شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

تخصيص مليار سنتيم لإنشاء وحدة مماثلة

نحو استحداث قطب جهوي لمعالجة النفايات الاستشفائية بعنابة


  27 أوت 2019 - 19:43   قرئ 482 مرة   0 تعليق   الوطني
نحو استحداث قطب جهوي لمعالجة النفايات الاستشفائية بعنابة

أبرز وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات محمد ميراوي بعنابة، أن دائرته الوزارية تسعى إلى «استحداث قطب جهوي لمعالجة النفايات الاستشفائية بعنابة بتقنيات حديثة تحافظ على صحة المواطن والبيئة».

 

أوضح ميراوي أن سعي الوزارة يرمي أساسا إلى «معالجة النفايات الاستشفائية لولاية عنابة والولايات المجاورة لها وفق المعايير الدولية» خلال تدشينه لوحدة معالجة النفايات الاستشفائية على مستوى مستشفى «ابن رشد» للمركز الاستشفائي الجامعي لعنابة.

وبالمناسبة، أعلن الوزير عن «تخصيص 100 مليون دج لاستحداث وحدة مماثلة ثانية في ولاية عنابة لتجسيد استراتيجية وزارته في مجال معالجة النفايات الاستشفائية».

وحسب الشروح المقدمة للوزير، فإن الوحدة المدشنة تقدر طاقة استيعابها ومعالجتها حاليا بـ 300 كلغ من النفايات الاستشفائية في أقل من ساعة، حيث تمكنت هذه الوحدة خلال الأشهر الثلاثة الماضية من معالجة 70 طنا من النفايات المتراكمة بالمركز الاستشفائي الجامعي لعنابة، والمقدر حجمها بأكثر من 400 طن. وتستعمل هذه الوحدة البخار لمعالجة النفايات الخاصة وفق معايير دولية تقضي على المخاطر الصحية للنفايات الاستشفائية الخاصة وتحولها إلى نفايات عضوية كغيرها من النفايات المنزلية التي يتم رفعها يوميا. وكان الوزير قد تفقد ببلدية البوني مشروع إنجاز مستشفى لأمراض القلب وجراحة القلب الخاص بالأطفال والكبار، حيث أعلن عن تخصيص غلاف مالي قيمته 420 مليون دج لإعادة تفعيل أشغال الإنجاز وتسليم المشروع خلال السداسي الأول من السنة المقبلة 2020.

كما أكد الوزير خلال معاينته لهذا المشروع الذي يتسع لـ120 سرير ويعود إلى سنة 2008، ضرورة «احترام الآجال ونوعية الإنجاز قصد استكمال الخارطة الصحية للولاية المتضمنة استحداث قطب صحي على مستوى بلدية البوني يمكن من امتصاص الضغط على هياكل المركز الاستشفائي الجامعي ويحسن نوعية التكفل بالمرضى»، وببلدية واد العنب دشن الوزير عيادة متعددة التخصصات بالمدينة الجديدة ذراع الريش، كما زار ببلدية سرايدي عيادة متعددة الخدمات ومؤسسة استشفائية متخصصة، حيث أعطى توجيهات لتحديد الأولويات في إطار برنامج موجه لإعادة تهيئة منشآت الصحة الجوارية.

كما تفقد الوزير مركز مكافحة السرطان بعنابة حيث أكد تشجيع خدمات الاستشفاء المنزلي مذكرا بأهمية  التوعية والتحسيس لترقية الكشف المبكر عن المرض والعمل على ترقية التكفل بالمرضى من خلال تقليص آجال المواعيد. وخلال لقاء جمعه بإطارات القطاع بالولاية، ذكر الوزير باستراتيجية الحكومة الرامية إلى تحسين نوعية خدمات الصحة، مؤكدا ضرورة التنسيق في الأداء بين مختلف مصالح الصحة وخلق شبكات للعمل الصحي المتخصص بالإضافة إلى تشجيع التعاون ما بين مختلف مؤسسات الصحة من خلال التوأمة ما بين الشمال والجنوب ومؤسسات ولايات الهضاب العليا.

كما أعطى الوزير تعليمات صارمة لتقييم الأداء على مستوى مختلف مصالح الصحة وصيانة وتشغيل الأجهزة الصحية بالإضافة إلى عقلنة تسيير الموارد المادية والبشرية التي يتوفر عليها القطاع.

ق و