شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

من الندوة الجامعة إلى البديل الديمقراطي وصولا لهيئة كريم يونس

أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها


  14 أوت 2019 - 18:16   قرئ 602 مرة   0 تعليق   الوطني
أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها

لا تزال أحزاب الموالاة السابقة تبحث عن مكان لها وسط الساحة السياسية رغم رفض كل المبادرات -التي أطلقتها عدة أحزاب وشخصيات على اختلاف انتمائها وتوجهاتها- إشراكها باعتبارها جزءا مهما من النظام السابق والفساد الذي تسبب فيه، إذ خرج الأمناء العامون لحزبي «الأرندي» و»الأفلان» بخطابات الترهيب تارة من خلال التأكيد بأن أي مبادرة حوار دونها ستكون «جوفاء»، والترغيب تارة أخرى من خلال التأكيد على أنها «مع الحراك» وأنها «كانت مختطفة» وستدعم كل سبل الحوار لإخراج الجزائر من الأزمة لمحاولة استمالة الرافضين للجلوس مع من كانوا أياما قبل بداية الحراك داعمين لعهدة خامسة.

يتخبط حزبا السلطة التجمع الوطني الديمقراطي وجبهة التحرير الوطني، في سبيل العودة للساحة السياسية بالتزامن مع إطلاق جولات الحوار الوطني، بالرغم من الرفض الشعبي الذي يواجهانه، باعتبارهما شغلا الساحة لسنوات طويلة إبان حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ويُعدان من رموز النظام السابق، في ظل ارتفاع مطالب إقصائهما من هذا المسار، فبعد إعلان منسق هيئة الوطنية للحوار كريم يونس استبعاد الأحزاب والتحالفات السياسية التي كانت تدعم سياسات الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة والتي أيدت ترشحه لعهدة رئاسية خامسة من الحوار الوطني، مؤكد أنه لن يتم إشراكها في جولات الحوار واللقاءات السياسية التي تعقدها الهيئة بالقول «نحن نطبق توجهات المجتمع والحراك الذي يرفض ذلك، وهناك الكثير من الأحزاب والشركاء الذين رفضوا مشاركة أحزاب الموالاة في الحوار، ونحن بالطبع لن نفرض على شركائنا حواراً مع أحزاب يقبع قادتها في السجن بتهم الفساد، ونأخذ بعين الاعتبار موقف أحزاب المعارضة التي اجتمعت في 6 جويلية «الندوة الجامعة» و26 جويلية «كتلة البديل الديمقراطي»، غيّر الحزبان من خطابهما من الترهيب بأن «الحوار سيكون أجوفا إذا ما استمر في سياسة الإقصاء» وأنه لا أحد يملك حق اقصائها إلى الترغيب بالقول إن الأرندي يدعم «جهود هيئة الحوار والسعي لتجسيد مخرجاته»، وسار على نهجه الحزب العتيد من خلال بيان أكد فيها بالقول «اننا في الافلان لسنا من اصحاب المواقف المتقلبة ولا نقبل الاستثمار في أوضاع وطننا مواقفنا ثابتة وعبرنا عنها بوضوح ندعم ونساد كل مبادرة وطنية تهدف لحماية الجزائر» ردا على اشاعات «شل البرلمان» في حال إقصائها من المشاركة في الحوار الوطني، حيث نفى الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، عز الدين ميهوبي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» «أفند تفنيدًا قطعيا، أن يكون الحزبُ فكّر في اعتماد أسلوب كهذا، ويجدد دعمه لجهود هيئة الحوار والسعي لتجسيد مخرجاتها»، وسار على نهجه الحزب العتيد من خلال بيان فند فيه هذه الادعاءات قائلا إنها «تصرفات خلق البلبلة والفوضى وترمي الى افشال كل مبادرة من شانها ان تساهم في حل الأزمة في البلاد».

أسامة سبع