شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

اعتُبرت مجهولة المصدر ورُوّج لها عبر الفايسبوك

مبادرة باسم الطلبة تُلقي بهم في قلب الحل السياسي


  28 جويلية 2019 - 20:29   قرئ 507 مرة   0 تعليق   الوطني
مبادرة باسم الطلبة تُلقي بهم في قلب الحل السياسي

مبادرة الحراك الطلابي تحفظت على أماكن اللقاءات ومن شارك فيها  

 ظهرت أمس مبادرة مجهولة باسم الطلبة تحت مسمى «مبادرة الحراك الطلابي»، يجهل مصدرها وحتى موطن تسييرها من داخل أو خارج الوطن، ما يؤكد وجود محاولات لتسييس الطلبة، خاصة إذا تحدثنا عن لغة الرسالة التي حملت خطابات سياسية واضحة بعيدة عن أصوات الطلبة أيام الثلاثاء، متحفظة عن ذكر أماكن اللقاءات ومن سيشارك فيها، إلى جانب أن ما ضمته هذه المبادرة يتقاطع بشكل واضح وكبير مع أرضية عين البنيان للمعارضة.

 

حملت المبادرة المنسوبة للطلبة والتي تبقى مجهولة المصدر، سواء كانت من داخل أو خارج الوطن حتى تحت اسم مبادرة الحراك الطلابي «رؤية ومخارج» وتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جملة من الحلول والمقترحات السياسية الخاصة بالمرحلة القادمة التي تعيشها البلاد، وشملت العديد من النقاط التي تتقاطع يشكل كبير وواضح مع أرضية عين البنيان للمعارضة التي اجتمعت منذ أكثر من 15 يوما تحت عنوان «المنتدى الوطني للحوار»، هذه المبادرة التي زجت بطريقة ضمنية الطلبة في قلب الحل السياسي من خلال ما تضمنته سواء فيما يتعلق بالحلول أو حتى بدراسة الوضع الراهن للبلاد، من خلال التطرق إلى الموقوفين، طريق تنظيم الانتخابات ومن يشرف عليها.

ما تم أيضا الوقوف عليه، أن هذه الوثيقة التي نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبالتحديد صفحة الفايسبوك الخاصة بالطلبة والتي عامة تنشر الفيديوهات الخاصة بالطلبة خلال حراكهم يوم الثلاثاء بالإضافة إلى سبر الآراء الخاص بهم كل أسبوع «الحراك الطلابي»، عدم الكشف عن أصحاب هذه المبادرة وانتمائهم، إلى جانب عدم وجود أي ختم أو توقيع أسفل الوثيقة، دون أن تكشف أيضا عن الأسماء المرشحة لطاولة الحوار، على عكس المبادرات السابقة التي رشحت منذ البداية أسماء معينة. هذه المبادرة التي سميت «مبادرة الحراك الطلابي»، لم تتحدث عن اللقاءات أو حتى الشخصيات التي حضرت من أجل الخروج بهذه الوثيقة وصياغتها والتركيز على النقاط المذكورة آنفا، الأمر الذي يثير العديد من التساؤلات حول مصدرها ومن وراءها وأسباب عرضها في هذه الفترة بالذات بعد أكثر من 22 مسيرة للطلبة، خاصة بعدما أكدت الورقة أنه سيتم تقديم شخصيات للحوار، فمتى تم انتقاؤها وما هي معايير ذلك وهل ستكون ممن شاركوا في الحراك الطلابي وما مدى تمثيل الطلبة فيها؟

أمينة صحراوي