شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين وتُسلم شخصيا بمديريات التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

بعد أن تخلت عنهم الجوية الجزائرية والطاسيلي للطيران

مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة


  21 جويلية 2019 - 21:03   قرئ 287 مرة   0 تعليق   الوطني
مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة

الطائرات العسكرية التزمت بإعادة زبائنها إلى أرض الوطن

 لم تكن رحلة آلاف الأنصار الدين تنقلوا إلى القاهرة عبر جسر جوي لمؤازرة الفريق الوطني سهلة، حيث عاش الأنصار الأمرّين، فحرaموا من المشاركة في احتفالية الجزائريين بلقاء فريقهم بالعاصمة بعد أن تعذرت عليهم العودة، وإخلال الشركتين العموميتين المكلفتين بالعملية بوعودهما، فكانت رحلة الأنصار دون عودة وقضوا ليلتين في بهو مطار القاهرة يواجهون قساوة الليل وتعنيف عناصر الأمن المصريين.

 

سادت مطار القاهرة بمصر فوضى عارمة مباشرة بعد نهاية احتفالية الأنصار الذين وجدوا بالملعب، والذين توجهوا الى المطار للعودة الى أرض الوطن، لينتهي الامر بالمئات منهم عالقين داخل قاعات الانتظار ومنهم من بات في العراء خارج المطار، من دون أكل ولا شرب كون أن الوجبات الغذائية التي تباع في المطار باهظة الثمن، فافترش هؤلاء الأنصار البلاط وتوسدوا امتعتهم في انتظار اخبار تأتيهم من الجزائر، وإذا كان حال هؤلاء الذين تنقلوا عبر الخطوط الجوية الجزائرية، والطاسيلي للطيران فإن الذين توجهوا إلى القاهرة على متن الطائرات العسكرية قد عادو الى أرض الوطن ودون أي عناء.

وقد أقلعت الطائرات العسكرية الست التي تكفلت بنقل الأنصار في رحلة العودة الى أرض الوطن كما كان مبرمجا له، إلا أن الجوية الجزائرية أخلّت بوعودها حينما خلفت وراءها المئات ممن سافروا عبر خطوطها، حيث انتهى بهم الأمر عالقين داخل قاعات الانتظار بمطار القاهرة، ومنهم من لم يتمكن من الدخول بسبب تطويق مداخل المطار من قوات الامن المصرية، ومنع المناصرين من الدخول بحجة تخفيف الضغط على موظفي المطار الذين أعلنوا عن حالة الطوارئ، نظرا للفوضى التي عمت المكان وتأثيرها على حسن مسار جميع المعاملات على مستوى المطار، وقاموا بالاتصال بمسؤولي «الجوية الجزائرية» و»الطاسيلي للطيران» للالتزام بالاتفاق المبرم بين الحكومة الجزائرية ونظيرتها المصرية وللإسراع بإرسال الطائرات لنقل الأنصار الدين تكفلت بهم في رحلة الذهاب، مع ضرورة التحرك سريعا لعودة الهدوء الى المطار.

كما أبدى المسافرون تذمرهم من سوء التنظيم الذي طال البرنامج المسطر من الجوية الجزائرية والطاسيلي، حيث شهدت الرحلات الخمس الأولى للعودة بركوب مناصرين وحتى تجار وجدوا قبل بداية نهائيات كاس افريقيا، ولم يكونوا حتى ضمن رحلة الذهاب التي خصصت لأنصار المنتخب الوطني، وتساءلوا عن سبب إخراج الجماهير الجزائرية من مطار القاهرة متحججين بعدم وجود الطائرات التي تقلهم إلى الجزائر، والمعاملة السيئة من إدارة المطار التي طلبت منهم الانتظار خارج المطار، وعدم الدخول إليه مجددا إلى غاية وصول الطائرات «إن وجدت».

«الجوية الجزائرية» و»الطاسيلي للطيران» في الوقت بدل الضائع

كل هذه الاختلالات وسوء التنظيم وإخلاف الوعود من قبل الجزائرية للطيران والطاسيلي ردتا عليه بطمأنة عامة للأنصار الجزائريين وعائلاتهم، وذلك بعزمها على ترحيل كل المشجعين الى ارض الوطن، ووعدهم بالتحرك سريعا بعد إصدارها لبيانين متتاليين صباح أمس، أكدتا من خلالهما على تسريع وتيرة رحلات العودة وإرسال 5 طائرات تابعة لهما، وأن العمليات متواصلة لنقل آخر فرد من المناصرين.

بحفير عبد الغاني