شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

أكثر من مليون أورو وقرابة ربع مليون دولار محجوزات منذ بداية العام

الحراك والكشف عن قضايا فساد قلّصا محاولات تهريب العملة للخارج


  09 أكتوبر 2019 - 19:27   قرئ 533 مرة   0 تعليق   الوطني
الحراك والكشف عن قضايا فساد قلّصا محاولات تهريب العملة للخارج

تَراجعت عمليات تهريب العملة الصعبة من الجزائر نحو الخارج، خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري، بالتزامن مع الحراك الشعبي، وبداية تفجير قضايا الفساد، حيث لم تتجاوز قيمة المحجوزات سقف المليون أورو وما يقارب ربع مليون دولار.

سَجلت مصالح الجمارك تراجعا في محاولات تهريب العملة الصعبة نحو بعض العواصم الأوربية والخليجية المصنفة في الخانة الحمراء، من حيث هذا النشاط، حيث تمكنت ذات المصالح من حجز مليون و380 ألف أورو و237 ألف و694 دولار أمريكي - حسب ما كشفت عنه مصالح الجمارك أمس-، علما أن هذه الفترة تزامنت مع حراك شعبي مطالب بالتغيير السياسي في البلاد، دفع لفتح عدد من ملفات الفساد التي أثارت الكثير من الجدل لدى الرأي العام الوطني والأجنبي، ويُعد هذا الرقم ضعيف مقارنة بما كان يُسجل خلال السنوات الماضية، حيث بلغ حجم الأموال المحجوزة من العملة الأوربية الموحدة «الأورو» لوحدها أكثر من 4 مليون أورو في عام 2018، كان أجانب وجزائريون بصدد نقلها نحو عدة عواصم على رأسها تركيا إضافة الى برشلونة ودبي بالإمارات العربية المتحدة، محاولين الإفلات من الرقابة على مستوى مطارات هواري بومدين الدولي بالعاصمة، وهران، قسنطينة وعنابة، باستعمال حيل عدة، وفي ذات السياق، نفذت أغلب عمليات حجز العملة الصعبة من طرف مصالح الجمارك، على مستوى المعابر الجوية، أي المطارات، عكس المعابر البحرية البرية ، علما أن هذه الأخيرة مع تونس كانت سجلت العام الماضي، أكبر محاولات تهريب العملة، وتوجه حسب مصادرنا هذه الأموال المهربة نحو تركيا لإعادة التداول بين التجار الجزائريين في مختلف المجالات على شكل معاملات تشبته تلك التي تختص بها الأسواق السوداء على التراب الوطني، بهامش ربح معين، ويتم القبض بالجزائر، باعتبار أن أي مواطن من حقه تصدير مبلغ 7500 أورو فقط، وبوصل استخراج من البنك، وإلا يقع المعني تحت طائلة الحجز من طرف مصالح الجمارك أو شرطة الحدود.

يشار إلى أن العام الماضي شهد محاولات تهريب قيم معتبرة جدا من العملة الأوربية الموحدة «الأورو» والدولار أمريكي نحو عدد من العواصم على رأسها تركيا ودبي ومدن أخرى، تجاوزت حسب أرقام مصالح الجمارك سقف الـ 4 مليون أورو.

زين الدين زديغة