شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

الوصاية قدمت ضمانات لتفادي الشلل بالمؤسسات الجامعية

الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي


  25 أوت 2019 - 20:18   قرئ 426 مرة   0 تعليق   الوطني
الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي

 من المنتظر أنت تفصل الحكومة اليوم، في قضية ملف النقل الجامعي، بسبب تجميد الحسابات البنكية لمؤسسة النقل الجامعي الوحيدة التابعة لرجل الأعمال محي الدين طحكوت الموجود رهن الحبس المؤقت في قضايا فساد، وهو ما ينذر بشلل تام بالمؤسسات الجامعية، يأتي هذا بعد أن قدمت مصالح وزارة التعليم العالي متمثلة في الديوان الوطني للخدمات الجامعية الإجراءات المتبعة وفق ما ينص عليه القانون.

 

تلقت الوزارة الأولى من قبل الجهات الوصية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عدة اقتراحات وحلول فيما يخص أزمة النقل الجامعي التي من المنتظر أن تعصف بالقطاع مع بداية الدخول الجامعي، بعد آخر رسالة وجهها العمال إلى الوزير الأول نورالدين بدوي، حيث قدمت هذه الأخيرة إجراءات أو احتياطات تفاديا للوقوع في أزمة، بالنظر إلى حساسية هذا الملف والاعتبارات الخاصة به، لاسيما مع بداية العد التنازلي للدخول الجامعي وبالنظر إلى خصوصية الطلبة الذين مرت عليه عدة أشهر في حالة حراك مستمر، وهو ما يلزم الوزارة الأولى وجميع المصالح المعنية بهذا الملف بإيجاد حلول كاملة في أقرب الآجال بعيدا عن أي سياسية « ترقيعية». وبالعودة إلى نص الرسالة الموجهة إلى الوزير الأول التي تحوز «المحور اليومي» نسخة منها فقد وجه عمال حافلات النّقل الطلبة والمسافرين، التابعة لمجمع «طحكوت»، نداء من أجل التدخل في قضيتهم في ظل الوضع المزري الذي يعيشونه واقتراب الدخول الجامعي، الذي سيكون يوم 4 سبتمبر، والذي تستحيل مواجهته أمام الظروف الراهنة خاصة بعد إيداع رجل الأعمال «طحكوت» الحبس المؤقت بسبب توجيه تهم إليه تتعلق بالفساد. وأشارت مؤسسة طحكوت للنقل إلى أنها تنقل أزيد من مليون ومائتي ألف طالب جامعي يوميا، كما توفر 300 حافلة لنقل المسافرين للشبه الحضري بالعاصمة، إلى جانب 100 حافلة لنقل المسافرين في النقل لحضري وشبه الحضري في وهران، ليتمكن المواطنون من الالتحاق بمناصب شغلهم. وحسب الرسالة ذاتها فإن المؤسسة غير مدينة لأي جهة كانت، ولم تستفد من أي قرض بنكي، إلا أنه تم تجميد أرصدتها البنكية التجارية الخاصة بنشاط نقل الطلبة وكذا المسافرين، مما أدى إلى استحالة تسديد أجور عمالها لشهرين متتاليين، بالإضافة إلى عدم القدرة على سداد متطلبات هذا النشاط من تزويد الحافلات بالوقود وصيانتها، وتسديد ما عليها تجاه شركات التأمين ومصالح الضرائب، فضلا عن مستحقات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وغيرها من مختلف الرسوم والإتاوات.

أمينة صحراوي