شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

حلول ترقيعية لبعض المؤسسات رغم ضمانات الحكومة

صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين


  16 جويلية 2019 - 20:33   قرئ 148 مرة   0 تعليق   الوطني
صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

 توجد العديد من مؤسسات رجال الأعمال الموجودين رهن الحبس المؤقت، في وضعية مالية جد صعبة تسببت في عدم صب أجور العمال لأكثر من ثلاثة أشهر وهو ما خلق أزمة كبيرة واحتجاجات على مستواها على غرار مؤسسة «كو جي سي» المملوكة لكونيناف، في حين تم صرف رواتب  بعض عمال الشركات الأخرى على غرار «طحكوت» نقدا رغم تطمينات الوزير الأول نور الدين بدوي بضمان السير «العادي» لهذه المؤسسات وعدم المساس بالعمال.

 

يوجد عمال مؤسسات مجموعة «كو جي سي» لكونيناف ومجمع «طحكوت» و»أو تي أر أش بي» لعلي حداد التي يقبع ملاكها بالحبس المؤقت، بسبب شبهات فساد، في وضعية صعبة بسبب عدم صب أجورهم لقرابة 3 أشهر في حين رغم تطمينات وزير المالية محمد لوكال والوزير الأول نور الدين بدوي باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها الحفاظ على أداة الإنتاج ومناصب عمل المؤسسات الاقتصادية التي سجن مالكوها لتورطهم في قضايا الفساد وغيرها، حيث أكدت مصادر لـ»المحور اليومي» أنّ هذه المشاكل تضاعفت بعد اقدام بعض الوزارات على فسخ عقود العمل التي تجمعها بسبب توقف الأشغال، قائلة إن مجمع «كو جي سي» يعيش فوضى حقيقية بعد إلغاء عقود مع وزارات جد مهمة بعشرات الملايير وكذا مخاوف العمال من مصير مجهول بسبب هذه الإجراءات إذ لم يتم صب رواتبهم لـ3 اشهر متتالية، في حين أن مؤسسات أخرى صبت راتبا واحدا متأخرا نقدا بسبب عدم تمكينها من إمضاء الملاك لتحويل الرواتب ما اضطرها للعمل بـ»الشكارة» رغم تطمينات كل من وزراء الموارد المائية والطاقة والأشغال العمومية في تصريحات لـ»المحور اليومي»، إن دوائرهم الوزارية تقوم بفسخ عقود المقاولات المتأخرة في إنجاز الأشغال، سواء كانت وطنية أو خاصة، موضحين أنه يتم في هذا الصدد توجيه إعذارات للمعنيين، كما يتم التعامل مع جميع المقاولات على حد سواء، على حد تعبيرهم، إذ ولحد الساعة تنشط بصفة عادية. وتأتي هذه الأزمة، التي تضرب المؤسسات التي توظف عشرات الآلاف من الجزائريين في الوقت الذي اتخذت فيه الحكومة حزمة من التدابير اللازمة من شأنها الحفاظ على أداة الإنتاج ومناصب عمل المؤسسات الاقتصادية التي سجن مالكوها لتورطهم في قضايا الفساد، من خلال وضع جهاز لمتابعة النشاطات الاقتصادية والمحافظة على أدوات الإنتاج ومناصب الشغل، فيما ينصب عمل الحكومة حاليا من أجل الخروج بحلول قضائية متعلقة بهاتة المؤسسات، حيث أكد وزير المالية، محمد لوكال، أن الدولة اتخذت التدابير اللازمة التي من شأنها الحفاظ على أداة الإنتاج ومناصب عمل المؤسسات الاقتصادية التي سجن مالكوها لتورطهم في قضايا الفساد وغيرها، موضحا أنه يتم العمل على مستوى الحكومة من أجل الخروج بحلول قضائية متعلقة بهاتة المؤسسات، مؤكدا أنه سيتم الحفاظ على أداة الانتاج ومناصب الشغل، وأردف لوكال أن المؤسسات تشكل أهم الأعوان الاقتصادية لخلق الثروة، مشيرا إلى أن استمرارية نشاطها ونشاط المشاريع الصناعية يواجه تدابير تحفظية في إطار اجراءات قانونية، يوجد صلب انشغالات الحكومة.

أسامة سبع