شريط الاخبار
بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة الناخبون من البدو الرحل بتندوف يشرعون في الإدلاء بأصواتهم فوضى العمران تجرّ وزير الداخلية إلى المساءلة اضطرابات في الرحلات الجوية بين الجزائر وفرنسا اليوم إعداد استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي النساء أكثر إصابة بمرض السرطان إدماج 6400 موظف بعقود ما قبل التشغيل في قطاع التكوين المهني قيادة «الأفلان» توجّه تعليمات بدعم ميهوبي في الرئاسيات شرفي يعتبر الرئاسيات امتدادا لـلحراك أويحيى يطلب البراءة وسلال يبكي أمام القاضي ويصرّح أنه ليس فاسدا شنين يهاجم رافضي الرئاسيات ويرافع لـ«مفصلية» الانتخابات قايد صالح يوجه تحذيرا «شديد اللهجة» ويتوعد المشوشين على الانتخابات تشنّج في العاصمة بسبب تصادم معارضي ومؤيدي الرئاسيات مجموعات «skd» لتركيب السيارات تلتهم 2.30 مليار دولار في 9 أشهر 11 ديسمبر آخر أجل لإيداع ملفات عقود ما قبل التشغيل في قطاع التربية تنصيب 6 وحدات للبحث العلمي في قطاع الفلاحة

كريم يونس الأقرب لرئاسة هذا الفريق في انتظار رد المعارضة على المبادرة

الرئاسة توافق مبدئيا على قائمة الشخصيات المقترحة لإدارة الحوار الوطني


  20 جويلية 2019 - 17:56   قرئ 323 مرة   0 تعليق   الوطني
الرئاسة توافق مبدئيا على قائمة الشخصيات المقترحة لإدارة الحوار الوطني

أبدى رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، موافقته المبدئية على قائمة الشخصيات التي اقترحها منتدى المجتمع المدني للتغيير، التي ستقود مسار الحوار الوطني، لإخراج البلاد من الأزمة التي تمر بها منذ أشهر، وستكون هذه القائمة أرضية لتشكيل فريق من الشخصيات الوطنية التي ستوكل لها مهمة قيادة مسار تسهيل الحوار.

ذكرت مصادرنا، بأن رئيس البرلمان السابق بين سنتي 2002 و2004 يعد أقرب المرشحين ليكون على رأس اللجنة التي ستقود مسار الحوار الوطني الذي دعا إليه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح بداية الشهر الجاري، لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي تمر بها منذ أشهر والعودة في أقرب الآجال للمسار الانتخابي، وسيتم اختيار عدد من الشخصيات التي ضمتها القائمة السالف ذكرها، المقترحة من طرف منتدى المجتمع المدني للتغيير قبل أيام، وينتظر اختيار شخصيات ممثلة لمختلف مناطق الوطن.

وفي ذات السياق، أوضحت مصادرنا بأنه تم ربط الاتصالات بالشخصيات المعنية ضمن هذا الفريق، ويكون كريم يونس، رئيس البرلمان السابق، الأقرب لتولي هذا المنصب، علما أنه قال في تصريح سابق لـ "المحور اليومي" إنه موافق مبدئيا على المشاركة ضمن التشكيلة التي ستقود الحوار الوطني، من أجل الخروج من الأزمة لكن بشروط، على غرار إطلاق سراح المعتقلين، وأشار إلى أنه لن يغامر بمطالب الشعب، كما قال يوم 17 جويلية الجاري، إنه لم يتلق اتصالا من طرف الرئاسة في هذا الصدد.

ويتمتع كريم يونس بعلاقات حسنة مع الأحزاب السياسية، على حد ما أشار إليه في اتصال بـ "المحور اليومي"، علما أنه لم يحضر ندوة الحوار الوطني المنظمة بعين البنيان، قبل أيام، لعدم استدعائه، إلا أنه قال إن هذا الأمر لا يعد اشكالا بالنسبة له، وقد رفضت عدد من الشخصيات التي تم اقتراح اسمائها ضمن قائمة منتدى المجتمع المدني للتغيير، المشاركة ضمن هذه المبادرة، على غرار رئيس الحكومة الأسبق، مولود حمروش، الذي قال إنه ليس معنيا بهذه المبادرة، ونفس الأمر بالنسبة لجميلة بوحيرد، التي أوضحت بأنها لن تشارك ضمن هذا الفريق، وضمت هذه القائمة أيضا وزير الخارجية السابق، أحمد طالب الابراهيمي، والمحلل الاقتصادي إسماعيل للماس والمحامي مصطفي بوشاشي وآخرون، غير أن بعض الأسماء لم تلق قبولا من طرف الشعب.

ورحب رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، بالاقتراح الذي تقدم به منتدى المجتمع المدني للتغيير بخصوص الشخصيات الوطنية التي ستقود مسار الحوار، وأعلن عن مباشرة مشاورات لتشكيل هذا الفريق والاعلان عن تركيبته النهائية قريبا، واعتبر حسب بيان لرئاسة الجمهورية، أن هذا الاقتراح من شأنه أن يكون "أرضية لتشكيل فريق من الشخصيات الوطنية التي ستوكل لها مهمة قيادة مسار تسهيل الحوار".

وكانت حركة مجتمع السلم قالت إنها لا تعترض على أي شخصية وطنية نظيفة من الفساد للمشاركة في فريق الحوار الوطني، وتأسفت لتجاهل السلطات لمبادرة عين البنيان، وأوضحت بأن موقفها من المشاركة في أي مبادرة رسمية سيتحدد بعد التشاور مع مكونات المنتدى الوطني للحوار، ومعرفة الأهداف والآليات والشخصيات المتعلقة بالمبادرة الرسمية.

زين الدين زديغة