شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

أزمة التزود بالمياه تمس 14 ولاية

احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش


  14 أوت 2019 - 18:13   قرئ 630 مرة   0 تعليق   الوطني
احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش

عاد سيناريو الاحتجاجات بسبب العطش وانقطاع المياه عبر مختلف ولايات الوطن خلال الأسبوع الجاري، الذي يتزامن مع الاحتفال بعيد الأضحى إلى الاذهان تلك المشاهد التي عاشتها الجزائر خلال السنوات الماضية عندما كانت تُقطع الطرق وتُنظم احتجاجات عارمة تنديدا بالندرة في التزود بالمياه الصالحة للشرب، وشملت هذه الأزمة 14 ولاية هذا العام.

 

عاشت مختلف ولايات الوطن بحر هذا الأسبوع، أزمة عطش في عز الصيف، تزامنا مع عيد الأضحى، حيث احتج المواطنون بمختلف طرق العديد من المناطق  على جفاف حنفياتهم وتعبيرا عن سخطهم على سياسة الحكومة في التوزيع غير العادل للمياه الصالحة للشرب،  على غرار البويرة، الجزائر العاصمة، سيدي بلعباس، المدية، قسنطينة، عنابة، سطيف، غليزان، تلمسان، أم البواقي، برج بوعريريج، تيزي وزو، قالمة، المسيلة، وقد بلغت هذه الاحتجاجات الذروة أول أمس، بعد إقدام سكان الأخضرية على غلق النفق الرئيسي بالطريق الرئيسي شرق غرب، كما غلق عشرات المواطنين بمدينة الأخضرية بالبويرة الطريق احتجاجا على نقص التزويد بمياه الشرب الذي يتواصل منذ عدة أشهر، وانقطاعه بشكل كلي خلال أيام العيد، اين شلت الحركة في الطريق بالصخور،  جذوع الأشجار والمتاريس، منذ الساعات الأولى من أول أمس، ما تسبب في اختناق مروري كبير إلى أن تدخلت مصالح الدرك الوطني لإعادة فتح الطريق السيار أمام مستعمليه الذين حوصروا لمدة ساعتين، حيث أجمع الشباب المحتج على أنهم يعيشون في عطش منذ عدة شهور وحنفياتهم جفت منذ عشية عيد الأضحى،  و رغم انهم قاموا بغلق مقر الجزائرية للمياه غير أنه لم يكلف أي مسؤول نفسه عناء الاستماع لانشغالاتهم الأمر الذي دفعهم إلى اللجوء لإغلاق الطريق السيار لجلب أنظار السلطات المحلية، ولم تسلم أحياء عاصمة البلاد من هذا المشكل حيث استفاق سكان البلديات الشرقية للعاصمة على وقع جفاف حنفياتهم ويتعلق الامر بكل من احياء من بلدية هراروة، وكذا أحياء براقي بنغازي، حي مهدي بوعلام، حوش ميهوب، حي دربوس، كما خرج سكان حي الزواوي وهواورة ببلدية سيدي موسى الى الطريق للاحتجاج على التذبذب في التزود بالمياه الصالحة لشرب يومي العيد، ونفس أجواء الغضب والاستياء عاشتها سكان أحياء الدويرة والرمضانية بالكاليتوس، فيما أقدم سكان قرية أبيزار ببلدية تميزار بتيزيوزو، أمس، على غلق قنوات توزيع الماء بمحطة الضخ، وبالتالي حرمان سكان عدة بلديات واقعة بالجهة الساحلية للولاية من الماء احتجاجا على أزمة العطش التي يشتكون منها، منذ حوالي 20 يوما، وتسببت الحركة الاحتجاجية في حرمان سكان بلديات إفليسن، واقون، أغريب وأزفون من الماء طوال يوم أمس.

في السياق ذاته، أقدم سكان قرى أيت يحي موس بمحاصرة الخزان الرئيسي لتوزيع المياه الصالحة لشرب التي تزود القرى الشمالية للبلدية تنديدا بتواصل ازمة ندرة المياه الصالحة لشرب ،و قام العشرات من قروى  ومداشر «خربة السيوف» و»عين البيضاء» و»القطار» بإقليم بلدية دراق غربي المدية، أمس، بغلق الطريق الرئيسي الرابط بين بلدية سبت عزيز مقر دائرتهم ومقر بلديتهم احتجاجا علىما نعتوه بتردي أحوالهم المعيشية جراء العزلة الخانقة التي زاد من حدتها اتساع دائرة العطش لنقص التموين بماء الشرب ، اختار سكان «مشاتي» بلدية أولاد عمار بولاية باتنة ، على غلق مقر البلدية ببناء جدار من الآجر، حيث نددوا بطريقة توزيع المياه الشروب الغائبة عن حنفياتهم، رغم تواجد 9 آبار ارتوازية موجهة لحوالي10 آلاف نسمة، بما في ذلك مطلبا ربطهم بالكهرباء الفلاحية وتحويل المفرغة العمومية المتواجدة بالقرب من مشته القرايش إلى مكان آخر يكون بعيدا عن المناطق السكنية، من جهتهم شباب مشته أولاد دراجي التابعة لمدينة الجزار، قاموا بغلق مقري البلديةوالدائرة وتعليق لافتات عبر مداخلها يطالبون من خلالها برحيل رئيس الدائرة مطالبين بالماء الشروب، قبل أن يقوموا بنصب خيمة أمام مدخل الدائرة وتعليق لافتة يطالبون من خلالها بحلول لجنة وزارية لفتح تحقيقات حول الوضع، و نفس حالة الغضب والاستياء عاشها كل من سكان بلدية بلعباس، بومرداس، قسنطينة، سطيف وغيرها التي عاشت أزمة عطش في عز الصيف الوضع الذي يطرح التساؤل عن سبب عجز الحكومة عن ضمان التغطية الشاملة أو حتى الحد الأدنى من خدمة التزود بالمياه الصالحة للشرب.

خليدة تافليس