شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

التحقيقات ستمس «الأميار» والمرقين العقاريين

السلطات العمومية تفتح ملف التسيير بولاية الجزائر خلال عهدة زوخ


  17 أوت 2019 - 16:47   قرئ 726 مرة   0 تعليق   الوطني
السلطات العمومية تفتح ملف التسيير بولاية الجزائر خلال عهدة زوخ

  بعد سلسلة التحقيقيات التي مست مختلف ولايات الوطن، وفتح ملفات العقار وتسيير بعض الولاة جاء الدور هذه المرة على ولاية الجزائر، حيث قررت السلطات العمومية فتح ملف التسيير في الولاية والتدقيق في الصفقات الممنوحة لمرقين العقاريين والترقيات المتعلق بالفترة التي أشرف فيها الوالي السابق عبد القادر زوخ على شؤون ولاية الجزائر.

قررت السلطات العمومية، فتح ملف التسيير بولاية الجزائر، حيث سيشمل في بادئ الأمر تسير الجماعات المحلية، للتدقيق في تسيير مصالح ولاية الجزائر والجهاز التنفيذي لها وكذا المؤسسات الولائية وطرق منح الصفقات العمومية، حيث أسرت مصادر «المحور اليومي» عن توجه الحكومة نحو فتح تحقيقيات معمقة في ولاية الجزائر ومقاطعاتها الإدارية الثالثة عشرة، فمن المنتظر أن يتم أعادة مراقبة طرق تسيير رؤساء المجالس الشعبية والنواب المنتخبون بالبلديات، وفتح ملفات وقضايا محلية خلال هذه العهدة وحتى العهدات السابقة. وأفادت مصادرنا، أنه سيتم التحقيق في طرق منح الصفقات العمومية والمناقصات الخاصة بالمشاريع المنجرة بولاية الجزائر خلال عهدة الوالي السابق عبد القادر زوخ، وكذا التدقيق في الميزانيات وطرق تسييرها مقارنة بالخدمات العمومية التي أنجزت، وستخص هذه التحقيقيات تسير عدد من بلديات العاصمة فيما يتعلق بطرق توزيع وصرف الأموال العمومية والصفقات الممنوحة وكذا المشاريع المسطرة كما سيتم التدقيق في ميزانيات المشاريع التي تم الشروع في تجسيدها والتي لم تستكمل بعد، السلطات العمومية قررت كذلك فتح ملف توزيع العقار بكل بلديات العاصمة على غرار بلدية  الجزائر الوسطى، وباب الزوار، الشراقة، وبلدية عين البنيان، علما أن هذا الملف أخذ أبعاد أخرى، حيث أسفرت بعض التحقيقات الأولية عن صفقات مشبوه ابرمها منتخبون محليون مع مافيا العقار أو مرقين عقاريين قصد تحويل طبيعة هذه العقارات أو منحها لغير مستحقيها بعد أن أظهرت أنه تم توزيع العقار الصناعي بطرق غير قانونية ومنحعقود استغلال لهذه العقارات لفائدة رجال أعمال دون الالتزام بدفتر الشروط المعمول به، كما أنه تم اكتشاف تحويل أراضي فلاحية الى مجمعات سكنية وترقيات عقارية تابعة للخواص، خاصة فيما يتعلق بالأحياء السكنية الجديدة التي أنجزت على أراضي شاسعة تابعة لسهل متيجة والقضاء على مزارع الحمضيات والكروم واستبدالها بالإسمنت وهذا بكل من بئر توتة، دويرة، أولاد شبل، بابا على وأولادفايت وغيرها من البلديات الأخرى ذات الطابع الفلاحي والتي كانت بالأمس القريب مصنفة ضمن البلديات الفلاحية. وأضافت مصادرنا، أنه من بين الملفات الشائكة التي سيتم فتحها خلال الأيام القليلة القادمة، هو ملف السكن بالعاصمة، الذي سينال حصته من التحقيقات خاصة ما تعلق بطريقة توزيع السكنات بمختلف الصيغ في عدد من البلديات، خصوصا السكنات الاجتماعية التي وزعت خلال البرنامج الولائي الرامي الى القضاء على ازمة السكن والذي انطلق شهر جوان 2014 وهذا خلال 25 عملية إعادة إسكان مست أزيد من 110 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ. هذه العملية التي أسفرت عن اقصاء الاف العائلات ومكنت من استرجاع ازيد من 100 هكتار من العقار بعد إزالة أكبر الأحياء القصديرية التي كانت منتشرة في العاصمة على غرار حي الرملي، المالحة بجسر قسنطينة، الحميز بدار البيضاء وغيرها، مع فتح طرق توزيع هذه السكنات بطرق ملتوية، بعد رواج اشاعات حول تضخيم عدد القوائم المتعلقة بالسكنات والتضارب في تصريحات المسؤولين في عدد الشقق التي وزعت علىالمستفيدين، مقارنة بالأرقام المصرح بها أين حامت شكوك حول تلاعب اللجان المكلفة بتوزيع السكنات الاجتماعية في هذه الأرقام.
التحقيقات ستمس عدد من رؤساء المجالس الشعبية حقوقوا ثروات خلال عهدتهم، حيث سيتم التحقيق معهم حول مصادر ممتلكاتهم وحساباتهم البنكية وممتلكاتهم العقارية خاصة «الأميار» الذين حققوا ثروات في أقصر مدة، حيث تشكل هذه الوقائع جنحة الثراء الغير المشروع، وأكدت مصادرنا أنهتم سحب جوازات السفر لعدد من رؤساء المجالس الشعبية و كذا الولاية المنتدبون ومدراء الجهاز التنفيذي لولاية الجزائر، القرار سيمس أيضا  الترقيات العقارية المتعلق بالوالي السابق زوخ وعدد من المرقين العقاريين بكل من بلديات الشراقة، الجزائر الوسطى، عين البنيان، وباب الزوار.
 خليدة تافليس