شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

شكاوى جديدة لدى المحاكم من مواطنين جُرّدوا من حقوقهم ظلما

العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي»


  21 أوت 2019 - 21:58   قرئ 855 مرة   0 تعليق   الوطني
العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي»

تلقت العديد من المحاكم عبر الوطن خلال الأيام الأخيرة شكاوى تتعلق بملكية أراض للورثة وأخرى فلاحية تم التلاعب بوثائقها ومنحها لرجال أعمال من قبل أميار ورؤساء دوائر وولاة لتحويلها إلى ترقيات عقارية، حيث أكدت مصادر المحور اليومي أن العدالة ستشرع في فتح العديد من الملفات ذات الطابع العقاري المدرجة في «طي النسيان» بالإضافة إلى ملفات جديدة تقدم بها مواطنون بعد التصريحات الأخيرة لوزير العدل بلقاسم زغماتي الذي وعد باسترجاع الأراضي الممنوحة بطرق ملتوية.

 

عادت ملفات العقار الفلاحي والصناعي للبروز مجددا بعدما كانت قبل أشهر مصنفة في خانة الممنوع التحدث عنها بسبب النفوذ الكبير الذي كان يمتلكه رجال الأعمال وأصحاب الشكارة في مختلف المجالات خاصة على مستوى الإدارة المحلية وحتى القضاء، من خلال إغلاق ملفات الشكاوى «في مهدها»، حيث قالت مصادر مؤكدة للمحور اليومي إن القضاء شرع مؤخرا في فتح ملفات الاستيلاء على العقار «ظلما» من طرف مسؤولين سابقين، وكذا استقبال شكاوى جديدة على مستوى بعض المحاكم مؤخرا أودعت من طرف مواطنين تعرضوا للاستيلاء على أراضيهم التي يملكون عقودا عرفية لملكيتها، حيث ذهبت لصالح أصحاب «الشكارة» بتواطؤ مسؤولين محليين. كما أكدت المصادر ذاتها أن المستفيدين من الأوعية العقارية بالدينار الرمزي سيتم استدعاؤهم للتحقيق في أحقيتهم بها على مستوى العديد من البلديات التي تعرف «شحا» كبيرا للأوعية، على غرار الأبيار وبن عكنون وحيدرة، ويبلغ سعر المتر المربع بها عشرات الملايين، في حين حصل عليها أصحاب النفوذ خلال فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بطرق غير قانونية. وتأتي هذه الإجراءات في الوقت الذي اعترف فيه وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي بوجود تواطؤ بين المسؤولين والإدارة لنهب الممتلكات العامة بشكل تعسفي، استحوذوا من خلاله على ممتلكات الشعب دون وجه حق، موضحا أن العدالة اليوم مدعوة لاسترجاع الممتلكات المنهوبة بقرارات الإدارة، مشددا على أن أهمية القضاء والعدالة تكمن في محاربة آفة نهب ممتلكات الأمة، إذ إن آفة الفساد لم تقتصر على تحويل المال العام، والرشاوى، بل امتدت إلى الاعتداء على الممتلكات العامة بقرارات صادرة من الإدارة تعسفا من مسؤولين وموظفين استحوذوا على ممتلكات عامة دون وجه حق، قائلا إن مجلس الدولة مطالب بالبت في هذه القرارات والكشف عن بطلانها وفقا للقانون وبكل حياد وتجرد واستقلالية لاسترجاع كل الممتلكات المنهوبة تعسفا وعدوانا بغير وجه حق، وأفاد الوزير بأن «وسائل الإعلام تطلعنا يومیا في الآونة الأخیرة، على النهب السافر والفاضح لمقدرات الدولة، وهذا ما يؤكد أن آفة الفساد التي عرفتها بلادنا لم تقتصر على تحويل المال العام بالرشاوى والاختلاس والإثراء بلا سبب، بل امتدت إلى الاعتداء على الممتلكات العامة أيضا بقرارات صادرة عن الإدارة تعسفا من بعض المسؤولین والموظفین بها، بتواطؤ منهم مع الغیر في الاستحواذ على هذه الممتلكات العامة دون وجه حق في التشريع أو التنظيم»، ودعا الوزير الإدارة إلى السعي أمام القضاء للمنازعة في صحة هذه القرارات غیر المشروعة قصد وضع حد نهائي للوضعیات القانونیة التي أنشأتها، مؤكدا أنه سيتم استرجاع الممتلكات المنهوبة تعسفا وعدوانا بغير وجه حق.

أسامة سبع