شريط الاخبار
95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا منتدى أعمال جزائري - ليبي غدا بفندق الأوراسي وزير الاستشراف يقدّم للحكومة رؤية جديدة حول الجمارك والتجارة متحف الفلاحة لسيدي بلعباس في تظاهرة المتاحف العالمية ببريطانيا مكتتبو»عدل2» يستنجدون برئيس الجمهورية خرّيجو الجامعات يهددون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العمل أحزاب في مسعى لبسط نفوذها و «تأميم» امتدادها داخل الحرم الجامعي اختفاء قارب «حراڤة» أبحر من شاطئ كاب جنات ببومرداس إحالة ملف كريم طابو على قسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد وزارة الصحة تفعّل مخططا وطنيا مضادا لمنع عدوى فيروس «كورونا» الجمارك تحصّل 1000 مليار دينار خلال 2019 رغم تراجع الواردات سلال وأويحيى ورجال أعمال أمام القضاء مجددا يوم 12 فيفري تبون وأردوغان يرافعان للحل السياسي بليبيا والتوافق على مخرجات ندوة برلين تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين «ساتاف» تطالب باستحداث تخصصات في الابتدائي وخفض الحجم الساعي المدير العام للحماية المدنية يأمر بتفعيل منظومة الإنذار لمفارز الدعم خبراء لا يستبعدون لجوء الحكومة إلى قانون مالية تكميلي 6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا

حلول ترقيعية لبعض المؤسسات رغم ضمانات الحكومة

صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين


  16 جويلية 2019 - 20:33   قرئ 241 مرة   0 تعليق   الوطني
صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

 توجد العديد من مؤسسات رجال الأعمال الموجودين رهن الحبس المؤقت، في وضعية مالية جد صعبة تسببت في عدم صب أجور العمال لأكثر من ثلاثة أشهر وهو ما خلق أزمة كبيرة واحتجاجات على مستواها على غرار مؤسسة «كو جي سي» المملوكة لكونيناف، في حين تم صرف رواتب  بعض عمال الشركات الأخرى على غرار «طحكوت» نقدا رغم تطمينات الوزير الأول نور الدين بدوي بضمان السير «العادي» لهذه المؤسسات وعدم المساس بالعمال.

 

يوجد عمال مؤسسات مجموعة «كو جي سي» لكونيناف ومجمع «طحكوت» و»أو تي أر أش بي» لعلي حداد التي يقبع ملاكها بالحبس المؤقت، بسبب شبهات فساد، في وضعية صعبة بسبب عدم صب أجورهم لقرابة 3 أشهر في حين رغم تطمينات وزير المالية محمد لوكال والوزير الأول نور الدين بدوي باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها الحفاظ على أداة الإنتاج ومناصب عمل المؤسسات الاقتصادية التي سجن مالكوها لتورطهم في قضايا الفساد وغيرها، حيث أكدت مصادر لـ»المحور اليومي» أنّ هذه المشاكل تضاعفت بعد اقدام بعض الوزارات على فسخ عقود العمل التي تجمعها بسبب توقف الأشغال، قائلة إن مجمع «كو جي سي» يعيش فوضى حقيقية بعد إلغاء عقود مع وزارات جد مهمة بعشرات الملايير وكذا مخاوف العمال من مصير مجهول بسبب هذه الإجراءات إذ لم يتم صب رواتبهم لـ3 اشهر متتالية، في حين أن مؤسسات أخرى صبت راتبا واحدا متأخرا نقدا بسبب عدم تمكينها من إمضاء الملاك لتحويل الرواتب ما اضطرها للعمل بـ»الشكارة» رغم تطمينات كل من وزراء الموارد المائية والطاقة والأشغال العمومية في تصريحات لـ»المحور اليومي»، إن دوائرهم الوزارية تقوم بفسخ عقود المقاولات المتأخرة في إنجاز الأشغال، سواء كانت وطنية أو خاصة، موضحين أنه يتم في هذا الصدد توجيه إعذارات للمعنيين، كما يتم التعامل مع جميع المقاولات على حد سواء، على حد تعبيرهم، إذ ولحد الساعة تنشط بصفة عادية. وتأتي هذه الأزمة، التي تضرب المؤسسات التي توظف عشرات الآلاف من الجزائريين في الوقت الذي اتخذت فيه الحكومة حزمة من التدابير اللازمة من شأنها الحفاظ على أداة الإنتاج ومناصب عمل المؤسسات الاقتصادية التي سجن مالكوها لتورطهم في قضايا الفساد، من خلال وضع جهاز لمتابعة النشاطات الاقتصادية والمحافظة على أدوات الإنتاج ومناصب الشغل، فيما ينصب عمل الحكومة حاليا من أجل الخروج بحلول قضائية متعلقة بهاتة المؤسسات، حيث أكد وزير المالية، محمد لوكال، أن الدولة اتخذت التدابير اللازمة التي من شأنها الحفاظ على أداة الإنتاج ومناصب عمل المؤسسات الاقتصادية التي سجن مالكوها لتورطهم في قضايا الفساد وغيرها، موضحا أنه يتم العمل على مستوى الحكومة من أجل الخروج بحلول قضائية متعلقة بهاتة المؤسسات، مؤكدا أنه سيتم الحفاظ على أداة الانتاج ومناصب الشغل، وأردف لوكال أن المؤسسات تشكل أهم الأعوان الاقتصادية لخلق الثروة، مشيرا إلى أن استمرارية نشاطها ونشاط المشاريع الصناعية يواجه تدابير تحفظية في إطار اجراءات قانونية، يوجد صلب انشغالات الحكومة.

أسامة سبع