شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

رئيس نقابة القضاة هاجم "عدالة الليل" وطالب بتعديل الدستور وقوانين القضاء

حركة مرتقبة في سلك القضاء بعد استكمال مراجعة القوائم الانتخابية


  20 سبتمبر 2019 - 15:37   قرئ 338 مرة   0 تعليق   الوطني
حركة مرتقبة في سلك القضاء بعد استكمال مراجعة القوائم الانتخابية

يسعد مبروك يؤكد أن الانتخابات هي الآلية الوحيدة لتطبيق المادة 07 

أعلن رئيس نقابة القضاة يسعد مبروك، عن حركة مرتقبة في سلك القضاة ابتداء من يوم 07 أكتوبر، بعد انتهاء فترة مراجعة القوائم الانتخابية، مشيرا إلى أن لقاءه بوزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، أسفر عن هذا القرار باعتباره ضمانا جديدا لنزاهة العملية الانتخابية، داعيا مهنيي العدالة إلى عدم الالتفات للتأثيرات الخارجية في اتخاذ القرارات خاصة المتعلقة بمحاربة الفساد.

أكد مبروك في كلمته خلال أشغال دورة المجلس الوطني للقضاة، أن حركة القضاة يعتزم إجراؤها بعد استكمال عملية مراجعة القوائم الانتخابية وإيداع الطعون الخاصة بالترشيحات للانتخابات الرئاسية، قائلا إن تأجيل الحركة إلى ذلك التاريخ جاء كونه "لا يريدها حركة عادية، لأنها تأتي في ظرف حساس، بل يريدها حركة في المستوى ويأمل أن تكون منصفة لكل القضاة"، وطالب المتحدث في كلمته خلال أشغال دورة المجلس الوطني للقضاة على ضرورة إعادة النظر في القوانين المتعلقة بالقضاء عن طريق فتح ورشات لتعديل الدستور وكل النصوص التنظيمية التي تخص القاضي، لاسيما القانون الأساسي والقانون الأعلى للقضاء استكمالا لما حققه الحراك الشعبي من تحرير للقضاة من أساليب "عدالة الليل" والمضايقات، موجها انتقادات شديدة للتشريعات الحالية أبرزها الدستور، التي كرست عدالة الليل والتوظيف السياسوي للقضاء -حسبه- مشددا على أن مكافحة الفساد لا ينبغي أن تكون في إطار حملات ظرفية أو صراع مصالح أو الانتقام والتشفي، وأنه لتحقق أهدافها يجب أن تعالج أسبابها بداية من العائلة والمدرسة والإعلام ومؤسسات التوجيه ثم القضاء الذي دوره الحلقة الأخيرة في العملية، قائلا إن إصدار الأحكام باسم الشعب يستوجب أن تكون الشرعية الدستورية والقانونية، مطابقتين لشرعية أقوى هي الشرعية الشعبية طالما أن الشعب هو مصدر كل السلطات. لافتا إلى أن الانتخابات هي الآلية الوحيدة لتطبيق المادة 7 من الدستور، بعد توفير ضمانات نزاهتها.

وعرّج يسعد مبروك، في حديثه على الجانب المهني، مؤكدا غياب إرادة سياسية لتكريس مبدأ الفصل بين السلطات بسبب وجود تشريعات كرست التوظيف السياسوي للقضاء وعدالة الليل وما قبله وما بعده، مشيرا إلى أن هذه الممارسات أساءت إلى قيم العدالة التي ينشدها الجميع وحولته إلى أداء من بيده سلطة القرار، أما بالنسبة للجانب الاجتماعي قال يسعد مبروك، إن حال القضاة مقلق في الأجر، السكن والتكفل الاجتماعي، حيث أن القاضي لا يتوفر على الحد الأدنى من شروط الحياة العادية مهما كانت رتبه ووظائفه، قائلا "الجميع استفاد من الريع إلا القضاة استفادوا من الريح"، مشيرا أن النقابة ناقشت مع الوزير، الجانب الاجتماعي، حيث تم التكفل بجملة انشغالات من بينها مخلفات مالية ومنحة الإيجار التي لم يتلقها القضاة منذ أشهر، وأعلن الوزير التكفل بها بأثر رجعي فضلا عن الترقية، كما تم تنصيب فوج عمل لمراجعة أجور القضاة على مستوى وزارة العدل.

أسامة سبع