شريط الاخبار
تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا منتدى أعمال جزائري - ليبي غدا بفندق الأوراسي وزير الاستشراف يقدّم للحكومة رؤية جديدة حول الجمارك والتجارة متحف الفلاحة لسيدي بلعباس في تظاهرة المتاحف العالمية ببريطانيا مكتتبو»عدل2» يستنجدون برئيس الجمهورية خرّيجو الجامعات يهددون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العمل أحزاب في مسعى لبسط نفوذها و «تأميم» امتدادها داخل الحرم الجامعي اختفاء قارب «حراڤة» أبحر من شاطئ كاب جنات ببومرداس إحالة ملف كريم طابو على قسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد وزارة الصحة تفعّل مخططا وطنيا مضادا لمنع عدوى فيروس «كورونا» الجمارك تحصّل 1000 مليار دينار خلال 2019 رغم تراجع الواردات سلال وأويحيى ورجال أعمال أمام القضاء مجددا يوم 12 فيفري تبون وأردوغان يرافعان للحل السياسي بليبيا والتوافق على مخرجات ندوة برلين تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين «ساتاف» تطالب باستحداث تخصصات في الابتدائي وخفض الحجم الساعي المدير العام للحماية المدنية يأمر بتفعيل منظومة الإنذار لمفارز الدعم

قرروا مقاطعة تسديد المستحقات والامتناع عن استلام مفاتيح سكناتهم

مكتتبو "أل بي بي" يقاضون وزارة السكن ومؤسسة الترقية العقارية


  11 سبتمبر 2019 - 16:20   قرئ 1710 مرة   0 تعليق   الوطني
مكتتبو "أل بي بي" يقاضون وزارة السكن ومؤسسة الترقية العقارية

قرر ممثلو مكتتبي الصيغة السكنية الترقوي العمومي "أل بي بي" البالغ عددهم حوالي 45 ألف مكتتب رفع دعوى قضائية ضد وزارة السكن، ومؤسسة الترقية العقارية، بسبب الفساد في تسيير هذه المشاريع السكنية، وللمطالبة كذلك باسترجاع أموال المكتتبين المتنازلين، ناهيك عن اعتزامهم مقاطعة تسديد الشّطر الأخير بالنسبة للمكتتبين الذين تم استدعاؤهم، والامتناع عن استلام مفاتيح الشّقق.

أكدت التنسيقية الوطنية لمكتتبي الترقوي العمومي المنضوية تحت لواء المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه أنها بعد إنشاء التنسيقية بتاريخ 13 جويلية قامت بمراسلة وزارة السكن من أجل إطلاق حوار جاد ورسمي بين ممثلي المكتتبين والوزارة خصوصا وأن هاته الصيغة تعرف مشاكل عديدة منذ إطلاقها سنة 2013 ولم يكن هناك أي تمثيل رسمسي للمكتتبين بخلاف الصيغة السكنية الأخرى، مضيفة أن الوزارة قبيل تأسيس التنسيقية صرحت عن طريق مسؤولها الاول عن رفضها التام لأي مراجعة في أسعار سكنات الترقوي العمومي، كما رفضت النظر في كل المطالب والانشغالات الأخرى المتعلقة خصوصا بإعادة النظر في كيفيات التسديد عن طريق القروض البنكية، والنظر في تسليم سكنات وأحياء غير مكتملة ومنجزة بعيوب تقنية لا تمت بأي صلة لمفهوم السكنات الترقوية، والتسيير الإداري الكارثي لمؤسسة الترقية العقارية المكلفة بالصيغة، خاصة فيما تعلق بتسيير ملفات المكتتبين ورغباتهم، وكذا إعادة إدماج المقصيين من برنامج الترقوي العمومي، مادامت الصيغة تجارية بحتة وتكاد تكون إعانة الدولة منعدمة فيها مقارنة بالصيغ الأخرى.

وأشارت التتنسقية إلى أن الوزارة ارتأت تجاهل مطلب الحوار، رغم أن الحكومة الحالية لطالما نادت بضرورة تفعيل الحوار لحل جميع المشاكل الاجتماعيةا والسياسية للمواطنين، وهو ماجعل المكتب التنفيذي للتنسيقية في آخر اجتماع، بعد استفتاء موسع للمكتتبين يتخذ القرارات المتمثلة في مقاطعة المكتتبين الذين تم استدعاؤهم لتسديد الشطر الأخير لعملية التسديد، وذلك إلى غاية إعادة النظر في المطالب المشروعة للمكتتبين، ومقاطعة المكتتبين الذين قاموا بتسديد كامل المبلغ لعمليات تسليم مفاتيح الشقق وذلك إلى غاية إرساء إجراءات واضحة تبين كيفيات وآجال معالجة العيوب التقنية في إنجاز الشقق أوالتعويض عنها، بالإضافة إلى رفع شكوى امام العدالة من أجل الفساد في تسيير هذه المشاريع على مستوى الوزارة ومؤسسة الترقية العقارية مدعمة بدراسات وخبرات تقنية، ناهيك عن رفع دعوى قضائية من كطرف المكتتبين المتنازلين للمكطالبة باسترجاع أموالهم والتعويض عن التأخر في إرجاع التسبيقات المسددة دون وجه حق.

وفي الشأن ذاته، تدعو التنسيقية كل المكتتبين إلى التضامن وتوحيد الصفوف من أجل تجسيد هذه القرارات على أرض الواقع باعتبارها الحل الأخير ضد كافة أشكال تعسف الوزارة ومؤسسة الترقية العقارية حوالي 45 ألف مكتتب، تتشكل غالبيتهم من إطارات ونخبة ذنبهم الوحيد هو اجتهادهم في عملهم ومزاولتهم لدراسات عليا مكنتهم من أجور متوسطة، بالكاد تكفيهم لمجابهة غلاء المعيشة، كما تحذر التنسيقية، ومن ورائها منظمة حماية المستهلك، من أي تدابير انتقامية قد تتخذها الوزارة أومؤسسة الترقية العقارية ضد المكتتبين، لا سيما وأن المقاطعة يعتبر سلاحا قانونيا ومعترفا به كوسيلة مشروعة لإسماع المستهلك لآرائه ومطالبه، وهو أحد الحقوق الاساسية للمستهلك التي تضمنها الاعلان العالمي لحقوق المستهلك المصادق عليها من طرف الجزائر، وتابعت التنسيقية أنها تنتظر تدخل السلطات العليا للبلاد بعد مراسلتها رسميا لإعادة النظر في المطالب المشروعة لفئة المكتتبين الذين يدفعون جزءا هاما من رواتبهم للضرائب والصناديق دون أن يتلقوا بالمقابل أي استفادة أوإعانة للحصول على سكن محترم.

نبيل شعبان