شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

رحلة سياحية قادتهم ظلما إلى سجن سوسة

"المحور اليومي" تنشر تفاصيل معاناة أبناء "البيرين" في تونس


  18 سبتمبر 2019 - 15:18   قرئ 634 مرة   0 تعليق   الوطني
"المحور اليومي" تنشر تفاصيل معاناة أبناء "البيرين" في تونس

تنقلت "المحور اليومي" إلى منازل الشبان الخمسة بمدينة البيرين في الجلفة، بعدما واجهوا شهرا عصيبا في تونس، حيث تحولت مغامرتهم السياحية إلى كابوس ألقى بهم بين أسوار سجن سوسة، ونسبت إليهم تهم باطلة حسبما أكدوه في تفاصيل دقيقة خصوا بها الجريدة.

بداية مأساة الأصدقاء الخمسة  "مسعود خليفة، أبو بكر مبخوتة، حمزة مبخوتة، خليل بخوش، حميدة مبخوتة" الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و22 سنة، كانت يوم 19 من شهر أوت الماضي، وبالضبط عند الساعة 18:00 مساء، حينما وصلوا إلى الأراضي التونسية على متن سياراتهم الخاصة من نوع "داسيا" وحمل الشباب الخمسة معهم كل المتطلبات على أمل قضاء رحلة سياحية تنسيهم مشقة وروتين الحياة اليومية، لاسيما أنهم -حسبما أكدوه في حديث مطول لـ"المحور اليومي»- برمجوا رحلتهم قبل شهر عن موعدها، وكانت وجهتهم الأولى من منطقة بوجعفر نحو مدينة القنطاوي، وهناك حدث ما لم يكن في الحسبان لتتحول الرحلة السياحية إلى معاناة وظلم تعرض له شبان البيرين.

خلاف مع سائق سيارة أجرة يجرّهم إلى مركز الشرطة

أخد خليل بخوش يحدثنا عن اللحظات الأولى له رفقة أصدقائه في الأراضي التونسية، مؤكدا أنه وقع خلاف بسيط بينهم وبين سائق أجرة حول مخالفة مرورية في الطريق العام بمنطقة القنطاوي، في إحدى محاور الطريق العمومية، حيث لم يتم احترام مبدأ الأفضلية الذي يخوله قانون المرور، لتتطور الأمور وتتحول إلى ملاسنات كلامية، تقدم بعدها السائق -حسب محدثنا- بشكوى لمصالح الأمن التونسية، مفادها التعدي عليه وإهانته، ليتم إرسال 3 أفراد شرطة عبر دورية خاصة وتم القبض على "أبناء البيرين" واقتيادهم إلى مركز الشرطة، وقال الشاب "خليل» في هذا الصدد: "تم الضغط علينا وإهانتنا واجبارنا على توقيع المحضر، وتم تلفيق 5 تهم في حقنا، تمثلت في الاعتداء على الأخلاق الحميدة، الضرب والجرح العمدي، وكذا التجمهر دون سبب، وإهانة موظف هيئة نظامية أثناء أداء مهامه" قبل أن يقاطعه صديقه مسعود خليفة، ليؤكد أن كل التهم باطلة ومزورة خاصة أنها لا توجد وثائق رسمية كشهادة طبية تثبت أن سائق الأجرة  تعرض إلى اعتداء، كما أن الضحية لم يحضر جلسة المحاكمة التي برمجت يوم 29 أوت الماضي، وحكم حينها على الأصدقاء الخمسة بـ 06 أشهر سجنا نافذا.

ممارسات تعسفية عانى منها الأصدقاء الخمسة في سجن سوسة

أكد لنا محدثونا أنهم تعرضوا لممارسات تعسفية في سجن سوسة، وكانت البداية يوم 27 أوت المنصرم، حينما تم إيداعهم الحبس المؤقت لمدة أسبوع كامل قبل الحكم عليهم بـ 6 أشهر حبسا نافذا يومين بعد ذلك، وكانت الصدمة كبيرة بالنسبة لهم خاصة أن أهاليهم لم يكونوا على علم بما يحدث ولا حتى السفارة الجزائرية، وأشار شبان البيرين إلى أنهم قضوا ليلة سوداء بعد الحكم المنطوق، وأضاف خليل بخوش في هذا الصدد: "تعرضنا للحقرة داخل السجن نتيجة الممارسات التعسفية التي تعرضنا لها بسبب إجبارنا على التوقيع بالقوة على محضر السماع داخل مركز الضبطية القضائية من طرف الأمن التونسي" مؤكدا أنه يعاني من مرض الربو،  وكان يحتاج إلى دوائه إلا أنه لم يجد آذانا مصغية من طرف مسؤولي الأمن في السجن، في حين أبرز صديقه مبخوتة الطالب الجامعي بأنه رأى أحلامه في إنقاذ عائلته الفقيرة تتبخر بعد سماع الحكم. وبعد ايداع الشباب السجن، تم إصدار إذن برفع الحجز عن سيارتهم بتاريخ 29 أوت من طرف المحكمة الابتدائية 2 بمدينة، وتسلمها أخ الموقوف مسعود مبخوتة.

البيرين تحيي أفراح إطلاق سراح أبنائها

 

عاش أهالي الشباب الخمسة شهرا عصيبا وسط حالة من الترقب على أمل اطلاق سراح أبنائهم الذين حلوا أول أمس بالبيرين، بعدما دفع كل منهم كفالة مالية قدرت بـ 1000 دينار تونسي، حيث أطلقت مدينة البيرين بالجلفة العنان لأفراحها استقبالا للشباب الخمسة، بحضور الجيران وأصدقاء الموقوفين وعائلاتهم، وتم تنظيم حفل بهيج على شرف الشبان، وسط فرحة كبيرة لأمهاتهم اللواتي لم يتمالكن أنفسهن وبكوا بحرقة فرحا بعودة فلذات أكبادهن.

زنيزن هواري