شريط الاخبار
حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة 03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية

فيما التزمت بعض التنظيمات الأخرى بالصمت

نقابات «كاشيرية» تضمن دخولا اجتماعيا هادئا لبوزيد!


  07 أكتوبر 2019 - 11:00   قرئ 181 مرة   0 تعليق   الوطني
نقابات «كاشيرية» تضمن دخولا اجتماعيا هادئا لبوزيد!

حراك طلابي ونقائص بيداغوجية واجتماعية والشريك الاجتماعي غائب  

ضمنت نقابات التعليم العالي والبحث العلمي دخول هادئ لوزير تصييف الأعمال، حيث غابت كل البيانات المنددة من طرف الأخيرة والذي يقدر عددها بست نقابات، يأتي هذا في وقت أججت الأخيرة وعمّقت الصراع في وقت الوزير السابق الطاهر حجار، فسره البعض بصراع شخصي وفقط.

 

غابت تلك الصراعات التي شهدها قطاع التعليم العالي طيلة أربع سنوات تولى فيها وزير التعليم العالي السابق الطاهر حجار مسؤولية تسييره،  على غرار صراع نقابة « الكناس» و التنظيم الطلابي «اوجال»  ووصولا إلى مشاكل الماستر، الدكتوراه، الأساتذة، الطلبة وكل الاسرة الجامعية، هي مشاكل وصراعات شهدها القطاع، كانت تستمر حتى مع استدال الستار عن نهاية السنة الجامعية لتتجدد مع بداية سنة جديدة أخرى، حيث كانت تسارع العديد من التنظيمات الطلابية ونقابات القطاع التي اعترف بها كشريك اجتماعي الى نتشر البيانات المنددة بالوضع الراهن للجامعات وسوء الخدمات المقدمة الى جانب أيضا النقائص التي عرفها أول أسبوع للدخول الجامعي. نقابات القطاع  والتي  ضمت لقائمة الشريك الاجتماعي والمقدر عددها بـ 6 ويتعلق الأمر بكل من نقابة الوطنية  للأساتذة  الجامعين «سن»  ورئيسها عمارنة مسعود، تليها مباشرة المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي «كناس»  بقيادة عبد الحفيظ ميلاط، إلى جانب أيضا  النقابة الوطنية للأساتذة الباحثين للأساتذة الاستشفائيين برئيس نقابتها بلحاج رشيد والاتحادية الوطنية لعمال التعليم العالي والبحث العلمي رئيس النقابة حميد نايت إبراهيم، القائمة ضمت أيضا كل من الاتحادية الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية ورئيسها رشيد  دحماني لتختتم القائمة  بالنقابة الوطنية لمستخدمي التعليم العالي التي يرأسها عبد القادر داشي،

والتي اعتدنا على بيانتها فيما يخص وضع الأساتذة وحقوقه المهضومة على غرار الرواتب التوظيف وكذا السكن هي الأخرى غابت بياناتها وأسكتت اصواتها اليوم مع وزير تصريف الأعمال ولم تظهر لا ببيان شكر أو تنديد أو حتى مقاطعة، أو حتى تعليقات حول تصريحاته أو لقائه مع البعض منها لتضمن بذلك لوزير القطاع الحالي بوزيد الطيب دخول هادئا الامر الذي يطرح عديد التساؤلات فيما يخص الأسباب الحقيقية وراء هذا الصمت وكذا السبب وراء الصراعات التي لا طالما رافقت الطاهر حجار سابقا من قبل هذه الأخيرة؟

أمينة صحراوي