شريط الاخبار
«أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود 16 ناشطا يستفيدون من البراءة بوهران وأدرار تبون ينصّب كريم يونس وسيطا للجمهورية ورشة لتقييم الاتفاق مع الاتحاد الأوربي للفصل في مستقبله الأسبوع المقبل مصنع «بيجو - سيتروين» الجزائر يدخل مرحلة الإنتاج جوان المقبل حرمان الأساتذة من المنح و«السلفيات» بسبب تجميد الخدمات الاجتماعية طيران «الطاسيلي» تدعم خطوطها الداخلية بثلاث رحلات جديدة الاستئناف في حكم الطالب محمد أمين بن عالية اليوم ببسكرة مديرية الصحة لولاية تلمسان تفنّد إصابة امرأة بـ «كورونا» صحفيون وطالبان وممثلون عن المجتمع المدني يحاولون عقد ندوة جامعة! واجعوط يثمن قرار رئيس الجمهورية بإصلاح المنظومة التربوية تبون يثني على الحراك قبل أيام من إحياء الذكرى الأولى لانتفاضة الشعب وزير السكن يأمر بالانطلاق في تجسيد مشروع بناء مليون سكن خراطة تحتفل بمرور عام على المسيرة المناهضة للعهدة الخامسة تأييد حكم إدانة «البوشي» بـ10سنوات سجنا نافذا في ملف العقار زغماتي يرافع من أجل الفصل بين السلطات وحماية المال العام 46 بالمائة نسبة التغطية الأمنية ومخطط خاص لإعادة الانتشار بالولاية إحالة ملف علي حداد رفقة 12 وزيرا سابقا على العدالة مارس المقبل وزير الصناعة يعلن عن مراجعة النصوص التنظيمية للقطاع وإجراءات خاصة بالعقار الصناعي بلجود يؤكد عزم السلطات المركزية والمحلية بحث حلول لمشاكل التنمية وزارة التضامن تُحصي ضحايا الجرائم الاستعمارية في الجزائر رجل الأعمال بن عمر وعائلته و20 آخرون أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد محكمتا عين تيموشنت وسوق اهراس تبرئان 35 موقوفا في مسيرات الحراك الحكومة تتجه لإحداث تغييرات جذرية في المنظومة التشريعية وتعلن إلغاء الامتياز القضائي جاب الله يدعو تبون لحماية الحراك من التخوين والتجريم مجلس قضاء الجزائر يؤجل محاكمة رؤوس النظام السابق إلى 26 فيفري أزمة الحليب تلوح في الأفق رغم تهديدات وزارة التجارة

لم يجتمع بالشريك الاجتماعي منذ تعيينه

11 تنظيما طلابيا سيغيبون عن طاولة الحوار مع بوزيد!


  24 جويلية 2019 - 19:38   قرئ 284 مرة   0 تعليق   الوطني
11 تنظيما طلابيا سيغيبون عن طاولة الحوار مع بوزيد!

من المنتظر أن يُغيب 11 تنظيما طلابيا عن طاولة الحوار الخاصة بوزير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي بوزيد الطاهر، الذي لم يجتمع بأي شريك اجتماعي منذ تعيينه، هو اجتماع تتم برمجته إلى اليوم رغم كل الاستثناءات التي مست الجامعة طيلة 5 أشهر.

 

يبدو أن وزير القطاع الحالي الطيب بوزيد ألغى من حساباته وأجندة أعماله كل اللقاءات والاجتماعات التي تجمعه بالشريك الاجتماعي على غرار نقابات القطاع وكذا 11 تنظيما طلابيا، لم يتم استدعاؤه لطاولة الحوار، الطيب بوزيد ومنذ تعيينه بتاريخ 31 مارس فضل عدم الاجتماع بالشريك الاجتماعي سواء تعلق الامر بنقابات القطاع على غرار مجلس أساتذة التعليم العالي «الكناس» وكذا 11 تنظيما طلابيا، والعمل بطريقته الخاصة من خلال إطلاق أرضية رقمية رأى فيها الوسيلة الانجح لمخاطبة الاسرة الجامعية، الطيب بوزيد ورغم انتقاد الاسرة الجامعية لطريقة تعامله الإعلامية الأكثر منها تواصلية إلا أنه لم يبرمج لحد اليوم أي ندوة أو لقاء مع الشريك الاجتماعي، حتى الاحتجاجات التي نظمت امام مقر الوزارة رفض  خلالها استقبال ممثلين  عنهم .

 غير بعيد عن ذلك أيضا 5 اشهر من الحراك الطلابي والاحداث الاستثنائية التي عاشتها الجامعة الجزائرية خلال السنة الجامعية لم تشفع أيضا

 لـ 11 تنظيما طلابيا بالاجتماع بوزير التعليم العالي بل على العكس تماما، كانت الضربة القاضية لهم بعد أن ودع الحراك الطلابي وتبرأ منه الطلبة عبر مختلف ولايات الوطن في مسيراتهم التي تبلغ 22 مسيرة، غاب فيها ممثلو الطلبة وفضلوا دعم العهدة الخامسة سواء بلقاء عبد المالك سلال مدير حملة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة وكذا  الاجتماع مع الوزير الأول نورالدين بدوي، لتحدث القطيعة بشكل رسمي بين الطلبة وهذه التنظيمات التي   بات اسمها مرتبطا بتغليب المصالح الخاصة والتخلي عن الطالب في اكثر من مناسبة. هذه التنظيمات والتي نصبت نفسها متحدثا باسم الطلبة لسنوات بأمناء عامين وكذا أعضاء مكاتب ومنخرطين في تلك المكاتب ورغم كل ما يحدث و ما حدث طيلة 5 أشهر، لم يتم تسجيل أي تدخل لهم أو مساندة فعلية في الشارع للطلبة ، فيما حرص البعض في التنافس على تقديم بيانات صحفية نددوا من خلالها بالوضع الراهن وفقط ، لتغيب اليوم حتى تلك البيانات رغم ما يحدث من تجاوزات ومشاكل يغرق فيها الطلبة، ابرزها استمرار الدراسة بالجامعات واختلال تواريخ الخروج بالنسبة للمؤسسات الجامعية، ليتزامن مع انطلاق التسجيلات بالنسبة للناجحين الجدد في شهادة البكالوريا.

أمينة صحراوي