شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

هيئة الوساطة التقت بأحزاب غير معروفة وجمعيات و»فاعلين»

الشخصيات الوطنية غائبة عن مسار الحوار للخروج من الأزمة


  01 سبتمبر 2019 - 19:10   قرئ 458 مرة   0 تعليق   الوطني
الشخصيات الوطنية غائبة عن مسار الحوار للخروج من الأزمة

غابت الشخصيات الوطنية عن مسار الحوار الذي كلفت الهيئة الوطنية للوساطة بإدارته لإخراج البلاد من المأزق السياسي الذي تمر به منذ أشهر، حيث اكتفى الفريق الذي ينسق أشغاله رئيس البرلمان الأسبق، كريم يونس، منذ نهاية جويلية الماضي، بالاستماع لاقتراحات وتصورات أحزاب سياسية -بعضها غير معروف- وأساتذة وأكاديميين ومجتمع مدني ومن وصفهم بـ»فاعلين»، لتحقيق الإجماع على حل للوضع الراهن.

 

تستمر الهيئة الوطنية للوساطة في عقد سلسلة جلسات الحوار للاستماع لاقتراحات وتصورات مختلف الأطراف في الساحة تحضيرا للندوة الوطنية المزمع تنظيمها خلال الفترة المقبلة، وتعديل القانون العضوي الخاص بالانتخابات واستحداث هيئة وطنية مستقلة لمراقبتها تكفل بكامل المسار الانتخابي، من أحزاب سياسية ومجتمع مدني، أساتذة، أكاديميين ومن وصفتهم بفاعلين في المجتمع، دون الشخصيات الوطنية، بما فيها تلك التي كانت وجهت لها الدعوة سابقا، للانضمام إلى هيئة الوساطة والحوار، عقب تكليفها بإدارة هذا المسار، على غرارالدبلوماسي السابق، أحمد طالب الإبراهيمي، رؤساء الحكومات السابقين، مولود حمروش، أحمد بن بيتور ومقداد سيفي، إضافة إلى الدبلوماسي السابق، عبد العزيز رحابي، رشيد بن يلس وآخرون، ويتزامن تواصل مسار الحوار الذي انصب خلال الأسبوعين الأخيرين على الاستماع لاقتراحات وتصورات مختلف التشكيلات السياسية، في ظل تمسك عدد من الأحزاب برفضها لدعوة فريق كريم يونس، للقاء بها، على غرار حركة مجتمع السلم «حمس» وجبهة العدالة والتنمية لرئيسها عبد الله جاب الله وآخرون، وكذا إقصاء أحزاب الموالاة على رأسها حزب جبهة التحرير الوطني «الافلان» والتجمع الوطني الديمقراطي «الارندي»، بالرغم من أن  الحزبين لايزالان يشكلان الأغلبية في المجلس الشعبي الوطني، الذي من المنتظر أن تمر عليه التعديلات التي ستطرأ على قانون الانتخابات ومشروع قانون استحداث هيئة مستقلة لمراقبتها، كما هو متوقع، إضافة إلى تمسك الأحزاب الديمقراطية بمبادرتها التي أطلق عليها «البديل الديمقراطي»، علما أن عدد من التشكيلات السياسية التي التقت بفريق لجنة الحوار وضعت شروطها للذهاب إلى انتخابات رئاسية مثلما ينادى إليه من طرف هيئة الوساطة والسلطات.

ولم تعلن هيئة الوساطة والحوار الوطني عن رزنامة عملها بخصوص الحوار مع الشخصيات الوطنية، وتاريخ الانطلاق في سلسلة الجلساتمع هؤلاء، لثمين هذا المسار، الذي أعلن كريم يونس التمسك به لإخراج البلاد من المأزق السياسي الذي تعيشه حاليا.

زين الدين زديغة