شريط الاخبار
أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء

الحملات التحسيسية استجاب لها المواطنون وتخلّف عنها أصحاب المبادرة

مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع


  13 أوت 2019 - 20:33   قرئ 480 مرة   0 تعليق   الوطني
مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع

تتواجد مختلف بلديات ولايات الوطن طيلة أيام عيد الأضحى، في وضع كارثي بسبب تراكم مخلفات جلود الأضاحي وتسببها في انبعاث روائح كريهة، وهذا بعد أن أخلّت مؤسسة «جيتاكس» بالعهد بعد أن أعلنت أيام قبل العيد بتبنيها عملية تجميعها لتكتفي في الأخير بخرجات محتشمة في بعض البلديات لتجميع جلود الأضاحي. 

 

في الوقت الذي كلفت وزارة الصناعة  مؤسسات صناعة الجليد والأنسجة التابعة لمؤسسة «جيتاكس» العمومية، بمهمة تجميع جلود الأضاحي، تتواجد حاويات الأحياء من مختلف بلديات الولايات في حالة يرثى لها من الفوضى نتيجة اختلاط القمامة مع مخلفات الأضاحي، حيث لا يكاد يخلو شارع من الروائح الكريهة الصادرة من مخلفات الأضاحي والجلود خاصة، وسط تحذير من تفاقم الوضع وظهور الأوبئة، رغم أن خطورة الوضع في مراحل متقدمة يستلزم التدخل الفوري من مصالح المؤسسة العمومية «جيتاكس» التي لم تتقيد بالبرنامج الكامل الذي أبرم بينها وبين وزارة الصناعة للعام الثاني على التوالي.

المواطنون في الموعد و»جيتاكس» تُخلِف

أكد أحد أعضاء خلية الإعلام والاتصال بالمؤسسة الوطنية للنظافة والتطهير، بأن العمليات التحسيسية للمواطنين لها دور كبير وفعال في إنجاح وتسهيل عملية جمع النفايات ومخلفات الأضاحي يومي العيد، والشيء الجديد هو تخصيص حملات إعلامية تخص طرق وتكييف عملية التخلص من جلود الاضاحي بطريقة صحية ومنظمة، حيث اختارت فرقته كل من بلدية البرج البحري والدار البيضاء لتحسيس سكانها حول ضرورة تمليح «الهيدورة» بكيس من الملح ساعة بعد الذبح مباشرة، ليتبعه تعليق الملصقات الإعلامية الخاصة بهذه الحملة على أبواب العمارات والفيلات والأماكن العمومية  المحلات، لإعلام أكبر شريحة ممكنة، حيث لاقت تفاعل إيجابي من طرف سكان البلدية الذين لم يتوانوا عن التقيد بتعليمات مؤسسة «جيتاكس»، إلاّ أن هذه الأخيرة صاحبة المبادرة كانت السباقة في الاخلاف بالعهد في خطوة أثارت حيرة المواطنين الذين حمّلوا وزارة الصناعة التي كلفت «جيتاكس» المسؤولية الكاملة نتيجة عدم وقوفها على رأس مهمة تجميع جلود الاضاحي، ولم تعتمد على عنصر الرقابة الذي من شانه ان يجبر عمال المجمع العمومي عن العمل يومي العيد. 

«جيتاكس» قدمت أرقاما مغلوطة

لم تكن المؤسسة العمومية لصناعة الجلود والانسجة «جيتاكس»، في الموعد مع حملة تجميع جلود الاضاحي بعد أن صرحت أسبوعا قبل عيد الأضحى عن تبنيها العملية للمرة الثانية تواليا، وعزمها عن تجميع الملايين من الجلود الى أن شوارع المدن تظهر عكس ذلك، حيث تتواجد اغلبها في فوضى قمامات زادت جلود الاضاحي من  تفاقم الازمة من خلال تفاعل الاوساخ مع مخلفات الاضاحي التي يعمل من أجلها رجال النظافة يوميا لانتشالها، للحد من الروائح الكريهة التي تسببت في نفور المارة الذين لم يتوانوا عن تحميلها مسؤولية ما حال إليه الوضع، كما اتهموهم بالتصريح الكاذب حول الأرقام المقدمة منذ عيد الأضحى للعام الماضي، أين صرحت ذات المؤسسة بتجميعها لمليون جلد اضحية، وعزمها عن تجميع لأكثر من ذلك لهذا العام، الى أن شوارع مختلف بلديات المدن تظهر عكس ذلك حيث لم تسجل أغلب الأحياء مرور الشاحنات لتجميع الجلود. 

مصير مجهول لجلود تعفنت ولم تُنتشل لليوم الثالث على التوالي

اشتكى مواطنون عبر مختلف بلديات ولايات الوطن من الروائح الكريهة المنبعثة من جلود الاضاحي التي فرشت لأيام تحت اشعة الشمس، والتي أدت إلى تعفنها لتنبعث من خلالهم روائح كريهة لتتسلل الى المنازل، محذرين المسؤولين نتائج سوء تسيير البرنامج الوزاري التي تقدمت به وزارة الصناعة أسبوعا قبل عيد الأضحى، ولم تكلف اطراف تحت وصايتها لضمان السير الحسن للبرنامج الذي يخص تجميع جلود الاضاحي، حيث اكتفت المؤسسة العمومية «جيتاكس» بتجميع بضعة الاف من بين ملايين من الجلود التي خلفت مند اليوم الأول من عيد الأضحى، حيث وبالرغم من تقيد اغلب المواطنين بالبرنامج الى انه لم يكفي بسبب عدم التزام مؤسسة «جيتاكس» بالاتفاق.

عبد الغاني بحفير