شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

رابحي حذر من تداول الأخبار المغلوطة عبر مواقع التواصل وتأثيرها على الرأي العام

الحكومة تتهم أطرافا أجنبية «مغرضة» بالتآمر للتدخل في شؤون الجزائر


  08 أكتوبر 2019 - 18:30   قرئ 439 مرة   0 تعليق   الوطني
الحكومة تتهم أطرافا أجنبية «مغرضة» بالتآمر للتدخل في شؤون الجزائر

اتهمت الحكومة أطرافا «مغرضة» لم تسمها بالعمل ضد مصلحة الجزائر وساعدت البرلمانية الفرنسية «ماتيلد بانو» على الدخول إلى الجزائر والمشاركة في مسيرة الطلبة ببحابة، مشددا على أن الجزائر ترفض أي تدخل أجنبي في شؤونها الداخلية، محذرا من تداول المعلومات المغلوطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي «أضرت بمنظومات القيم عبر مختلف أنحاء العالم».

 

قال المتحدث باسم الحكومة حسان رابحي، تعليقا على النائب البرلمانية الفرنسية «ماتيلد بانو» التي شاركت في مسيرات بجاية، إن دخولها إلى الجزائر ومشاركتها في الحراك دليل على وجود أطراف مغرضة تعمل ضد مصلحة الجزائر، مشيدا بـ «الرد الشعبي» على محاولات بعض الأطراف الأجنبية، قائلا إنه كان كافيا، مشددا على ضرورة مواصلة العمل الرافض لأي تدخل أجنبي في البلاد. وحذر المتحدث من كثرة الأخبار المغلوطة والإشاعات المتداولة، قائلا إن زخم الإعلام الإلكتروني وتكاثر مواقع التواصل الاجتماعي قد أفرزا ما يسمى بالمعلومة المغلوطة، موضحا أن الظاهرة أضرت بمنظومات القيم، في جميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أنها قدمت روايات مغلوطة وضلّلت المتلقي من خلال التلاعب بمشاعره وتحوير قضاياه، داعيا وسائل الإعلام التقليدية كوكالات الأنباء إلى تحمل مسؤولياتها لصناعة الفارق وحماية المهنة المهددة.

وفي حديثه عن الانتخابات الرئاسية، أكد وزير الثقافة بالنيابة أن وسائل الإعلام التي ستقاطع أو ضدها لا تريد مصلحة الجزائر، مؤكدا أن سلطة السمعي البصري ستكون تحت تصرف سلطة الانتخابات، مشيرا إلى أن القطاع كانت له عدة لقاءات عبر وسائل الإعلام مع رئيس السلطة المستلقة لتنظيم سير عملية الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 12 ديسمبر 2019.

من جهة أخرى، أكد الوزير في حديثه عن وكالات الأنباء، أن الجزائر التي تلتزم «التزاما وثيقا» بعدة مبادئ، لاسيما منها الديمقراطية الحقة والقيم الوطنية وسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وحسن الجوار، لن تدخر جهدا في دعم نشاط وكالات أنباء البحر الأبيض المتوسط وفي تفعيل كل ما هو في صالح إعلامنا المشترك، مذكرا بأن الجزائر سجلت على الدوام سعيها إلى التأثر بشكل إيجابي من خلال الحوار وبعث تقاليد المشورة بين الأشقاء والأصدقاء، وهو ما تعزم وتراهن عليه  في مجال الإعلام والاتصال.

وتأتي تصريحات رابحي، لتدعم تصريحات نائب وزير الدفاع الوطني الفريق أحمد قايد صالح في كلمته خلال اليوم الثالث من زيارته للناحية العسكرية الثانية بأن بعض الأطراف الأجنبية بتواطؤ مع العصابة في الداخل تتربص بالجزائر وتحاول التدخل في شؤونها الداخلية، مؤكدا أن الشعب تفطن منذ بداية الأزمة إلى هذه المناورات المشبوهة، وعبّر من خلال مسيراته السلمية عن رفضه القاطع لأي تدخل أجنبي في شؤون بلاده الداخلية، وأنه لن يقبل أن تملى عليه أي دروس من أي جهة كانت، لأنه سيد قراراته، مؤكدا أن ما يجري في الجزائر شأن داخلي يخص الجزائريين وحدهم. 

 أسامة سبع