شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

85 بالمائة منها تبقى مجهولة المصدر رغم إتلافها لآلاف الهكتارات

الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر


  12 أوت 2019 - 17:40   قرئ 455 مرة   0 تعليق   الوطني
الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر

 استعانت المديرية العامة للغابات بمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الـ «فاو» والقنصلية اليابانية بالجزائر، للمساعدة في إجراءات التحريات حول حرائق الغابات، التي تسببت في اتلاف مساحات واسعة من الثروة الغابية، وبقاء 85 بالمائة من هذه الحرائق مجهولة المصدر.

قال المدير العام للغابات، علي محمودي، إن 85 بالمائة من مسببات الحرائق بالجزائر تبقى مجهولة المصدر، وأضاف أن هذا ما دفع بالمديرية العامة إلى إطلاق مشروع شراكة مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «الفاو» وقنصلية اليابان بالجزائر في 17 جوان الماضي، حول تحريات ما بعد الحرائق وتقنيات بعد الحرائق، ويهدف هذا المشروع، إلى الاعتماد على الجانب العلمي بشكل مكثف لتقليص نسبة الحوادث المجهولة الى 0 بالمائة عل المدى المتوسط، على حد ما أفاد به المتحدث، الأحد، لوكالة الأنباء الجزائرية.

وتعمل مديرية الغابات في حالة الشك في وجود تصرف عمدي على تحرير محضر ضد مجهول يوجه للنائب العام بالمحكمة، الذي يتابع بدوره الاجراءات اللازمة، إلى جانب قيام مصالح الدرك الوطني بفتح تحقيقات حول ملابسات هذه الحرائق، بحيث أبرمت وفق محمودي، مصالحه عدة اتفاقيات مع الدرك والجمارك تقضي بفتح تحريات متى تم الاشتباه في تعمد اضرام النيران، حيث قال إن كل الفرق تقوم بإطلاق تحريات حول الاماكن التي يشتبه فيها ارتكاب فعل متعمد لإلحاق الضرر بالغابات سواء بالحرائق أو انجراف التربة أو القطع العشوائي للأشجار أو الصيد غير المشروع، وتترقب المديرية العامة للغابات ابرام اتفاقيات أخرى عن قريب مع مصالح الامن الوطني والمديرية العامة للبحث العلمي.

أوضح المدير العام للغابات، أن البقايا الزجاجية والحديدية وبقايا حفلات الشواء التي يخلفها زوار الغابات والمفارغ العشوائية التي تتضمن بقايا المنتجات سريعة الاشتعال، تبقى من أهم مسببات الحرائق، نافيا أن تكون حالات حرق عمدية للحصول على الفحم أو لتوسيع المساحات السكانية، وفقـه، وأشار في ذات الصدد إلى أنه علميا الأشجار تفقد خاصية الاشتعال بعد تعرضها للحرق في بيئة تتوفر على أكسجين، وعليه من المستحيل استعمال بقاياها لصناعة الفحم، إلى جانب وجود اجراءات عديدة لحيازة الملكيات، حيث لا تقتصر على حرق جزء من الغابة لغرض التوسعة.

حسب نفس المسؤول فإن الجزائر تتوفر على وحدات خاصة لإنتاج الفحم تحصل على التراخيص الخاصة بها من طرف المديرية العامة للغابات بعد خضوعها للمناقصة لاستغلال كميات من الحطب والتي توضع داخل أفران خاصة لإنتاج الفحم.

زين الدين زديغة