شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

التنفيذية و الخدمات الجامعية تحت مجهر «بوزيد»

لجان مراقبة وزارية لمكافحة الفساد في قطاع التعليم العالي


  03 أوت 2019 - 18:21   قرئ 400 مرة   0 تعليق   الوطني
لجان مراقبة وزارية لمكافحة الفساد في قطاع التعليم العالي

ينتهج وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، سياسة الهروب إلى الأمام، من خلال العمل عل تشكيل وزارته لجنة قطاعية لمكافحة الفساد بقطاعه وسوء التسيير، بالاكتفاء بلجنة مراقبة ومتابعة المسؤولين والإطارات ذات الصلاحيات التنفيذية بالتعليم العالي بشكل عام أو بالخدمات الجامعية، وهو ما اعتبر غضا للطرف عن الكوارث التسييرية السابقة التي ورثها عمن سبقوه.
بدل أن تشكل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لجان تحقيق قطاعية في الملفات السابقة وكيفية تسييرها خلال السنوات الماضية، والتي يؤكد الطلبة من خلال مسيراتهم والمتابعون أنها كانت كارثية خاصة في ما تعلق بالشأن المالي والتسيير، مما يعتبر شكلا من أشكال سياسة الهروب إلى الأمام، حيث أبرز الوزير الطيب بوزيد في رده على سؤال «المحور اليومي» بخصوص قضايا الفساد وكيفية معالجتها «أن الوزارة حاليا تعمل على تشكيل لجان من أجل تقييم مختلف المسؤولين وبالمؤسسات الجامعية ومراقبتهم بداية من الجانب الأخلاقي والمهني وحتى تسييرهم للمنصب المشرفين عليه، وبالمقابل ستعمل هذه اللجان على تقييم هؤلاء المسؤولين ومعاقبتهم مستقبلا»، وهذا ما يشير إلى أن إجراءات المراقبة لم يشرع فيها حتى الآن، وستخص مستقبل القطاع وليس ماضيه، وهو الأمر الذي يعتبر نوعا من أنواع التهرب وعدم النظر في الملفات القديمة، وربما يعود هذا إلى كون الملف أكبر من قطاع التعليم العالي وحده، بالنظر إلى تورط رجال مال نافذين في النظام السابق وحتى سياسيين برتبة وزراء.
وأشار الطيب بوزيد أمس بشكل ضمني في إجاباته إلى كونه وزيرا لتصريف الأعمال ليس أكثر، في انتظار الكشف عن أسماء المسؤولين الذين سيشرفون على متابعة قضايا الفساد بالقطاع، والتي يبدو أنها ستوجه إليها عشرات الإخطارات والبلاغات، بالنظر إلى عدم وجود تغيير كبير في الهيكل البشري للقطاع الذي استنزف ميزانيات ضخمة خلال السنوات الفارطة، والمطلوب منه مزيد من الترشيد والحكامة في تسيير المال العام. تأخر إنجاز مشاريع سكنية بسبب تحويل العقارات المسترجعة

 أمينة صحراوي