شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

مؤشرات تنذر بدخول اجتماعي ساخن بالولاية

موجة احتجاجات تجتاح بلديات تيزي وزو


  27 أوت 2019 - 19:41   قرئ 370 مرة   0 تعليق   الوطني
موجة احتجاجات تجتاح بلديات تيزي وزو

اتسعت بتيزي وزو أمس، رقعة الاحتجاجات المنددة بغياب التنمية، حيث شهدت الولاية موجة من الاحتجاجات التي اجتاحت عدة بلديات، جسدها قاطنو العديد من القرى عن طريق غلق الطرق أو مقرات الجماعات المحلية، وهي المؤشرات التي تنذر بدخول اجتماعي ساخن.

 

حطمت ولاية تيزي وزو في الفترة الأخيرة الرقم القياسي من حيث عدد الحركات الاحتجاجية المسجلة في اليوم الواحد، والمجسدة عن طريق غلق الطرق الوطنية أو الولائية أو مقرات البلديات والدوائر وكذا بعض المرافق الإدارية والخدماتية، وهي الوضعية التي تعد نتيجة حتمية للأوضاع التنموية الهشة التي تعيشها العديد من مناطق الولاية التي لم يجد سكانها أمام تقاعس المسؤولين الرافضين لتحمل مسؤولياتهم سبيلا آخر سوى الإقدام على الاحتجاجات، حيث أقدم سكان قرية ورقيق ببلدية عزازقة على تصعيد وتيرة احتجاجهم، فبعد غلق الطريق المؤدي إلى قريتهم أول أمس، قاموا في الساعات الأولى من نهار أمس بغلق الطريق الوطني رقم 12 في شطره الرابط بين عزازقة وتيزي وزو، في الاتجاهين ذهابا وإيابا، للمطالبة بغلق وحدة تصنيع الزفت الموجودة بقريتهم بعدما أصبحت مخلفات نشاطها خطرا حقيقيا يهدد الصحة العمومية وكذا البيئة على حد سواء. من جهة أخرى، وفي سابقة من نوعها وبعد 5 أيام عن غلقهم للطريق الوطني رقم 25، أقدم سكان قريتي هليل وتيفاو ببلدية آيت يحي موسى جنوب مدينة تيزي وزو أمس، على غلق مقر البلدية وبناء جدار إسمنتي على جميع مداخله، تنديدا بالصمت غير المبرر الصادر من قبل المسؤولين المحليين تجاه مطالبهم التي تتقدمها الوضعية الكارثية لطريق القريتين الذي استفاد من مشروع إعادة تهيئة لكن دون تكملة أشغاله بسبب تقاعس المؤسسة وتجميد الأشغال.

وأقدم بدورهم سكان قرية بوعكاش ببلدية عين الزاوية جنوب ولاية تيزي وزو، على غلق مقر البلدية والتجمهر أمام مدخله الرئيسي، تنديدا بالإقصاء التنموي وسياسة الهروب إلى الأمام المنتهجة من قبل مسؤولي المجلس الشعبي البلدي، الذي لم يكلفوا أنفسهم –حسبهم- حتى عناء توفير أقل ما يمكن أن يضمن كرامتهم من ماء، فضلا عن تعبيد الطريق وتوفير الإنارة العمومية وغيرها من المطالب الأخرى التي تهدف عموما إلى تحسين ظروفهم المعيشية. من جهة أخرى، توقفت حركة المرور على مستوى الطريق الولائي رقم 128 تلقائيا لاكتظاظ حركة السير بعدما اتخذه سكان الناحية الجنوبية للولاية مسلكا لبلوغ تيزي وزو بعد غلق الطريق الوطني رقم 25. في موضوع آخر، قام عدد من منخرطي وأعضاء المكتب الولائي للهلال الأحمر الجزائري، على تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الهيئة، احتجاجا على قرار حل المكتب القديم والتعبير عن رفضهم لأعضاء اللجنة المؤقتة التي تم تنصيبها مؤخرا، لتحتل بذلك ولاية تيزي وزو الصدارة من حيث عدد الحركات المسجلة في الآونة الأخيرة، والتي عرفت بدايتها الأسبوع المنصرم قبل أن تتخذ منحى تصاعديا خلال الأسبوع الجاري أين تم إحصاء أكثر من 10 حركات احتجاجية بين غلق للطرق ومقرات البلديات والدوائر، تنديدا بغياب التنمية، وهي المؤشرات الني تتوقع أن يكون الدخول الاجتماعي المقبل على صفيح ساخن.

أغيلاس. ب