شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

الإنتربول يطيح بشبكة إرهابية تنشط في البحر المتوسط بالتنسيق مع الجزائر


  20 سبتمبر 2019 - 16:11   قرئ 436 مرة   0 تعليق   الوطني
الإنتربول يطيح بشبكة إرهابية تنشط في البحر المتوسط بالتنسيق مع الجزائر

أوقف جهاز الإنتربول 12 إرهابيا ينشطون في البحر الأبيض المتوسط وذلك بالتنسيق بين 6 دول على رأسها الجزائر.

وقال الأنتربول عبر موقعه أن عملية توقيف الإرهابيين المشتبه فيهم التي سميت بعملية “نيبتون” تمت بين 24 جويلية و8 سبتمبر.

وركزت العملية على التهديدات التي يُشكّلها المشتبه فيهم عند استخدامهم للمسالك البحرية بين شمال أفريقيا وجنوب أوروبا.

وتتميز هذه المسالك حسب الانتربول تتميّز خلال موسم السياحة الصيفي بشدّة الازدحام.

وأضاف جهاز الشرطة الدولية بأنه وبدعم من فريق تابع للشرطة الجنائية الدولية في الميدان، استهدفت عملية الاستخبارات المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

كما استهدفت العملية الاستخباراتية، الشبكات الإجرامية الضالعة في الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين والأسلحة النارية والمخدرات.

وذكر الأنتربول انه تم إجراء 1.2 مليون بحث في في قواعد بيانات الإنتربول الخاصة بوثائق السفر المسروقة أو المفقودة.

كما شملت عمليات البحث في البيانات الجنائية والمركبات المسروقة، عن طريق شبكتها العالمية للاتصالات الآمنة i -24/7.

وقام بعمليات البحث في البيانات مسؤولون بسبعة موانئ بحرية من البلدان المشاركة الستة الجزائر- إسبانيا وإيطاليا ا وتونس وفرنسا والمغرب

وقد أسفرت العملية عن فتح 31 تحقيقا، منها أكثر من 12 تحقيقا يتعلق بحركة الأشخاص المشتبه فيهم بالإرهاب.

وتندرج هذه العمليّة ضمن الأهداف الرئيسيّة للإنتربول وفقا لما ذكره الأمين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية.

ونقل موقع الأانتربول عن الأمين العام أنه عندما يتم تقاسم المعلومات بين الدول والجهات الإقليميّة عن طريق شبكات الإنتربول العالمية، يمكن لأي مراقبة حدودية أو تفتيش أن تؤول إلى فتح تحقيق إرهابي

وبينت العملية حسب الأنتربول الدور الأساسي لنظام الإنذار العالمي التابع له في العمل على إيقاف حركة الأشخاص المرتبطين بأنشطة إجرامية.

وتتضمن قواعد بيانات الإنتربول حاليا معلومات مفصلة عن أكثر من 50000 مقاتل إرهابي أجنبي وحوالي 400000 معلومة متصّلة بالإرهاب.

وشدد جهاز الشرطة العالمية على أهمية التعاون الإقليمي والوطني فيما بين مختلف الوكالات ذات الصلة في مجال تعزيز الأمن

كما نوه الجهاز بدور خبراء عن وكالة الحدود الأوروبية وحرس السواحل وعن منظمة الجمارك العالمي ضمن هذه العمليّة.