شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين وتُسلم شخصيا بمديريات التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

التحامل المصري على الجزائر متواصل والحديث عن المصالحة الرياضية سراب

حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون!


  21 جويلية 2019 - 21:09   قرئ 312 مرة   0 تعليق   الوطني
حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون!

 يستغل الإعلام المصري وبعض المحامين المنتسبين للنظام، أي فرصة من أجل تشتيت أنظار الرأي العام عن خيبة فريقهم القومي في نهائيات «الكان» بل لم يهضموا أيضا أن ينتزع الخضر كأس افريقيا منهم وعلى أرضهم، في سيناريو شبيه بموقعة القاهرة والاعتداء على حافلة المنتخب الجزائرية سنة 2010 وقد بلغت وقاحة الإعلام المأجور ومثقفي السلطة بمصر إلى حد المطالبة بمحاكمة أحد محاربي الصحراء رياض محزر ومنعه من السفر بحجة أنه لم يصافح رئيس وزرائهم، ثم محاكمة أيقونة الاعلام الرياضي حفيظ دراجي بتهمة الإرهاب لا لشيء سوى أنه زار والدة محمد أبو تريكة اللاجئ في قطر والمحسوب على تنظيم الإخوان المسلمين.

لم يهضم إعلاميون مصريون وبعض المحامين المنتسبين للنظام، افتكاك المنتحب الوطني الجزائري كأس أمم افريقيا في الطبعة المنظمة ببلدهم، فبعد فضيحة بعض الأنصار المصريين الذين شجعوا نيجيريا والسنغال على حساب المنتخب الجزائري، طفا إلى السطح حقد دفين لبعض المصريين اتجاه المنتخب الجزائري، لتتوالى بعدها مباشرة التعليقات المستفزة للشعب الجزائري، وحتى التغريدات عبر مختلف المواقع ومنصات التواصل الاجتماعي، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط بل تعداه إلى تخوين بعض اللاعبين ونعتهم بأقبح الصفات إلى جانب اعتبار أن فوزهم غير مستحق، هي تعليقات وتصريحات أطلقها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فما كان على رواد المواقع الجزائريين سوى الرد بأن الفوز كان حلفينا اذن «اهدروا كيما تحبو»، خاصة بعد أن جاء القصف من قبل لناخب الوطني في ندوته الصحفية التي كمم فيها الافواه وأخرس كل الابواق التي حاولت إحراجه. لم تطأ أقدام لاعبي الخضر أرض الوطن، حتى انطلق تكالب الإعلام المصري المأجور وبعض مثقفيهم، إذ لم يهضموا نكسة فريقهم القومي في «الكان» فسارع بعض إعلامييه المأجورين إلى التهجم على أيقونة التعليق الرياضي حفيظ دراجي بوصفه إرهابيا، لا لشيء سوى لأنه زار والدة أبو تريكة المقعدة في بيتها، وغياب ابنها الذي اضطر للبقاء في المنفى لأنه يواجه مصيرا مجهولا. ولم يسلم قائد الفريق الوطني رياض محرز الذي حمل كأس «الكان» التي كان يحلم بها المصريون هو الآخر من إعلام العار، حيث بلغت وقاحة إعلامهم المأجور ووقاحة مثقفي السلطة بمصر إلى حد المطالبة بمحاكمة رياض محزر ومنعه من السفر بحجة أنه لم يصافح رئيس وزرائهم، فكان رد محرز أنه لا يعرف وزير الداخلية الجزائر فكيف له أن يعرف رئيس وزرائهم. هذا التهجم السافر من طرف أشباه الاعلامين المصريين كشف عن حقيقة واحدة وهي أن التحامل المصري على الجزائر متواصل والحديث عن المصالحة الرياضية مجرد سراب وفقط.

أمينة صحراوي