شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

بعد إقصاء حزبي الأفالان والأرندي

صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني


  16 أوت 2019 - 14:15   قرئ 384 مرة   0 تعليق   الوطني
صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني

حزبا عمار غول وبن يونس غير مرغوب فيهما

أعدت لجنة الحوار والوساطة قامة بأسماء الأشخاص غير المعنيين بالحوار، والذين لن يتم اللقاء بهم من قبل  لجنة كريم  يونس للحوار، فبعد الإعلان عن اقصاء الأفالان والأرندي الذان يشكلان ما يسمى بالتحالف الرئاسي السباق، تم طرح أسماء الأحزاب المقصية من التشاور في الحوار الوطني، وأبرزهم حزب العدل والبيان الذي تترأسه نعيمة صالحي إضافة الى التجمع الوطني الجمهوري وكذا حزبي عمارة بن يونس وعمار غول.

يعود سبب إقصاء الأحزاب المذكورة إلى دعمها للعهدتين الرابعة والخامسة للرئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة، ونظرا للانتقادات الكبيرة الموجهة لهم مقبل الشعب، خصوصا رئيسة حزب البيان نعيمة صالحي، المعروفة بخطابها العنصري والإقصائي وكذا إثارتها للجدل في تصريحات لا تمت بأي صلة بالسياسة، و هو ما دفع بنشطاء سياسيين إلى رفع دعوى قضائية ضدها يتهمونها فيها بالتحريض على العنف والعنصرية والكراهية، أما حزب التجمع الوطني الجمهوري الذي يرأسه ساحلي فهو متهم بالتخندق مع السلطة ودعمه لما يسمى حاليا بالعصابة خلال كل الاستحقاقات الانتخابية الماضية.

وقد أعلنت هيئة الحوار والوساطة التي يترأسها كريم يونس، في وقت سابق إقصاء الحزبين رئيسيين هامين كانا يدعمان  العهدة الخامسة والمتمثلة في حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي.

وسيتم اليوم السبت تنصيب لجنة للعقلاء للجنة الحوار التي تجمع شخصيات وخبراء قبلوا الانضمام للهيئة.

عن مهام لجنة العقلاء، ستتمثل في كيفية تجنيد الجالية الجزائرية في الخارج وإعادة الاعتبار إلى دورها الفعال في الخروج من الأزمة، أما عن تمثيل لجنة العقلاء فيتكون حسبه من شخصيات محترمة ممثلة للمجتمع المدني والمجتمع السياسي في الجزائر والتي قبلت الانضمام الى لجنة الوساطة و الحوار .

ومن بين اللجان أيضا، لجنة  الدراسة والتحاليل المكلفة بمراجعة قانون الانتخابات، يبدو أن المراحل الزولية قد ضبطت من اجل سد الثغرات التي من الممكن أن تعتري العملية الانتخابية، وعن ذلك تقول المحامية الجزائرية فاطمة الزهراء بن براهم عضو في لجنة الوساطة والحوار "سنعمل على دراسة القانون القديم وسندرسه نقطة بنقطة، ونحدد  النقائص ونضبط الاضافات التي يمكن إدراجها، حتى نعطيها قيمة قانونية وسياسية واجتماعية صحيحة ."ولاسترجاع ورقة الثقة الانتخابية الضائعة مسبقا تقول الاستاذة بن براهم " أنه منحق المواطن اليوم أن يراقب الانتخابات من البلدية الى النتيجة."

 

وأعلنت الهيئة أيضا عن قرارها بالشروع الفوري في تنظيم مشاورات الحوار مع الطبقة السياسية والشخصيات الوطنية والمجتمع المدني، مؤكدة أن "كل المنصات والمقترحات تشكل وثائق عمل ستستعمل من أجل إعداد مقترحات يتم تقديمها خلال الندوة الوطنية التي ستنظم في نهاية المشاورات."

م.ناصر