شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

بعد إقصاء حزبي الأفالان والأرندي

صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني


  16 أوت 2019 - 14:15   قرئ 249 مرة   0 تعليق   الوطني
صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني

حزبا عمار غول وبن يونس غير مرغوب فيهما

أعدت لجنة الحوار والوساطة قامة بأسماء الأشخاص غير المعنيين بالحوار، والذين لن يتم اللقاء بهم من قبل  لجنة كريم  يونس للحوار، فبعد الإعلان عن اقصاء الأفالان والأرندي الذان يشكلان ما يسمى بالتحالف الرئاسي السباق، تم طرح أسماء الأحزاب المقصية من التشاور في الحوار الوطني، وأبرزهم حزب العدل والبيان الذي تترأسه نعيمة صالحي إضافة الى التجمع الوطني الجمهوري وكذا حزبي عمارة بن يونس وعمار غول.

يعود سبب إقصاء الأحزاب المذكورة إلى دعمها للعهدتين الرابعة والخامسة للرئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة، ونظرا للانتقادات الكبيرة الموجهة لهم مقبل الشعب، خصوصا رئيسة حزب البيان نعيمة صالحي، المعروفة بخطابها العنصري والإقصائي وكذا إثارتها للجدل في تصريحات لا تمت بأي صلة بالسياسة، و هو ما دفع بنشطاء سياسيين إلى رفع دعوى قضائية ضدها يتهمونها فيها بالتحريض على العنف والعنصرية والكراهية، أما حزب التجمع الوطني الجمهوري الذي يرأسه ساحلي فهو متهم بالتخندق مع السلطة ودعمه لما يسمى حاليا بالعصابة خلال كل الاستحقاقات الانتخابية الماضية.

وقد أعلنت هيئة الحوار والوساطة التي يترأسها كريم يونس، في وقت سابق إقصاء الحزبين رئيسيين هامين كانا يدعمان  العهدة الخامسة والمتمثلة في حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي.

وسيتم اليوم السبت تنصيب لجنة للعقلاء للجنة الحوار التي تجمع شخصيات وخبراء قبلوا الانضمام للهيئة.

عن مهام لجنة العقلاء، ستتمثل في كيفية تجنيد الجالية الجزائرية في الخارج وإعادة الاعتبار إلى دورها الفعال في الخروج من الأزمة، أما عن تمثيل لجنة العقلاء فيتكون حسبه من شخصيات محترمة ممثلة للمجتمع المدني والمجتمع السياسي في الجزائر والتي قبلت الانضمام الى لجنة الوساطة و الحوار .

ومن بين اللجان أيضا، لجنة  الدراسة والتحاليل المكلفة بمراجعة قانون الانتخابات، يبدو أن المراحل الزولية قد ضبطت من اجل سد الثغرات التي من الممكن أن تعتري العملية الانتخابية، وعن ذلك تقول المحامية الجزائرية فاطمة الزهراء بن براهم عضو في لجنة الوساطة والحوار "سنعمل على دراسة القانون القديم وسندرسه نقطة بنقطة، ونحدد  النقائص ونضبط الاضافات التي يمكن إدراجها، حتى نعطيها قيمة قانونية وسياسية واجتماعية صحيحة ."ولاسترجاع ورقة الثقة الانتخابية الضائعة مسبقا تقول الاستاذة بن براهم " أنه منحق المواطن اليوم أن يراقب الانتخابات من البلدية الى النتيجة."

 

وأعلنت الهيئة أيضا عن قرارها بالشروع الفوري في تنظيم مشاورات الحوار مع الطبقة السياسية والشخصيات الوطنية والمجتمع المدني، مؤكدة أن "كل المنصات والمقترحات تشكل وثائق عمل ستستعمل من أجل إعداد مقترحات يتم تقديمها خلال الندوة الوطنية التي ستنظم في نهاية المشاورات."

م.ناصر