شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

يوسف الخطيب.. الإبراهيمي وبورقعة يعلنون مشاركتهم الرسمية

ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال


  25 جوان 2019 - 18:43   قرئ 294 مرة   0 تعليق   الوطني
ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال

تعقد أحزاب المعارضة السياسية في الجزائر منتصف شهر جويلية ندوتها دون مشاركة الأحزاب الديموقراطية، على رأسهم حزب جبهة القوى الاشتراكية «الأفافاس» وحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية «الأرسيدي» بالإضافة إلى حزب العمال، حيث الاتصالات جارية معهم لإقناعهم بالمشاركة وإنجاح هذه الندوة الجامعة لبحث سبل بلوغ الانتقال الديمقراطي في البلاد، وقد شرع في البحث عن المكان الذي سوف يحتضن هذه الندوة وهو فندق مازفران بالعاصمة. 

  أعلنت مجموعة من الشخصيات الوطنية المعروفة مشاركتها في هذه الندوة، على رأسهم المجاهد الكبير يوسف الخطيب المعروف باسم العقيد «سي حسان» والدكتور أحمد طالب الإبراهيمي، ومن المنتظر أن يكون المحامي الكبير الأستاذ على يحيى عبد النور ضيفا على الندوة على أساس أنه يحظى بدعم كبير من الأحزاب الديمقراطية الإسلامية، كما سيشارك الرائد لخضر بورقعة في الندوة إضافة إلى شخصيات ممثلة للحراك، على رأسهم أيقونة الثورة التحريرية والحراك جميلة بوحيرد رفقة مجاهدين آخرين، إضافة إلى منظمة المجاهدين التي ستقدم لها دعوة رسمية للمشاركة في الندوة، كما أعلن جيلالي سفيان رئيس حزب جيل جديد عن المشاركة، ومن المنتظر أن يعلن رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري المشاركة أيضا. 

وتعكف الندوة الوطنية على إعداد خارطة طريق للخروج من الأزمة السياسية، وتقديم مقترحات سياسية تتمثل في آليات ضمان الانتقال السياسي والديمقراطي بعيدا عن بعض المقترحات التي قدمها تكتل الأحزاب الديمقراطية المصرة على مجلس تأسيسي يتكفل بإعداد دستور جديد للبلاد، وهو ما تراه أحزاب تكتل المعارضة غير مُجدٍ وتلح على المسارعة إلى تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية بعد إبعاد رموز النظام السابق ورفض إشراف حكومة بدوي عليها. 

وكان رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، قد أكد لدى نزوله ضيفا على فرورم «المحور اليومي» أول أمس، أن المعنيين بالتحاور مع المؤسسة العسكرية أو من يمثلها، جميع الفعاليات من أحزاب وشخصيات وأكاديميين ونقابات وجمعيات، بالإضافة إلى الطلبة وشباب الحراك الفاعلين مع الأسلاك المهنية المتخندقة مع الشعب والمؤمنة بمطالبه، والتي يشهد لها تاريخها أنها ناضلت من قبل ومستمرة في النضال لرفع الاستبداد والفساد المتنوع المنتشر في مؤسسات الدولة. 

وأكد جاب الله أن فعاليات قوى التغيير رفضت مشاركة بعض الأحزاب السياسية في الندوة الوطنية المزمع عقدها مطلع شهر جويلية المقبل، ويتعلق الأمر بأحزاب الموالاة وكذا الأحزاب الداعية إلى الذهاب نحو مجلس تأسيسي. يذكر أن سبعة أحزاب ديمقراطية أعلنت عن تشكيل ائتلاف قوى البديل الديمقراطي من أجل تجسيد مطالب الحراك الشعبي، ويضم الائتلاف التقدمي لقوى البديل الديمقراطي كلا من التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، جبهة القوى الاشتراكية، وحزب العمال والحزب الاشتراكي للعمال والاتحاد من أجل التغيير والرقي والحركة الديمقراطية والاجتماعية والحزب من أجل اللائكية والديمقراطية، إضافة إلى الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان. 

 بوعلام حمدوش