شريط الاخبار
وزير المالية يؤكد أن نتائج الإصلاحات المالية والجبائية بدأت تظهر وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل المخطط الوطني لضمان الأمن الطاقوي نشاط استيراد السيارات محصور على الجزائريين المقيمين فقط التنظيمات الطلابية تبارك دعوة تبون لاستئناف الدراسة الجامعية إمضاء محاضر الدخول في المؤسسات الأصلية لضمان تأطير «الباك» و»البيام» بن زيان يكشف عن مناقشة 6 آلاف مذكرة في الماستر والدكتوراه تبون يتهم أصحاب المال الفاسد وبقايا «العصابة» بمحاولة تحريك الشارع الحكومة في مساع للظفر باللقاح فور جاهزيته وتسويقه وزارة التعليم العالي تقدم 8 شروط للالتحاق بمسابقة الدكتوراه 12 سنة سجنا نافذا ضد الهامل مع مصادرة وحجز كل ممتلكاته المجلس الأعلى للقضاء يحضر للإعلان عن الحركة السنوية للقضاء قريبا وزارة العدل تلغي التوظيف بمراسيم رئاسية في العديد من مناصبها السامية تأجيل قضية النائب البرلماني السابق طليبة إلى جلسة 2 سبتمبر إجراءات جديدة لتخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الابتدائي «صيدال» تضاعف إنتاج «الهيدروكلوروكين» تحسّبا للمرحلة القادمة كالياري يضع غولام على رأس أولوياته انطلاق حملة محاسبة المسؤولين المتقاعسين ضمن برنامج النهوض بمناطق الظل تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات

النخبة تعود بقوة في المسيرة الـ28

الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع


  03 سبتمبر 2019 - 19:14   قرئ 750 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع

 بلغوا قبة البرلمان لإسماع صوتهم للنواب في افتتاح الدورة العادية

انتزع الطلبة أمس -ولأول مرة في تاريخ الجامعة الجزائرية- الانطلاق الرسمي وهو التقليد الذي يعد من صميم اختصاص وزراء قطاع التعليم العالي من المؤسسات الجامعية، ليكون أول دخول جامعي في شكل مسيرة هي الـ 28 عبر مختلف ولايات الوطن، شارك فيها المئات من الطلبة -باختلاف تخصصاتهم ومستوياتهم- والذين عادوا بقوة بعد نهاية العطلة الصيفية، وعلى غير العادة غابت أيضا عن الدخول الجامعي تلك الصور والمشاهد التي ألفناها للوصاية بتلك المؤسسات.

 

في الوقت الذي كان فيه تقليد الدخول الجامعي كل سنة بالمؤسسات الجامعية باختلافها من كليات، جامعات، معاهد ومدارس وتشرف عليها مختلف المصالح المسؤولة بقطاع التعليم العالي، كانت الانطلاقة أمس من ساحات وشوارع وطرقات مختلف ولايات وطن، أرادوا من خلالها الطلبة التأكيد على أن الدخول الجامعي سيكون نهاية السنة الجامعية 2018/ 2019، حيث وقفنا على مسيرة الطلبة بالعاصمة التي الفناها كل يوم ثلاثاء والتي انطلقت في حدود الساعة العاشرة بعد فتح المجال للطلبة من أجل مناقشة موضوع سبر الآراء الذي تعلق هذه المرة بتنظيم وتمثيل الحراك، ليسير بعدها الطلبة مباشرة كالعادة نحو مختلف الشوارع والطرقات في مسيرتهم الـ 28 من حراكهم الطلابي والذي تزامن ودخولهم الرسمي لسنة جامعية جديدة فكان التدشين من الشارع.

المسيرة الـ 28 .. النخبة تتجدد

 تواجدها في الشارع ككل يوم ثلاثاء لم تفوت النخبة الفرصة من أجل تواجدها في الشارع، حيث انطلقت المسيرة كالعادة من ساحة الشهداء في وقتها المحدد ومن ثم سار الطلبة الذين لقوا دعم ومساندة مختلف المواطنين طول المسيرة، نحو «بور سعيد» ومن ثم شارع علي منجلي، حيث رفع الطلبة شعارات ولافتات مطالبة برحيل «الباءات» في أقرب الآجال، وإلى جانب المطالبة أيضا برحيل رموز النظام الفاسد حسبهم رافضين تنظيم انتخابات في حال بقاء هؤلاء، الطلبة وخلال مسيرتهم أيضا رفعوا شعار «الشعب مصدر سلطة القانون والقانون فوق الجميع».

مصالح الأمن تُجبر على تعزيز تواجدها بكل المداخل

رغم أن الطلبة ساروا كالمعتاد في مسيرتهم الـ 28 والتزموا بالمسار الخاصة بها طيلة 3 أشهر، إلا أن مصالح الأمن أجبرت أمس على تعزيز تواجدها في كل مداخل الشوارع والطرقات، حيث لفت انتباهنا ذلك التواجد الكبير لقوات مكافحة الشغب عند كل المداخل المؤدية الى مقر الولاية، البرلمان ومجلس الأمة، لتزامنه مع مسيرة النخبة وافتتاح الدورة البرلمانية العادية، خوفا من محاولة الطلبة الوصول إلى المقرات المذكورة آنفا، وهو ما كان يحاول الطلبة فعله عند كل مدخل يؤدي إلى تلك الطرق الرئيسية والشوارع، غير أن تفطن مصالح الأمن جعلها تغلق تلك المنافذ الى غاية لجنة الحوار، حيث اعتمدت على تشكيل جدران بشرية مكونة من 10 الى 15 شرطي مدججين بالهراوات والدروع عند تلك المداخل، فيما تم تقليل العدد في بعض المداخل لصغرها الى عنصرين أو 5 عناصر فقط.

الطلبة يغيرون المسار ويبلغون البرلمان  

استغل الطلبة وصولهم إلى ساحة الأمير عبد القادر، أين غابت قوات مكافحة الشغب بالمكان من أجل التوجه مباشرة الى قبة البرمان لتزامنهم مع افتتاح الدورة البرلمانية، وهو ما كان بالفعل، حيث استطاع الطلبة الوصل الى مقر الولاية كخطوة أولى لكن سرعان ما تفطنت مصالح الامن لتقوم بوضع جدار بشري بالمكان وهو ما جعل الطلبة ينقسمون الى مجموعات بالمكان أدت الى وقوع بعض المناوشات بين الطرفين، بالمقابل فرضت طوق امني كبير بكل مداخل ومخارج البرلمان ومجلس الامة وحتى مقر الولاية، لمدة لم تتجاوز الربع ساعة لتقوم بإبعاد تلك الجدران البشرية من قوات مكافحة الشغب تاركة المجال من اجل السير نحو البريد المركزي ومنثم عميروش الى غاية ساحة أودان ومن ثم نهاية المسيرة، غير أن الطبلة استغلوا للمرة الثانية وجود مدخل الولاية مفتوحا لينتقلوا مباشرة نحو المدخل الرئيسي للبرلمان ويتجمعون مطالبين بالانسحاب كونهم «خانوا الأمانة»، كما نددوا واستهجنوا ما يحدث بقبة البرلمان، ودعوا إلى منح المشعل للشباب، ربع ساعة أيضا كانت كافية لتدخل مصالح الأمن وبإعادة الطلبة من المكان وإعادتهم نحو ساحة البريد المركزي من أجل إكمال مسيرتهم وهو ما حدث بالفعل.

أمينة صحراوي