شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

أزمة التزود بالمياه تمس 14 ولاية

احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش


  14 أوت 2019 - 18:13   قرئ 961 مرة   0 تعليق   الوطني
احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش

عاد سيناريو الاحتجاجات بسبب العطش وانقطاع المياه عبر مختلف ولايات الوطن خلال الأسبوع الجاري، الذي يتزامن مع الاحتفال بعيد الأضحى إلى الاذهان تلك المشاهد التي عاشتها الجزائر خلال السنوات الماضية عندما كانت تُقطع الطرق وتُنظم احتجاجات عارمة تنديدا بالندرة في التزود بالمياه الصالحة للشرب، وشملت هذه الأزمة 14 ولاية هذا العام.

 

عاشت مختلف ولايات الوطن بحر هذا الأسبوع، أزمة عطش في عز الصيف، تزامنا مع عيد الأضحى، حيث احتج المواطنون بمختلف طرق العديد من المناطق  على جفاف حنفياتهم وتعبيرا عن سخطهم على سياسة الحكومة في التوزيع غير العادل للمياه الصالحة للشرب،  على غرار البويرة، الجزائر العاصمة، سيدي بلعباس، المدية، قسنطينة، عنابة، سطيف، غليزان، تلمسان، أم البواقي، برج بوعريريج، تيزي وزو، قالمة، المسيلة، وقد بلغت هذه الاحتجاجات الذروة أول أمس، بعد إقدام سكان الأخضرية على غلق النفق الرئيسي بالطريق الرئيسي شرق غرب، كما غلق عشرات المواطنين بمدينة الأخضرية بالبويرة الطريق احتجاجا على نقص التزويد بمياه الشرب الذي يتواصل منذ عدة أشهر، وانقطاعه بشكل كلي خلال أيام العيد، اين شلت الحركة في الطريق بالصخور،  جذوع الأشجار والمتاريس، منذ الساعات الأولى من أول أمس، ما تسبب في اختناق مروري كبير إلى أن تدخلت مصالح الدرك الوطني لإعادة فتح الطريق السيار أمام مستعمليه الذين حوصروا لمدة ساعتين، حيث أجمع الشباب المحتج على أنهم يعيشون في عطش منذ عدة شهور وحنفياتهم جفت منذ عشية عيد الأضحى،  و رغم انهم قاموا بغلق مقر الجزائرية للمياه غير أنه لم يكلف أي مسؤول نفسه عناء الاستماع لانشغالاتهم الأمر الذي دفعهم إلى اللجوء لإغلاق الطريق السيار لجلب أنظار السلطات المحلية، ولم تسلم أحياء عاصمة البلاد من هذا المشكل حيث استفاق سكان البلديات الشرقية للعاصمة على وقع جفاف حنفياتهم ويتعلق الامر بكل من احياء من بلدية هراروة، وكذا أحياء براقي بنغازي، حي مهدي بوعلام، حوش ميهوب، حي دربوس، كما خرج سكان حي الزواوي وهواورة ببلدية سيدي موسى الى الطريق للاحتجاج على التذبذب في التزود بالمياه الصالحة لشرب يومي العيد، ونفس أجواء الغضب والاستياء عاشتها سكان أحياء الدويرة والرمضانية بالكاليتوس، فيما أقدم سكان قرية أبيزار ببلدية تميزار بتيزيوزو، أمس، على غلق قنوات توزيع الماء بمحطة الضخ، وبالتالي حرمان سكان عدة بلديات واقعة بالجهة الساحلية للولاية من الماء احتجاجا على أزمة العطش التي يشتكون منها، منذ حوالي 20 يوما، وتسببت الحركة الاحتجاجية في حرمان سكان بلديات إفليسن، واقون، أغريب وأزفون من الماء طوال يوم أمس.

في السياق ذاته، أقدم سكان قرى أيت يحي موس بمحاصرة الخزان الرئيسي لتوزيع المياه الصالحة لشرب التي تزود القرى الشمالية للبلدية تنديدا بتواصل ازمة ندرة المياه الصالحة لشرب ،و قام العشرات من قروى  ومداشر «خربة السيوف» و»عين البيضاء» و»القطار» بإقليم بلدية دراق غربي المدية، أمس، بغلق الطريق الرئيسي الرابط بين بلدية سبت عزيز مقر دائرتهم ومقر بلديتهم احتجاجا علىما نعتوه بتردي أحوالهم المعيشية جراء العزلة الخانقة التي زاد من حدتها اتساع دائرة العطش لنقص التموين بماء الشرب ، اختار سكان «مشاتي» بلدية أولاد عمار بولاية باتنة ، على غلق مقر البلدية ببناء جدار من الآجر، حيث نددوا بطريقة توزيع المياه الشروب الغائبة عن حنفياتهم، رغم تواجد 9 آبار ارتوازية موجهة لحوالي10 آلاف نسمة، بما في ذلك مطلبا ربطهم بالكهرباء الفلاحية وتحويل المفرغة العمومية المتواجدة بالقرب من مشته القرايش إلى مكان آخر يكون بعيدا عن المناطق السكنية، من جهتهم شباب مشته أولاد دراجي التابعة لمدينة الجزار، قاموا بغلق مقري البلديةوالدائرة وتعليق لافتات عبر مداخلها يطالبون من خلالها برحيل رئيس الدائرة مطالبين بالماء الشروب، قبل أن يقوموا بنصب خيمة أمام مدخل الدائرة وتعليق لافتة يطالبون من خلالها بحلول لجنة وزارية لفتح تحقيقات حول الوضع، و نفس حالة الغضب والاستياء عاشها كل من سكان بلدية بلعباس، بومرداس، قسنطينة، سطيف وغيرها التي عاشت أزمة عطش في عز الصيف الوضع الذي يطرح التساؤل عن سبب عجز الحكومة عن ضمان التغطية الشاملة أو حتى الحد الأدنى من خدمة التزود بالمياه الصالحة للشرب.

خليدة تافليس