شريط الاخبار
عطار يدعو الحكومة لتأجيل مناقشة قانون المحروقات الجديد الديوان المهني للحبوب يشتري 600 ألف طن من قمح الطحين اقتراح فرض نسبة 0.1 بالمائة على الممتلكات التي تقل قيمتها عن 7 ملايير سنتيم الجزائر تبحث عن منفذ لاكتساح الاقتصاد الإفريقي أول رحلة للمعتمرين الجزائريين في الثالث من نوفمبر 12 صحافيا يفتكون جائزة رئيس الجمهورية للصحافي المحترف ثماني وزارات لإعداد البكالوريا المهنية عز الدين مهيوبي أول المترشحين لانتخابات ما بعد بوتفليقة «الأفلان» خارج قائمة المترشحين للرئاسيات قبل ساعات عن غلق باب الترشيحات التماس 18 شهرا حبسا ضد خمسة من موقوفي الراية الأمازيغة أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم بلماضي يؤكد أحقية محرز في التواجد ضمن «التوب 30» عالميا إعانات إضافية بـ 50 مليون سنتيم لأصحاب السكنات الريفية والذاتية الجيش يوقف 45 عنصر دعم ويدمر 23 «كازمة» لإرهابيين خلال أكتوبر «كناص» أجرى 37 ألف عملية تحصيل جبري بسبب التهرّب من الدفع الضبابية تكتنف سوق النفط و«أوبك +» ستبحث تعميق خفض الإنتاج تأجيل محاكمة الجنرال بن حديد إلى جلسة 6 نوفمبر المقبل قاضي التحقيق يستمع إلى شقيقي «البوشي» النقابات المستقلة تنظم احتجاجات وطنية يوم 28 أكتوبر ضجيج مصفاة سيدي رزين يجر وزير الطاقة للمساءلة استقرار سعر سلة خامات «أوبك» شركة «تم تم» تبرم اتفاقية التأمين الصحي مع «أكسا» للتأمينات هدام يعلن عن تدابير جديدة لمتابعة المتهرّبين من دفع الاشتراكات الشراكة مع الأجانب لتخفيف مخاطر الاستكشاف إطلاق مسابقة أحسن مشروع ابتكاري بجامعة «سعد دحلب» بالبليدة استدعاء وزراء ومسؤولين سامين للتحقيق في قضية الخليفة بالمحكمة العليا قريبا الشروع في استقبال ملفات المترشحين للرئاسيات اليوم بن صالح يؤكد أن «الجزء الأكبر من مطالب الشعب قد تحقق» التماس عامين حبسا نافذا ضد حاملي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة لخضر بورقعة يرفض الإجابة عن الأسئلة وإمضاء محضر الاستماع الثاني الصحفيون الجزائريون يحتفلون بعيدهم الوطني في ظروف استثنائية زغماتي يتهم أصحاب المال الفاسد بعرقلة مسار الانتخابات الطلبة يرافعون من أجل إعلام نزيه وصحافي بلا قيود الأطباء النفسانيون يهددون بشلّ المستشفيات بعد اجتماع 29 أكتوبر الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب الخطوط الجوية تموّل استثماراتها بأموالها الخاصة أو بقروض بنكية وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم

ترسيم كريم يونس على رأس لجنة الحوار الوطني يتضح

بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة


  21 جويلية 2019 - 21:10   قرئ 928 مرة   0 تعليق   الوطني
بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة

رئيس الدولة وعد في خطابه الأخير بتسهيلات وضمانات لإنجاح الحوار

أفادت مصادر مطلعة لـ»المحور اليومي»، أن رئيس الدولة عبد القادر بن صالح قد يصدر قرارا بالعفو عن جميع الموقوفين في المظاهرات الأخيرة كإجراء تهدئة قبل الشروع في الحوار الوطني المزمع إطلاقه خلال الأيام القليلة، باعتباره مطلب جزء كبير من الطبقة السياسية وناشطي الحراك بمن فيهم كريم يونس المرشح للقيادة بعد أن تم ترشيحه من قبل منتدى التغيير الوطني ولقيت موافقة مبدئية من طرف الرئاسة.

 

أكدت ذات المصادر أن كريم يونس قد حدد هذه النقطة كشرط مسبق قبل قبوله رئاسة لجنة الحوار، كما سيتم اتخاذ جملة من الإجراءات للتهدئة من قبل الرئاسة كفك الخناق ورفع التضييق عن مسيرات الجمعة بعد التشديد الأمني الذي عرفته المسيرات الأخيرة للحراك والاعتقالات التي تجري كل صباح جمعة ومنع المتظاهرين من الوصول إلى وسط العاصمة، ويولي رئيس الدولة أهمية كبيرة لهذه اللجنة وعملها حسب خطابه الأخير، حيث سيكون لأعضائها مناقشة كافة الشروط الواجب توفيرها لضمان مصداقية الاستحقاق الرئاسي المقبل والتطرق لكل الجوانب التشريعية والقانونية والتنظيمية المتعلقة به، بما في ذلك الرزنامة الخاصة به والميكانزيمات ذات الصلة بمراقبة هذا الموعد الانتخابي والاشراف عليه، بالإضافة إلى الاشراف على إنشاء الهيئة التي سيعهد إليها تنظيم ومراقبة العملية الانتخابية المقبلة، حيث ستوكل إليها مهمة تنظيم هذه العملية ومراقبتها عبر كافة مراحلها وستكون في صلب هذه النقاشات، من خلال تحديد كيفية تسييرها ومهامها وصلاحياتها وكذا اختيار الشخصيات التوافقية التي ستسيرها، كما أشار بن صالح إلى أن من بين ما سيتمخض عن إنشاء هذه السلطة، تكييف النظام التشريعي والتنظيمي القائم، خاصة قانون الانتخابات، الذي يحتاج وفقه «إلى مراجعة قصد توفير الضمانات الكفيلة بتأمين شروط الحياد والشفافية والنزاهة المطلوبة»، كما سينجر عن ذلك أيضا، إعادة النظر في تشكيلة الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات التي ينص عليها الدستور، من أجل التوفيق بينها وبين السلطة التي سيتم إنشاؤها.

ويأتي هذه الاجراء في الوقت الذي أجمعت فيه الطبقة السياسية، بمختلف توجهاتها ومبادراتها السياسية على الإفراج عن جميع الموقوفين خلال الحراك الشعبي، فضلا عن ضمان حرية الصحافة والتعبير ووقف التعامل بقوانين تعسفية، حيث أكد عبد الرحمان عرعار صاحب مبادرة الـ13 شخصية التي اقترحها المنتدى الوطني للتغيير أن خارطة الطريق للخروج من الأزمة المقترحة يجب أن يسبقها إثبات «حسن نية» من السلطات على غرار الافراج عن جميع الموقوفين من النشطاء السياسيين والمحبوسين بسبب رفع الراية الأمازيغية التي تم تكييفها كـ»جرم المساس بسلامة الوطن برفع راية غير الراية الوطنية»، وكذا رفع القيود عن الحريات الجماعية والرقابة على وسائل الاعلام، بالإضافة إلى عدم التضييق على الحراك، كما أكدت قوى الانتقال الديمقراطي أنه لا جدوى من أي محاولة سياسية مهما كانت طبيعتها أو أي حوار سياسي حتى تتحقق الأهداف الأساسية المتمثلة إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وفتح المجال السياسي الإعلامي، والوقف الفوري للممارسات القمعية وتوظيف القضاء.

 أسامة سبع