شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

في حين تراوح ملفات نواب الغرفة السفلى مكانها

«سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة


  04 سبتمبر 2019 - 19:28   قرئ 794 مرة   0 تعليق   الوطني
«سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة

علي طالبي وشايد حمود سيقدمان التصاريح خلال الأيام القادمة

قرر أعضاء مجلس الأمة في اجتماع اول أمس، بعد افتتاح الدورة البرلمانية التنازل عن الحصانة البرلمانية «تلقائيا» لكن من تطلبه العدالة للتحقيق دون المرور عبر الإجراءات العادية لتسهيل عملها، حيث أكدت مصادر « المحور اليومي » أن هذا القرار جاء مواصلة لما أسمه «مبادرة» سابقيهم على غرار جمال ولد عباس وعمار غول وسعيد بركات.

 

قال المصدر ذاته إن هذا القرار جاء لتفادي ما أسماه «إحراج» أعضاء مجلس الأمة لزملائهم أثناء جلسات المصادقة على رفع الحصانة وكذا إطالة عمر القضايا من خلال استجابة كل «سيناتور» مطلوب للتحقيق لأوامر العدالة من خلال إيداع تصريح خطي بالتنازل الطوعي عن الحصانة البرلمانية، حيث ينتظر أن يقدم كل من علي طالبي عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي بالشلف المتورط فيما صار يعرف بقضية « فيلا موريتي» المتورط فيها وزيرين واللواء عبد الغني هامل، والعضو الثاني بمجلس الأمة السيناتور شايد حمود، المعين ضمن الثلث الرئاسي الذي أكدت مصادر «المحور اليومي» أنه متهم بقضايا فساد متعلقة بـ»مافيا العقار» والاستفادة من مزايا غير مشروعة خلال فترة تولي عبد الغاني زعلان ولاية وهران، واتضاح تفاصيل الملف بعد توقيف شقيق هامل ومدير الأمن الولائي مراقب الشرطة صالح نواصري ومدير وكالة ولاية وهران للضبط والتسيير العقاري سالم مباركي تصاريح خطية بالتنازل الطوعي عن الحصانة البرلمانية خلال الأيام المقبلة استجابة لطلب وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي لرفع الحصانة بعد احالة مجلس الأمة الطلب على لجنة الشؤون القانونية والإدارية طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور حتى يتمكن القضاء من ممارسة مهامه، وعملا بأحكام المادة 125 من النظام الداخلي لمجلس الأمة لتفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية لإعداد تقرير في الموضوع ورفعه إلى المكتب على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد على الأعضاء للفصل فيه في جلسة مغلقة. من جهة أخرى لا يزال طلب وزارة العدل المتعلق برفع الحصانة عن وزير النقل والأشغال العمومية الأسبق بوجمعة طلعي تراوح مكانها دون احالتها على مكتب الشؤون القانونية أو تنازل طلعي عنها، لتضاف إليها طلبات لرفع الحصالة عن 3 نواب آخرين ويتعلق الأمر بكل من بن حمادي إسماعيل، بري الساكر ومحمد جميعي الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، وحسب بيان للمجلس الشعبي الوطني، فإن هذا الإجراء يأتي طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور، حتى يتمكن القضاء من ممارسة مهامه الدستورية وتفعيل أحكام المادة 573 وما يليها من قانون الإجراءات الجزائية، مضيفا أنه عملا بأحكام المادة 72 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني، أحال المكتب طلبات وزير العدل حافظ الأختام المتعلقة بتفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية على لجنة الشؤون القانونية والإدارية الحريات لإعداد تقرير في الموضوع، ورفعه إلى المكتب على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد على النواب للبت فيه في جلسة مغلقة، كما وافق مكتب المجلس على تحديد تاريخ لعقد جلسة علنية للمصادقة على تقرير لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات حول إثبات عضوية نواب جدد.

أسامة سبع