شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

محافظ الغابات لولاية تيزي وزو أولد محند يوسف يؤكد:

«أغلبية الحرائق نتاج فعل إجرامي»


  28 جويلية 2019 - 20:24   قرئ 435 مرة   0 تعليق   الوطني
«أغلبية الحرائق نتاج فعل إجرامي»

أكثر من 11 مليارا قيمة خسائر الخشب وأشجار الفلين

أكد، أمس، محافظ الغابات أولد محند يوسف أن الحرائق المتتالية التي سجلتها مؤخرا ولاية تيزي وزو، هي في الأصل نتاج فعل إجرامي ثبت تورط اليد البشرية في إشعالها، مضيفا أن الحصيلة المسجلة منذ الفاتح جوان المنصرم تسببت في خسائر مادية جد معتبرة قدرت قيمتها بأكثر من 11 مليار سنتيم من الخشب الصناعي، خشب التدفئة وكذا أشجار الفلين.

 

صرح محافظ الغابات لولاية تيزي وزو، أولد محند يوسف خلال الندوة الصحفية التي عقدها، أمس، بمقر المؤسسة الجهوية للهندسة الريفية، «جرجرة»، أن سلسلة الحرائق المتتالية المسجلة في نقاط متفرقة من اقليم الولاية منذ الفاتح جوان إلى غاية الاسبوع المنصرم من شهر جويلية الجاري، «أغلبها عبارة عن فعل إجرامي تثبت تورط اليد البشرية في إشعالها»، خصوصا إذا أخذت بعين الاعتبار المواقع المحددة كنقاط انطلاق الحرائق التي يستبعد اشتعالها تلقائيا ولأسباب طبيعية، حيث استدل تصريحه بالحريق الذي عرفته منطقة تالة غيلاف مؤخرا والذي تسبب في اتلاف أكثر من 30 هكتارا من الغطاء الغابي «ما حدث الأسبوع الماضي في تالة غيلاف، في قلب منتزه الحظيرة الوطنية جرجرة، يؤكد أن بداية هذه النيران حدثت بالقرب من الوادي، في مكان رطب للغاية حيث تكون النباتات أكثر خضرة وبالتالي يصعب إشعالها دون تورط اليد البشرية». موضحا بأن 80 بالمائة من المساحات التي مستها النيران تعود ملكيتها إلى الخواص، حيث أن هؤلاء يقدمون على حرق أراضيهم عمدا لإزالة الاشجار بهدف استغلالها دون أخذ في الحسبان ما ينتج عن ذلك من مخاطر وتوسع نطاقها لتشمل مساحات أخرى مجاورة، وهي الظاهرة المشاعة أكثر في المناطق الساحلية من الولاية، فهذا الفعل الاجرامي مشاع أكثر في المناطق الساحلية.

وعن الحصيلة التي سجلت مصالح محافظ الغابات منذ 10 جوان إلى غاية 25 جولية الجاري، قال ذات المتحدث، إن الولاية أحصت 176 حريقا تسبب في اتلاف 1450.5 هكتار من الغابات، الأدغال، الاحراش والاشجار المثمرة، من بينها 23 حريقا تسبب في اتلاف 65 هكتارا من الغابات، 64 حريقا خلف 275 هكتار من الأذعال، 31 حريقا تسبب في إتلاف 202 هكتار من الاحراش. موضحا أن هذه الحصيلة تثبت تسجيل معدل حريق واحد على 8.65 هكتار، ما يقابله معدل 3 حرائق في اليوم. وفي الصدد ذاته قيم «اولد محند يوسف» ماديا ما تكبده القطاع من خسائر  بأكثر من 11 مليار سنتيم كخسائر في ثروة الخشب بنوعيه الصناعي والمشغل في التدفئة ناهيك عن اشجار الفلين، داعيا في الوقت ذاته إلى عدم التهويل بتضخيم أرقام الحرائق التي تعد غير مقلقلة في الحقيقة، نافيا في الوقت ذاته حقيقة الصور المتداولة على مواقع التوصل الاجتماعي بخصوص نفوق عدد من الحيوانات حرقا بما فيها قردة الماغوا. موضحا أن الصور المنشورة بعد التدقيق فيها تبين بأنها غير ملتقطة في الجزائر لاسيما أن الصنف الموجود من قردة الماغوا ليس لديها ذيل بالعكس الصور المتداولة. هذا قبل أن يتطرق محافظ الغابات في ختام حديثه إلى الحصيلة التي سجلتها تيزي وزو خلال 10 سنوات خلت، إذ أحصت 264 حريقا كانت وراء اتلاف 2888.4 هكتار، كما تعد تيقزيرت، مقلع، عزازقة من بين المناطق الاكثر تضررا.

أغيلاس ب.