شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

بعد تجريد رجال أعمال من أوعية صناعية وفلاحية بآلاف الهكتارات

حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي


  25 جوان 2019 - 18:44   قرئ 167 مرة   0 تعليق   الوطني
حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي

 توسعت حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة للمستثمرين المتأخرين في إنجاز مشاريعهم، فبعد سحب آلاف الهكتارات من العقارات الصناعية والفلاحية التي استفاد منها رجال أعمال بعدة ولايات، جاء الدور على العقار السياحي، حيث قررت الحكومة سحب العقارات الممنوحة في إطار الامتياز السياحي من المستثمرين الذين لا يلتزمون بإطلاق مشاريعهم في غضون شهرين اثنين. 

 منحت الحكومة مهلة شهرين اثنين فقط للمستثمرين المستفيدين من عقارات في إطار الامتياز السياحي، لإطلاق مشاريعهم المتأخرة عبر مختلف ولايات الوطن، أو سحبها منهم، وجاء هذا الإجراء عقب تجريد مستثمرين ورجال أعمال خلال الفترة الأخيرة من آلاف الهكتارات بولايات غرداية وورقلة والبيض، ضمن حملة تطهير استباقية للعقار الفلاحي والصناعي، قام بها الولاة والمديريات المعنية تجنبا للحساب، بالتزامن مع فتح العدالة ملفات فساد، والاستماع لوزراء وولاة ومدراء ومسؤولين آخرين حاليين وسابقين، ولعل أكبر مساحة مسترجعة في هذا الصدد تتعلق بـ 50 ألف هكتار كان استفاد منها مجمع «ا تي ار اش بي» لرجل الأعمال علي حداد بصحراء بلدية بريزينة جنوب ولاية البيض، أما بولاية غرداية فشملت العملية 117 مستثمر، استفادوا من عقارات صناعية منحت لهم في وقت سابق من أجل تجسيد مشاريع استثمارية، غير أنها بقيت غير مستغلة، بمساحة إجمالية قدرت بـ 200 هكتار، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن مدير الصناعة للولاية إلياس خليفة، والأمر ذاته بالنسبة لولاية ورقلة التي استرجعت فيها -حسب ما نشرته جريدة المساء الحكومية- مساحة إجمالية من العقار الصناعي غير المستغل، قدرت بـ 153 هكتار بمناطق متفرقة خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية، حسب ما صرح به مسؤولو مديرية الصناعة والمناجم لوكالة الأنباء الرسمية. وقال المدير العام للسياحة بوزارة السياحة والصناعات التقليدية، الزبير سفيان، أمس، إن الحكومة قررت سحب العقارات الممنوحة في إطار الامتياز الفلاحي من المستثمرين الذين لا يلتزمون بإطلاق مشاريعهم في غضون شهرين اثنين. وقلل المتحدث في حصة «ضيف الصباح» للقناة الإذاعية الأولى، بشأن ما يُروج عن الفساد في القطاع السياحي، وأكد أن أغلب المستثمرين الذين استفادوا من عقارات في إطار الامتياز السياحي قد انطلقت مشاريعهم، حيث وصلت النسبة إلى 90 بالمائة على حد ما أفاد به المسؤول السالف ذكره. 

يُشار إلى أن مساحات واسعة استفاد منها رجال أعمال لإنجاز مشاريع في مختلف المجالات، في عدة ولايات، غير أنها بقيت شاغرة لفترات طويلة، دون تدخل الولاة والمديريات المعنية لسحبها منهم ومنحها لمستثمرين آخرين حقيقيين يساهمون في الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني، في ظل تراجع مداخيل الخزينة العمومية، جراء انهيار أسعار البترول منذ سنوات. 

 زين الدين زديغة