء تعلق الأمر بالمؤسسات العمومية أو الخاصة، كما طمأن الوزير بخصوص الاعتمادات المالية المخصصة لعديد المشاريع قيد الإنجاز، مبديا إعجابه بالهياكل التي تحوز عليها ولاية الشلف، داعيا في الوقت ذاته للتنسيق والعمل المشترك بين كافة فاعلي القطاع لجعلها قطبا صحيا جهويا. وقال بهذا الخصوص «المنظومة خاطئة ولابد من تصحيحها كفريق، لا المواطن راض ولا مهنيو القطاع راضون، ينبغي تضافر كل الجهود وإشراك كافة الأطراف للنهوض بقطاع الصحة في الجزائر وضمان خدمات صحية جيدة للمواطن». وكان وزير الصحة قد تفقد مشروع إنجاز مصلحة الاستعجالات التابعة لمستشفى الشرفة التي طالب بتجهيزها ودخولها حيز الخدمة في غضون شهر ونصف. 

نبيل شعبان