شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

سيتم استدعاء أرباب المال ومنشّطيها في الولايات

القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق


  14 أوت 2019 - 18:15   قرئ 1062 مرة   0 تعليق   الوطني
القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق

وسعت فصيلة البحث والتحري للدرك الوطني بباب جديد التحقيق المفتوح حول الأموال المخصصة للحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة بعد أيام من فتح التحقيق وإيداع قاضي التحقيق لمحكمة سيدي محمد المكلف بالمعاملات المالية للحملة الحبس المؤقت، حيث ينتظر أن يشمل التحقيق حسب مصادر متطابقة كل رجال الأعمال المتواجدين حاليا رهن الحبس المؤقت بتهم المشاركة في التمويل الخفي للحملة الانتخابية بالإضافة لأشخاص آخرين تلقوا أموالا لتنشيط الحملة عبر مختلف الولايات.

تواصل السطات القضائية البحث في «فضيحة» الملايير التي تم جمعها دون أي صفة قانونية باستخدام «الشكارة» لتمويل حملة الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة للترشح لعهدة خامسة، حيث أكدت مصادر متطابقة أن التحقيق المفتوح من طرف فرقة الأبحاث للدرك الوطني بطلب من وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي محمد سيشمل أشخاص ماديين ومعنويين آخرين ارتبط اسمهم بثراء فاحش ومشاريع صناعية ضخمة في فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة خاصة أصحاب مصانع تركيب السيارات، مضيفة أنه بعد الاستماع لمدير الحملة عبد الغاني زعلان في قضية مازوز أحمد المتابع بجنحة المشاركة في التمويل الخفي للحملة الانتخابية وكذا الوزير الأول الاسبق ورئيس الحملة السابق عبد المالك سلال في ذات القضية سيتم استدعاء كل من وزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس وكل من رجال الأعمال مراد عولمي صاحب مجمع «سوفاك»، محي الدين طحكوت مالك مجمع طحكوت المتابع في العديد من القضايا وكذا عائلة «كونيناف» التي استفادت من ـأكبر عدد من المشاريع العمومية العملاقة رفقة علي حداد صاحب مجمع «أو تي أر أش بي» بالإضافة لأشخاص آخرين تلقواأموال لتنشيط الحملة عبر مختلف الولايات. تاتي هذه التحقيقات بعد أيام من قرار قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد حبس مدير شؤون المال في الحملة الانتخابية للرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة، لـ»تورطه بقضايا فساد خطيرة»، وترتبط تلك القضايا بشبكات رجال الأعمال وقادة أحزاب سياسية ومسؤولين بارزين تجاوز عددهم 40 شخصا و6 شركات عمومية، كما أصدر القاضي ذاته قرارات بالحبس المؤقت والرقابة القضائية، طالت كوادر بقطاع الاتصالات ووزارتي الصحة والإسكان والصناعة والمناجم، على صلة بملف التمويل الخفي للأحزاب السياسية والحملات الانتخابية لبوتفليقة، بحسب بيان للمحكمة في مقدمتهم أفراد عائلة بن حمادي المالكة لمجمع «كوندور»، كما أصدر المستشار المحقق بالمحكمة العليا، أمرا بوضع وزير الأشغال العمومية والنقل ومدير الحملة الانتخابية للمترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة، عبد الغني زعلان، في إفراج بعد الاستماع اليه في قضية مازوز أحمد المتابع بجنحة المشاركة في التمويل الخفي للحملة الانتخابية، وحسب بيان الصادر عن المحكمة العليا وفي إطار التحقيق المفتوح على مستوى المحكة العليا، تم الاستماع من طرف المستشار المحقق لوزير الاشغال العمومية والنقل السابق ومدير الحملة الانتخابية للمترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة، عبد الغني زعلان، في قضية مازوز أحمد، المتابع بجنحة المشاركة في التمويل الخفي للحملة الانتخابية، أين أصدر المستشار المحقق أمرا بوضع المتهم في إفراج.

أسامة سبع