شريط الاخبار
أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء

دعت إلى تفعيل دور شرطة البيئة

جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد


  13 أوت 2019 - 20:36   قرئ 517 مرة   0 تعليق   الوطني
جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد

أكدت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، أنها شرعت في التحقيقات للكشف عن الأسباب الحقيقة التي تقف وراء الانقطاعات المسجلة في عملية التزود بالمياه الصالحة للشرب خلال يومي عيد الأضحى، بعدد من الولايات، مشيرة إلى أنّ كل من تسبب في إفساد فرحة العائلات عليه أن يتحمل مسؤوليته، داعية إلى تفعيل شرطة البيئة لكون حماية المحيط حق من حقوق المستهلك.

 

أوضح رئيس المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه «أبوس» مصطفى زبدي، في تصريح لـ «المحور اليومي» أمس، أنّ المنظمة شرعت في فتح تحقيقات للكشف عن الأسباب الحقيقية للانقطاعات المسجلة في عملية التزود بالمياه الصالحة للشرب خلال يومي عيد الأضحى، بعدد من ولايات الوطن، مؤكدا أن ظاهرة تذبذب توزيع المياه التي مست مختلف المناطق تسببت في إفساد فرحة العيد، مضيفا في الصدد ذاته أن الانقطاعات المسجلة في عملية التزود بالماء الشروب دفعت بالعديد من المواطنين إلى الخروج للشارع والاحتجاج وغلق الطرقات، وشدد زبدي على أن مثل هذه الظاهرة مرفوضة بتاتا ولا يمكن تقبلها.

وكشف زبدي، أن المنظمة ومن خلال المعلومات الأولية التي استقتها من مؤسسة الجزائرية للمياه فإن سبب هذه الانقطاعات المسجلة في التزود بالمياه الصالحة للشرب راجع الى انقطاع التيار الكهربائي بعدد من البلديات والولايات.

وفي رده على تطمينات وزارة الموارد المائية بخصوص توفر المياه بشكل عادي خلال عيد الأضحى، وزيادة حجم المياه التي سيتم ضخها وملء الخزانات ليلة العيد لتفادي الانقطاعات، شدد رئيس منظمة حماية المستهلك أن الوعود شيء وواقع الحال شيء آخر، مبديا أسفه على الوضع.

في السياق ذاته، أشار المتحدث أنه كان من المفترض أن تقوم السلطات المعنية والتي لها صلة بالموضوع بتحضيرات مسبقة من أجل توفير خدمات أساسية على غرار توفير المياه الصالحة للشرب وكذا الكهرباء وتسطير مخطط خاص برفع النفايات، غير أن ذلك لم يحدث وهو ما تسبب في الوضع القائم.

أما فيما يتعلق بجمع جلود الأضاحي، أشار المحدث أنه كان من المفروض أن توسع حملة جمع الجلود إلى ولايات أخرى على غرار الولايات الستة النموذجية التي تم اختيارها من قبل وزارة الصناعة السنة الماضية، منوها أن المنظمة لم تفهم لحد الآن سبب قطع الاجتماعات التي كانت باشرتها مع السلطات المعنية، مبرزا ان الاقتصاد الوطني يخسر ثروة كبيرة متمثلة في جلود الأضاحي التي بإمكانها المساهمة في ترقية صناعة النسيج والجلود.

في سياق ذي صلة، دعا زبدي، إلى تفعيل دور شرطة البيئة لكون نظافة المحيط -حسبه- حق من حقوق المواطن الجزائري قصد ضمان العيش في محيط نظيف.

بوعلام حمدوش