شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

التحقيقات ستمس «الأميار» والمرقين العقاريين

السلطات العمومية تفتح ملف التسيير بولاية الجزائر خلال عهدة زوخ


  17 أوت 2019 - 16:47   قرئ 806 مرة   0 تعليق   الوطني
السلطات العمومية تفتح ملف التسيير بولاية الجزائر خلال عهدة زوخ

  بعد سلسلة التحقيقيات التي مست مختلف ولايات الوطن، وفتح ملفات العقار وتسيير بعض الولاة جاء الدور هذه المرة على ولاية الجزائر، حيث قررت السلطات العمومية فتح ملف التسيير في الولاية والتدقيق في الصفقات الممنوحة لمرقين العقاريين والترقيات المتعلق بالفترة التي أشرف فيها الوالي السابق عبد القادر زوخ على شؤون ولاية الجزائر.

قررت السلطات العمومية، فتح ملف التسيير بولاية الجزائر، حيث سيشمل في بادئ الأمر تسير الجماعات المحلية، للتدقيق في تسيير مصالح ولاية الجزائر والجهاز التنفيذي لها وكذا المؤسسات الولائية وطرق منح الصفقات العمومية، حيث أسرت مصادر «المحور اليومي» عن توجه الحكومة نحو فتح تحقيقيات معمقة في ولاية الجزائر ومقاطعاتها الإدارية الثالثة عشرة، فمن المنتظر أن يتم أعادة مراقبة طرق تسيير رؤساء المجالس الشعبية والنواب المنتخبون بالبلديات، وفتح ملفات وقضايا محلية خلال هذه العهدة وحتى العهدات السابقة. وأفادت مصادرنا، أنه سيتم التحقيق في طرق منح الصفقات العمومية والمناقصات الخاصة بالمشاريع المنجرة بولاية الجزائر خلال عهدة الوالي السابق عبد القادر زوخ، وكذا التدقيق في الميزانيات وطرق تسييرها مقارنة بالخدمات العمومية التي أنجزت، وستخص هذه التحقيقيات تسير عدد من بلديات العاصمة فيما يتعلق بطرق توزيع وصرف الأموال العمومية والصفقات الممنوحة وكذا المشاريع المسطرة كما سيتم التدقيق في ميزانيات المشاريع التي تم الشروع في تجسيدها والتي لم تستكمل بعد، السلطات العمومية قررت كذلك فتح ملف توزيع العقار بكل بلديات العاصمة على غرار بلدية  الجزائر الوسطى، وباب الزوار، الشراقة، وبلدية عين البنيان، علما أن هذا الملف أخذ أبعاد أخرى، حيث أسفرت بعض التحقيقات الأولية عن صفقات مشبوه ابرمها منتخبون محليون مع مافيا العقار أو مرقين عقاريين قصد تحويل طبيعة هذه العقارات أو منحها لغير مستحقيها بعد أن أظهرت أنه تم توزيع العقار الصناعي بطرق غير قانونية ومنحعقود استغلال لهذه العقارات لفائدة رجال أعمال دون الالتزام بدفتر الشروط المعمول به، كما أنه تم اكتشاف تحويل أراضي فلاحية الى مجمعات سكنية وترقيات عقارية تابعة للخواص، خاصة فيما يتعلق بالأحياء السكنية الجديدة التي أنجزت على أراضي شاسعة تابعة لسهل متيجة والقضاء على مزارع الحمضيات والكروم واستبدالها بالإسمنت وهذا بكل من بئر توتة، دويرة، أولاد شبل، بابا على وأولادفايت وغيرها من البلديات الأخرى ذات الطابع الفلاحي والتي كانت بالأمس القريب مصنفة ضمن البلديات الفلاحية. وأضافت مصادرنا، أنه من بين الملفات الشائكة التي سيتم فتحها خلال الأيام القليلة القادمة، هو ملف السكن بالعاصمة، الذي سينال حصته من التحقيقات خاصة ما تعلق بطريقة توزيع السكنات بمختلف الصيغ في عدد من البلديات، خصوصا السكنات الاجتماعية التي وزعت خلال البرنامج الولائي الرامي الى القضاء على ازمة السكن والذي انطلق شهر جوان 2014 وهذا خلال 25 عملية إعادة إسكان مست أزيد من 110 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ. هذه العملية التي أسفرت عن اقصاء الاف العائلات ومكنت من استرجاع ازيد من 100 هكتار من العقار بعد إزالة أكبر الأحياء القصديرية التي كانت منتشرة في العاصمة على غرار حي الرملي، المالحة بجسر قسنطينة، الحميز بدار البيضاء وغيرها، مع فتح طرق توزيع هذه السكنات بطرق ملتوية، بعد رواج اشاعات حول تضخيم عدد القوائم المتعلقة بالسكنات والتضارب في تصريحات المسؤولين في عدد الشقق التي وزعت علىالمستفيدين، مقارنة بالأرقام المصرح بها أين حامت شكوك حول تلاعب اللجان المكلفة بتوزيع السكنات الاجتماعية في هذه الأرقام.
التحقيقات ستمس عدد من رؤساء المجالس الشعبية حقوقوا ثروات خلال عهدتهم، حيث سيتم التحقيق معهم حول مصادر ممتلكاتهم وحساباتهم البنكية وممتلكاتهم العقارية خاصة «الأميار» الذين حققوا ثروات في أقصر مدة، حيث تشكل هذه الوقائع جنحة الثراء الغير المشروع، وأكدت مصادرنا أنهتم سحب جوازات السفر لعدد من رؤساء المجالس الشعبية و كذا الولاية المنتدبون ومدراء الجهاز التنفيذي لولاية الجزائر، القرار سيمس أيضا  الترقيات العقارية المتعلق بالوالي السابق زوخ وعدد من المرقين العقاريين بكل من بلديات الشراقة، الجزائر الوسطى، عين البنيان، وباب الزوار.
 خليدة تافليس