شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

بعد أن تخلت عنهم الجوية الجزائرية والطاسيلي للطيران

مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة


  21 جويلية 2019 - 21:03   قرئ 577 مرة   0 تعليق   الوطني
مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة

الطائرات العسكرية التزمت بإعادة زبائنها إلى أرض الوطن

 لم تكن رحلة آلاف الأنصار الدين تنقلوا إلى القاهرة عبر جسر جوي لمؤازرة الفريق الوطني سهلة، حيث عاش الأنصار الأمرّين، فحرaموا من المشاركة في احتفالية الجزائريين بلقاء فريقهم بالعاصمة بعد أن تعذرت عليهم العودة، وإخلال الشركتين العموميتين المكلفتين بالعملية بوعودهما، فكانت رحلة الأنصار دون عودة وقضوا ليلتين في بهو مطار القاهرة يواجهون قساوة الليل وتعنيف عناصر الأمن المصريين.

 

سادت مطار القاهرة بمصر فوضى عارمة مباشرة بعد نهاية احتفالية الأنصار الذين وجدوا بالملعب، والذين توجهوا الى المطار للعودة الى أرض الوطن، لينتهي الامر بالمئات منهم عالقين داخل قاعات الانتظار ومنهم من بات في العراء خارج المطار، من دون أكل ولا شرب كون أن الوجبات الغذائية التي تباع في المطار باهظة الثمن، فافترش هؤلاء الأنصار البلاط وتوسدوا امتعتهم في انتظار اخبار تأتيهم من الجزائر، وإذا كان حال هؤلاء الذين تنقلوا عبر الخطوط الجوية الجزائرية، والطاسيلي للطيران فإن الذين توجهوا إلى القاهرة على متن الطائرات العسكرية قد عادو الى أرض الوطن ودون أي عناء.

وقد أقلعت الطائرات العسكرية الست التي تكفلت بنقل الأنصار في رحلة العودة الى أرض الوطن كما كان مبرمجا له، إلا أن الجوية الجزائرية أخلّت بوعودها حينما خلفت وراءها المئات ممن سافروا عبر خطوطها، حيث انتهى بهم الأمر عالقين داخل قاعات الانتظار بمطار القاهرة، ومنهم من لم يتمكن من الدخول بسبب تطويق مداخل المطار من قوات الامن المصرية، ومنع المناصرين من الدخول بحجة تخفيف الضغط على موظفي المطار الذين أعلنوا عن حالة الطوارئ، نظرا للفوضى التي عمت المكان وتأثيرها على حسن مسار جميع المعاملات على مستوى المطار، وقاموا بالاتصال بمسؤولي «الجوية الجزائرية» و»الطاسيلي للطيران» للالتزام بالاتفاق المبرم بين الحكومة الجزائرية ونظيرتها المصرية وللإسراع بإرسال الطائرات لنقل الأنصار الدين تكفلت بهم في رحلة الذهاب، مع ضرورة التحرك سريعا لعودة الهدوء الى المطار.

كما أبدى المسافرون تذمرهم من سوء التنظيم الذي طال البرنامج المسطر من الجوية الجزائرية والطاسيلي، حيث شهدت الرحلات الخمس الأولى للعودة بركوب مناصرين وحتى تجار وجدوا قبل بداية نهائيات كاس افريقيا، ولم يكونوا حتى ضمن رحلة الذهاب التي خصصت لأنصار المنتخب الوطني، وتساءلوا عن سبب إخراج الجماهير الجزائرية من مطار القاهرة متحججين بعدم وجود الطائرات التي تقلهم إلى الجزائر، والمعاملة السيئة من إدارة المطار التي طلبت منهم الانتظار خارج المطار، وعدم الدخول إليه مجددا إلى غاية وصول الطائرات «إن وجدت».

«الجوية الجزائرية» و»الطاسيلي للطيران» في الوقت بدل الضائع

كل هذه الاختلالات وسوء التنظيم وإخلاف الوعود من قبل الجزائرية للطيران والطاسيلي ردتا عليه بطمأنة عامة للأنصار الجزائريين وعائلاتهم، وذلك بعزمها على ترحيل كل المشجعين الى ارض الوطن، ووعدهم بالتحرك سريعا بعد إصدارها لبيانين متتاليين صباح أمس، أكدتا من خلالهما على تسريع وتيرة رحلات العودة وإرسال 5 طائرات تابعة لهما، وأن العمليات متواصلة لنقل آخر فرد من المناصرين.

بحفير عبد الغاني