شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

مواطنون يحتجون بالبريد المركزي ومقر الولاية ومحكمة سيدي امحمد

المطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد والإفراج عن المتظاهرين الموقوفين


  26 جوان 2019 - 20:21   قرئ 235 مرة   0 تعليق   الوطني
المطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد والإفراج عن المتظاهرين الموقوفين

احتج العديد من المواطنين أمس على مستوى العديد من المقرات، على غرار البريد المركزي ومقر الولاية بالعاصمة ومحكمة سيدي امحمد، في الوقت الذي تم فيه تقديم عدد من أبناء المسؤولين السابقين في قضايا فساد للمثول بمحكمة سيدي امحمد، للمطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد، إلى جانب ترديد شعارات مطالبة بالإفراج عن المتظاهرين الموقوفين.

 

من البريد المركزي مرورا بمقر الولاية وصولا إلى محكمة سيدي امحمد، جدد المواطنون احتجاجاتهم اليومية، واختلفت المطالب من محتج إلى آخر، حيث رفعوا شعارات مختلفة في أماكن مختلفة، إلا أن التمسك برحيل رموز النظام الفاسد كان مطلبا موحدا لدى كل المحتجين على المستوى الوطني.

كان المواطنون أمس في الموعد كالعادة ينتظرون وصول أحمد أويحيى وكذا المدير السابق لإقامة الدولة حميد ملزي إلى قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد، وهما القابعان بسجن الحراش، بتهم تتعلق بالفساد واختلاس أموال بغير وجه حق، بالإضافة إلى جمع معلومات تمس بالاقتصاد الوطني والجوسسة لصالح قوى أجنبية، إلى جانب استدعاء 28 شخصا من أبناء المسؤولين يتم التحقيق معهم ابتداءً على مستوى باب جديد من طرف مصالح فرقة البحث والتحري التابعة للدرك الوطني. المحتجون كعاداتهم كانوا حاضرين قرب المحكمة، حيث استقبلوا رموز الفساد -حسبهم- بالهتافات التي تطالب بتسليط أقصى العقوبات في حقهم، إلى جانب التهكم خاصة ما تعلق بالوجبات المقدمة «كليتو البلاد جا وقت السوبا»، مطالبين إياهم بالاستمتاع بفصل الصيف وقضاء العطلة في سجن الحراش.

بالبريد المركزي أيضا تجمعت العديد من العائلات منذ الساعات الأولى من نهار أمس رافعة صور أبنائهم القابعين حاليا بالسجون لأسباب مجهولة، بينما يجهل البعض حتى إذا كانوا ما زالوا على قيد الحياة، ويتعلق الأمر بشباب اختفوا في العشرية السوداء، نسبت العائلات وضعهم أو قضيتهم لرمز الفساد في تلك الفترة مطالبة بمعاقبتهم ومحاسبتهم في أقرب الآجال، غير بعيد عن ذلك أيضا تعالت الهتافات والشعارات المطالبة بإطلاق سجناء الرأي.

أمينة صحراوي