شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

التحامل المصري على الجزائر متواصل والحديث عن المصالحة الرياضية سراب

حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون!


  21 جويلية 2019 - 21:09   قرئ 549 مرة   0 تعليق   الوطني
حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون!

 يستغل الإعلام المصري وبعض المحامين المنتسبين للنظام، أي فرصة من أجل تشتيت أنظار الرأي العام عن خيبة فريقهم القومي في نهائيات «الكان» بل لم يهضموا أيضا أن ينتزع الخضر كأس افريقيا منهم وعلى أرضهم، في سيناريو شبيه بموقعة القاهرة والاعتداء على حافلة المنتخب الجزائرية سنة 2010 وقد بلغت وقاحة الإعلام المأجور ومثقفي السلطة بمصر إلى حد المطالبة بمحاكمة أحد محاربي الصحراء رياض محزر ومنعه من السفر بحجة أنه لم يصافح رئيس وزرائهم، ثم محاكمة أيقونة الاعلام الرياضي حفيظ دراجي بتهمة الإرهاب لا لشيء سوى أنه زار والدة محمد أبو تريكة اللاجئ في قطر والمحسوب على تنظيم الإخوان المسلمين.

لم يهضم إعلاميون مصريون وبعض المحامين المنتسبين للنظام، افتكاك المنتحب الوطني الجزائري كأس أمم افريقيا في الطبعة المنظمة ببلدهم، فبعد فضيحة بعض الأنصار المصريين الذين شجعوا نيجيريا والسنغال على حساب المنتخب الجزائري، طفا إلى السطح حقد دفين لبعض المصريين اتجاه المنتخب الجزائري، لتتوالى بعدها مباشرة التعليقات المستفزة للشعب الجزائري، وحتى التغريدات عبر مختلف المواقع ومنصات التواصل الاجتماعي، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط بل تعداه إلى تخوين بعض اللاعبين ونعتهم بأقبح الصفات إلى جانب اعتبار أن فوزهم غير مستحق، هي تعليقات وتصريحات أطلقها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فما كان على رواد المواقع الجزائريين سوى الرد بأن الفوز كان حلفينا اذن «اهدروا كيما تحبو»، خاصة بعد أن جاء القصف من قبل لناخب الوطني في ندوته الصحفية التي كمم فيها الافواه وأخرس كل الابواق التي حاولت إحراجه. لم تطأ أقدام لاعبي الخضر أرض الوطن، حتى انطلق تكالب الإعلام المصري المأجور وبعض مثقفيهم، إذ لم يهضموا نكسة فريقهم القومي في «الكان» فسارع بعض إعلامييه المأجورين إلى التهجم على أيقونة التعليق الرياضي حفيظ دراجي بوصفه إرهابيا، لا لشيء سوى لأنه زار والدة أبو تريكة المقعدة في بيتها، وغياب ابنها الذي اضطر للبقاء في المنفى لأنه يواجه مصيرا مجهولا. ولم يسلم قائد الفريق الوطني رياض محرز الذي حمل كأس «الكان» التي كان يحلم بها المصريون هو الآخر من إعلام العار، حيث بلغت وقاحة إعلامهم المأجور ووقاحة مثقفي السلطة بمصر إلى حد المطالبة بمحاكمة رياض محزر ومنعه من السفر بحجة أنه لم يصافح رئيس وزرائهم، فكان رد محرز أنه لا يعرف وزير الداخلية الجزائر فكيف له أن يعرف رئيس وزرائهم. هذا التهجم السافر من طرف أشباه الاعلامين المصريين كشف عن حقيقة واحدة وهي أن التحامل المصري على الجزائر متواصل والحديث عن المصالحة الرياضية مجرد سراب وفقط.

أمينة صحراوي