شريط الاخبار
عطار يدعو الحكومة لتأجيل مناقشة قانون المحروقات الجديد الديوان المهني للحبوب يشتري 600 ألف طن من قمح الطحين اقتراح فرض نسبة 0.1 بالمائة على الممتلكات التي تقل قيمتها عن 7 ملايير سنتيم الجزائر تبحث عن منفذ لاكتساح الاقتصاد الإفريقي أول رحلة للمعتمرين الجزائريين في الثالث من نوفمبر 12 صحافيا يفتكون جائزة رئيس الجمهورية للصحافي المحترف ثماني وزارات لإعداد البكالوريا المهنية عز الدين مهيوبي أول المترشحين لانتخابات ما بعد بوتفليقة «الأفلان» خارج قائمة المترشحين للرئاسيات قبل ساعات عن غلق باب الترشيحات التماس 18 شهرا حبسا ضد خمسة من موقوفي الراية الأمازيغة أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم بلماضي يؤكد أحقية محرز في التواجد ضمن «التوب 30» عالميا إعانات إضافية بـ 50 مليون سنتيم لأصحاب السكنات الريفية والذاتية الجيش يوقف 45 عنصر دعم ويدمر 23 «كازمة» لإرهابيين خلال أكتوبر «كناص» أجرى 37 ألف عملية تحصيل جبري بسبب التهرّب من الدفع الضبابية تكتنف سوق النفط و«أوبك +» ستبحث تعميق خفض الإنتاج تأجيل محاكمة الجنرال بن حديد إلى جلسة 6 نوفمبر المقبل قاضي التحقيق يستمع إلى شقيقي «البوشي» النقابات المستقلة تنظم احتجاجات وطنية يوم 28 أكتوبر ضجيج مصفاة سيدي رزين يجر وزير الطاقة للمساءلة استقرار سعر سلة خامات «أوبك» شركة «تم تم» تبرم اتفاقية التأمين الصحي مع «أكسا» للتأمينات هدام يعلن عن تدابير جديدة لمتابعة المتهرّبين من دفع الاشتراكات الشراكة مع الأجانب لتخفيف مخاطر الاستكشاف إطلاق مسابقة أحسن مشروع ابتكاري بجامعة «سعد دحلب» بالبليدة استدعاء وزراء ومسؤولين سامين للتحقيق في قضية الخليفة بالمحكمة العليا قريبا الشروع في استقبال ملفات المترشحين للرئاسيات اليوم بن صالح يؤكد أن «الجزء الأكبر من مطالب الشعب قد تحقق» التماس عامين حبسا نافذا ضد حاملي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة لخضر بورقعة يرفض الإجابة عن الأسئلة وإمضاء محضر الاستماع الثاني الصحفيون الجزائريون يحتفلون بعيدهم الوطني في ظروف استثنائية زغماتي يتهم أصحاب المال الفاسد بعرقلة مسار الانتخابات الطلبة يرافعون من أجل إعلام نزيه وصحافي بلا قيود الأطباء النفسانيون يهددون بشلّ المستشفيات بعد اجتماع 29 أكتوبر الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب الخطوط الجوية تموّل استثماراتها بأموالها الخاصة أو بقروض بنكية وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم

أزمة التزود بالمياه تمس 14 ولاية

احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش


  14 أوت 2019 - 18:13   قرئ 758 مرة   0 تعليق   الوطني
احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش

عاد سيناريو الاحتجاجات بسبب العطش وانقطاع المياه عبر مختلف ولايات الوطن خلال الأسبوع الجاري، الذي يتزامن مع الاحتفال بعيد الأضحى إلى الاذهان تلك المشاهد التي عاشتها الجزائر خلال السنوات الماضية عندما كانت تُقطع الطرق وتُنظم احتجاجات عارمة تنديدا بالندرة في التزود بالمياه الصالحة للشرب، وشملت هذه الأزمة 14 ولاية هذا العام.

 

عاشت مختلف ولايات الوطن بحر هذا الأسبوع، أزمة عطش في عز الصيف، تزامنا مع عيد الأضحى، حيث احتج المواطنون بمختلف طرق العديد من المناطق  على جفاف حنفياتهم وتعبيرا عن سخطهم على سياسة الحكومة في التوزيع غير العادل للمياه الصالحة للشرب،  على غرار البويرة، الجزائر العاصمة، سيدي بلعباس، المدية، قسنطينة، عنابة، سطيف، غليزان، تلمسان، أم البواقي، برج بوعريريج، تيزي وزو، قالمة، المسيلة، وقد بلغت هذه الاحتجاجات الذروة أول أمس، بعد إقدام سكان الأخضرية على غلق النفق الرئيسي بالطريق الرئيسي شرق غرب، كما غلق عشرات المواطنين بمدينة الأخضرية بالبويرة الطريق احتجاجا على نقص التزويد بمياه الشرب الذي يتواصل منذ عدة أشهر، وانقطاعه بشكل كلي خلال أيام العيد، اين شلت الحركة في الطريق بالصخور،  جذوع الأشجار والمتاريس، منذ الساعات الأولى من أول أمس، ما تسبب في اختناق مروري كبير إلى أن تدخلت مصالح الدرك الوطني لإعادة فتح الطريق السيار أمام مستعمليه الذين حوصروا لمدة ساعتين، حيث أجمع الشباب المحتج على أنهم يعيشون في عطش منذ عدة شهور وحنفياتهم جفت منذ عشية عيد الأضحى،  و رغم انهم قاموا بغلق مقر الجزائرية للمياه غير أنه لم يكلف أي مسؤول نفسه عناء الاستماع لانشغالاتهم الأمر الذي دفعهم إلى اللجوء لإغلاق الطريق السيار لجلب أنظار السلطات المحلية، ولم تسلم أحياء عاصمة البلاد من هذا المشكل حيث استفاق سكان البلديات الشرقية للعاصمة على وقع جفاف حنفياتهم ويتعلق الامر بكل من احياء من بلدية هراروة، وكذا أحياء براقي بنغازي، حي مهدي بوعلام، حوش ميهوب، حي دربوس، كما خرج سكان حي الزواوي وهواورة ببلدية سيدي موسى الى الطريق للاحتجاج على التذبذب في التزود بالمياه الصالحة لشرب يومي العيد، ونفس أجواء الغضب والاستياء عاشتها سكان أحياء الدويرة والرمضانية بالكاليتوس، فيما أقدم سكان قرية أبيزار ببلدية تميزار بتيزيوزو، أمس، على غلق قنوات توزيع الماء بمحطة الضخ، وبالتالي حرمان سكان عدة بلديات واقعة بالجهة الساحلية للولاية من الماء احتجاجا على أزمة العطش التي يشتكون منها، منذ حوالي 20 يوما، وتسببت الحركة الاحتجاجية في حرمان سكان بلديات إفليسن، واقون، أغريب وأزفون من الماء طوال يوم أمس.

في السياق ذاته، أقدم سكان قرى أيت يحي موس بمحاصرة الخزان الرئيسي لتوزيع المياه الصالحة لشرب التي تزود القرى الشمالية للبلدية تنديدا بتواصل ازمة ندرة المياه الصالحة لشرب ،و قام العشرات من قروى  ومداشر «خربة السيوف» و»عين البيضاء» و»القطار» بإقليم بلدية دراق غربي المدية، أمس، بغلق الطريق الرئيسي الرابط بين بلدية سبت عزيز مقر دائرتهم ومقر بلديتهم احتجاجا علىما نعتوه بتردي أحوالهم المعيشية جراء العزلة الخانقة التي زاد من حدتها اتساع دائرة العطش لنقص التموين بماء الشرب ، اختار سكان «مشاتي» بلدية أولاد عمار بولاية باتنة ، على غلق مقر البلدية ببناء جدار من الآجر، حيث نددوا بطريقة توزيع المياه الشروب الغائبة عن حنفياتهم، رغم تواجد 9 آبار ارتوازية موجهة لحوالي10 آلاف نسمة، بما في ذلك مطلبا ربطهم بالكهرباء الفلاحية وتحويل المفرغة العمومية المتواجدة بالقرب من مشته القرايش إلى مكان آخر يكون بعيدا عن المناطق السكنية، من جهتهم شباب مشته أولاد دراجي التابعة لمدينة الجزار، قاموا بغلق مقري البلديةوالدائرة وتعليق لافتات عبر مداخلها يطالبون من خلالها برحيل رئيس الدائرة مطالبين بالماء الشروب، قبل أن يقوموا بنصب خيمة أمام مدخل الدائرة وتعليق لافتة يطالبون من خلالها بحلول لجنة وزارية لفتح تحقيقات حول الوضع، و نفس حالة الغضب والاستياء عاشها كل من سكان بلدية بلعباس، بومرداس، قسنطينة، سطيف وغيرها التي عاشت أزمة عطش في عز الصيف الوضع الذي يطرح التساؤل عن سبب عجز الحكومة عن ضمان التغطية الشاملة أو حتى الحد الأدنى من خدمة التزود بالمياه الصالحة للشرب.

خليدة تافليس