شريط الاخبار
ضجيج مصفاة سيدي رزين يجر وزير الطاقة للمساءلة استقرار سعر سلة خامات «أوبك» شركة «تم تم» تبرم اتفاقية التأمين الصحي مع «أكسا» للتأمينات هدام يعلن عن تدابير جديدة لمتابعة المتهرّبين من دفع الاشتراكات الشراكة مع الأجانب لتخفيف مخاطر الاستكشاف إطلاق مسابقة أحسن مشروع ابتكاري بجامعة «سعد دحلب» بالبليدة استدعاء وزراء ومسؤولين سامين للتحقيق في قضية الخليفة بالمحكمة العليا قريبا الشروع في استقبال ملفات المترشحين للرئاسيات اليوم بن صالح يؤكد أن «الجزء الأكبر من مطالب الشعب قد تحقق» التماس عامين حبسا نافذا ضد حاملي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة لخضر بورقعة يرفض الإجابة عن الأسئلة وإمضاء محضر الاستماع الثاني الصحفيون الجزائريون يحتفلون بعيدهم الوطني في ظروف استثنائية زغماتي يتهم أصحاب المال الفاسد بعرقلة مسار الانتخابات الطلبة يرافعون من أجل إعلام نزيه وصحافي بلا قيود الأطباء النفسانيون يهددون بشلّ المستشفيات بعد اجتماع 29 أكتوبر الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب الخطوط الجوية تموّل استثماراتها بأموالها الخاصة أو بقروض بنكية وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم قسائم وقود جديدة قريبا في السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من قمح الطحين إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية بلعابد في مواجهة غضب المعلّمين أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للقضاء وحركة واسعة في سلك العدالة الخميس المقبل الحكومة تتجه لتوفير 33 ألف منصب جديد في 2020 شهادة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن بالإقامات الجامعية العدالة تبرمج أولى جلسات محاكمة حاملي الراية الأمازيغية اليوم عمار سعداني يرد على الحكومة ويتمسك بموقفه من الصحراء الغربية الحكومة ترد على سعداني وتؤكد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية أساتذة الابتدائي يصعّدون اللهجة ويشلّون المدارس غدا للمرة الثالثة الطاقات المتجددة بديل الغاز في تغطية الطلب المتزايد على الكهرباء لجنة قطاعية تنسيقية لإطلاق البرنامج الوطني للتشجير محكمة سيدي أمحمد تبرمج جلسة مواجهة بين طليبة ونجل ولد عباس «الأفلان» يدخل نفقا مظلما قبل أسبوع عن انتهاء آجال إيداع الترشيحات وزارة التجارة تتجه لتقنين بيع المكمّلات الغذائية والأعشاب الطبية اتخفاض إيرادات الجزائر من الطاقة بـ11.91 بالمائة إضراب وطني لأساتذة التعليم الابتدائي اليوم

التحامل المصري على الجزائر متواصل والحديث عن المصالحة الرياضية سراب

حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون!


  21 جويلية 2019 - 21:09   قرئ 385 مرة   0 تعليق   الوطني
حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون!

 يستغل الإعلام المصري وبعض المحامين المنتسبين للنظام، أي فرصة من أجل تشتيت أنظار الرأي العام عن خيبة فريقهم القومي في نهائيات «الكان» بل لم يهضموا أيضا أن ينتزع الخضر كأس افريقيا منهم وعلى أرضهم، في سيناريو شبيه بموقعة القاهرة والاعتداء على حافلة المنتخب الجزائرية سنة 2010 وقد بلغت وقاحة الإعلام المأجور ومثقفي السلطة بمصر إلى حد المطالبة بمحاكمة أحد محاربي الصحراء رياض محزر ومنعه من السفر بحجة أنه لم يصافح رئيس وزرائهم، ثم محاكمة أيقونة الاعلام الرياضي حفيظ دراجي بتهمة الإرهاب لا لشيء سوى أنه زار والدة محمد أبو تريكة اللاجئ في قطر والمحسوب على تنظيم الإخوان المسلمين.

لم يهضم إعلاميون مصريون وبعض المحامين المنتسبين للنظام، افتكاك المنتحب الوطني الجزائري كأس أمم افريقيا في الطبعة المنظمة ببلدهم، فبعد فضيحة بعض الأنصار المصريين الذين شجعوا نيجيريا والسنغال على حساب المنتخب الجزائري، طفا إلى السطح حقد دفين لبعض المصريين اتجاه المنتخب الجزائري، لتتوالى بعدها مباشرة التعليقات المستفزة للشعب الجزائري، وحتى التغريدات عبر مختلف المواقع ومنصات التواصل الاجتماعي، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط بل تعداه إلى تخوين بعض اللاعبين ونعتهم بأقبح الصفات إلى جانب اعتبار أن فوزهم غير مستحق، هي تعليقات وتصريحات أطلقها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فما كان على رواد المواقع الجزائريين سوى الرد بأن الفوز كان حلفينا اذن «اهدروا كيما تحبو»، خاصة بعد أن جاء القصف من قبل لناخب الوطني في ندوته الصحفية التي كمم فيها الافواه وأخرس كل الابواق التي حاولت إحراجه. لم تطأ أقدام لاعبي الخضر أرض الوطن، حتى انطلق تكالب الإعلام المصري المأجور وبعض مثقفيهم، إذ لم يهضموا نكسة فريقهم القومي في «الكان» فسارع بعض إعلامييه المأجورين إلى التهجم على أيقونة التعليق الرياضي حفيظ دراجي بوصفه إرهابيا، لا لشيء سوى لأنه زار والدة أبو تريكة المقعدة في بيتها، وغياب ابنها الذي اضطر للبقاء في المنفى لأنه يواجه مصيرا مجهولا. ولم يسلم قائد الفريق الوطني رياض محرز الذي حمل كأس «الكان» التي كان يحلم بها المصريون هو الآخر من إعلام العار، حيث بلغت وقاحة إعلامهم المأجور ووقاحة مثقفي السلطة بمصر إلى حد المطالبة بمحاكمة رياض محزر ومنعه من السفر بحجة أنه لم يصافح رئيس وزرائهم، فكان رد محرز أنه لا يعرف وزير الداخلية الجزائر فكيف له أن يعرف رئيس وزرائهم. هذا التهجم السافر من طرف أشباه الاعلامين المصريين كشف عن حقيقة واحدة وهي أن التحامل المصري على الجزائر متواصل والحديث عن المصالحة الرياضية مجرد سراب وفقط.

أمينة صحراوي