شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

شكاوى جديدة لدى المحاكم من مواطنين جُرّدوا من حقوقهم ظلما

العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي»


  21 أوت 2019 - 21:58   قرئ 762 مرة   0 تعليق   الوطني
العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي»

تلقت العديد من المحاكم عبر الوطن خلال الأيام الأخيرة شكاوى تتعلق بملكية أراض للورثة وأخرى فلاحية تم التلاعب بوثائقها ومنحها لرجال أعمال من قبل أميار ورؤساء دوائر وولاة لتحويلها إلى ترقيات عقارية، حيث أكدت مصادر المحور اليومي أن العدالة ستشرع في فتح العديد من الملفات ذات الطابع العقاري المدرجة في «طي النسيان» بالإضافة إلى ملفات جديدة تقدم بها مواطنون بعد التصريحات الأخيرة لوزير العدل بلقاسم زغماتي الذي وعد باسترجاع الأراضي الممنوحة بطرق ملتوية.

 

عادت ملفات العقار الفلاحي والصناعي للبروز مجددا بعدما كانت قبل أشهر مصنفة في خانة الممنوع التحدث عنها بسبب النفوذ الكبير الذي كان يمتلكه رجال الأعمال وأصحاب الشكارة في مختلف المجالات خاصة على مستوى الإدارة المحلية وحتى القضاء، من خلال إغلاق ملفات الشكاوى «في مهدها»، حيث قالت مصادر مؤكدة للمحور اليومي إن القضاء شرع مؤخرا في فتح ملفات الاستيلاء على العقار «ظلما» من طرف مسؤولين سابقين، وكذا استقبال شكاوى جديدة على مستوى بعض المحاكم مؤخرا أودعت من طرف مواطنين تعرضوا للاستيلاء على أراضيهم التي يملكون عقودا عرفية لملكيتها، حيث ذهبت لصالح أصحاب «الشكارة» بتواطؤ مسؤولين محليين. كما أكدت المصادر ذاتها أن المستفيدين من الأوعية العقارية بالدينار الرمزي سيتم استدعاؤهم للتحقيق في أحقيتهم بها على مستوى العديد من البلديات التي تعرف «شحا» كبيرا للأوعية، على غرار الأبيار وبن عكنون وحيدرة، ويبلغ سعر المتر المربع بها عشرات الملايين، في حين حصل عليها أصحاب النفوذ خلال فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بطرق غير قانونية. وتأتي هذه الإجراءات في الوقت الذي اعترف فيه وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي بوجود تواطؤ بين المسؤولين والإدارة لنهب الممتلكات العامة بشكل تعسفي، استحوذوا من خلاله على ممتلكات الشعب دون وجه حق، موضحا أن العدالة اليوم مدعوة لاسترجاع الممتلكات المنهوبة بقرارات الإدارة، مشددا على أن أهمية القضاء والعدالة تكمن في محاربة آفة نهب ممتلكات الأمة، إذ إن آفة الفساد لم تقتصر على تحويل المال العام، والرشاوى، بل امتدت إلى الاعتداء على الممتلكات العامة بقرارات صادرة من الإدارة تعسفا من مسؤولين وموظفين استحوذوا على ممتلكات عامة دون وجه حق، قائلا إن مجلس الدولة مطالب بالبت في هذه القرارات والكشف عن بطلانها وفقا للقانون وبكل حياد وتجرد واستقلالية لاسترجاع كل الممتلكات المنهوبة تعسفا وعدوانا بغير وجه حق، وأفاد الوزير بأن «وسائل الإعلام تطلعنا يومیا في الآونة الأخیرة، على النهب السافر والفاضح لمقدرات الدولة، وهذا ما يؤكد أن آفة الفساد التي عرفتها بلادنا لم تقتصر على تحويل المال العام بالرشاوى والاختلاس والإثراء بلا سبب، بل امتدت إلى الاعتداء على الممتلكات العامة أيضا بقرارات صادرة عن الإدارة تعسفا من بعض المسؤولین والموظفین بها، بتواطؤ منهم مع الغیر في الاستحواذ على هذه الممتلكات العامة دون وجه حق في التشريع أو التنظيم»، ودعا الوزير الإدارة إلى السعي أمام القضاء للمنازعة في صحة هذه القرارات غیر المشروعة قصد وضع حد نهائي للوضعیات القانونیة التي أنشأتها، مؤكدا أنه سيتم استرجاع الممتلكات المنهوبة تعسفا وعدوانا بغير وجه حق.

أسامة سبع