شريط الاخبار
تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة مرموري يطلق حملة تبون من فندق الرياض بالعاصمة شرطي ضمن عصابة حوّلت قسمة «الأفلان» ببلوزداد إلى وكر للمتاجرة بالمهلوسات بن فليس يؤكد أهمية الاستحقاق الانتخابي للقطيعة مع النظام السابق بن صالح يجري تغييرات على رأس العديد من المؤسسات العمومية مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر 200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد! أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير

تشكُّل موقف سياسي رافض للمشروع

أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد


  14 أكتوبر 2019 - 18:45   قرئ 458 مرة   0 تعليق   الوطني
أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد

البرلمان أمام تحدي إسقاط قانون المحروقات محل الجدل تشكل موقف سياسي رافض لمشروع قانون المحروقات الجديد، الذي صادق عليه مجلس الوزراء أول أمس، على وقع الاحتجاجات، والذي ينتظر نزوله للمجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة، للعرض والمناقشة والمصادقة خلال الأيام المقبلة، فهل سيرفض نواب الشعب تمرير هذا القانون محل الجدل خلال الفترة الأخيرة؟ 

سارت ما كانت تسمى أحزاب الموالاة إبان فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، عكس تيار السلطة، فيما يتعلق بالمشروع التمهيدي لقانون المحروقات الجديد، بطلب التجمع الوطني الديمقراطي، الذي قدم عز الدين ميهوبي مرشحا له في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم 12 ديسمبر المقبل، التريث في تطبيق قانون المحروقات الجديد محل الجدل مهما كانت المبررات، باعتباره المصدر الأساسي للاقتصاد الوطني الذي يغطي احتياجات الشعب الجزائري، داعيا إلى ترك أمر تطبيق هذه الوثيقة لرئيس الجمهورية المنتخب. أما بخصوص حزب جبهة التحرير الوطني، فقال السيناتور عبد الوهاب بن زغيم، قبل مصادقة مجلس الوزراء على هذا القانون أول أمس، في صفحته على موقع التفاعل الاجتماعي «فايسبوك»، إن بعض الزملاء أعضاء مجلس الأمة يفضلون إرجاء قانون المحروقات إلى جانفي المقبل، أي بعد انتخاب رئيس الجمهورية، وحسب المتحدث فإنه لا يمكن مناقشة قانون مصيري، إلى جانب قانون المالية الذي سيأخذ حيزا كبيرا، وتابع مبرزا أن هذه الوثيقة يجب أن تناقش في هدوء وتأنّ بعيدا عن مناقشات الحملة الانتخابية، وختم برغبته في إرجائه إلى وقته المناسب، حتى لا يتم الاضطرار لإيقافه عند طلب المصادقة عليه في مجلس الأمة، على حد تعبيره، في حين لم يخض حزبا السلطة الآخران، تجمع أمل الجزائر «تاج» والحركة الشعبية الجزائرية «الأمبيا» اللذان يمران بظروف استثنائية، في هذا الملف.

وبقبة مبنى زيغود يوسف، دعت المجموعة البرلمانية للنواب الأحرار الحكومة إلى إرجاء إحالة مشروع قانون المحروقات إلى البرلمان، وتأجيله، وقالت في بيان لها إنه نظرا للتطورات السياسية والاقتصادية في البلاد، وبسبب الاحتجاجات المسجلة، فإنها تدعو لتأجيل عرض مشروع القانون على البرلمان. وشددت كتلة الأحرار على أنها تسعى دائما لتكون في خندق واحد مع الشعب. وسار رئيس حركة البناء الوطني، المرشح المحتمل لرئاسيات 12 ديسمبر، عبد القادر بن قرينة، في السياق ذاته، حيث فقال إن ما في باطن الأرض ملك للشعب ويستدعي حوارا مع الخبراء، علما أن الحركة يجمعها تحالف مع حزبي حركة النهضة وجبهة العدالة والتنمية، اللذين يمتلكان عددا من النواب داخل قبة البرلمان، على غرار «الأرندي» إلى جانب الأحرار، بما يُمكن أن يشكل قوة رفض لهذا القانون ومنع تمريره. أما بن فليس فقال في منشور له على صفحته بموقع «فايسبوك» إن موقفه من موضوع وملف المحروقات ليس ظرفيا ولا مناسباتيا بل هو ثابت، وأشار إلى أن قانون المحروقات سبب خلافه الرئيسي مع بوتفليقة في عهدته الأولى سنة 2003، وتابع مبرزا أنه لا يتصور إطلاقا أن يفتح ملف المحروقات دون حوار شامل واستشارات واسعة مع كل الفعاليات المكونة للشعب الجزائري، لأنه ملف استراتيجي ومصيري بالنسبة للشعب وللبلد.

 زين الدين زديغة