شريط الاخبار
أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة مرموري يطلق حملة تبون من فندق الرياض بالعاصمة شرطي ضمن عصابة حوّلت قسمة «الأفلان» ببلوزداد إلى وكر للمتاجرة بالمهلوسات بن فليس يؤكد أهمية الاستحقاق الانتخابي للقطيعة مع النظام السابق بن صالح يجري تغييرات على رأس العديد من المؤسسات العمومية مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر 200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد! أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية

لجبهة الاجتماعية تلتهب في قطاعات مختلفة

مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة


  14 أكتوبر 2019 - 18:47   قرئ 393 مرة   0 تعليق   الوطني
مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة

 تعيش عدة قطاعات على وقع صفيح ساخن، فعلى مدار أربعة أيام من الأسبوع الجاري تتواصل الاحتجاجات والمسيرات بعدة قطاعات، بداية بحراك الجمعة مرورا بمسيرة رفض قانون المحروقات، لينتفض أمس الأساتذة المستفيدون من صيغ السكن باختلافها، ويعود الطلبة اليوم إلى الشارع في مسيرتهم الـ34. 

حالة من الاحتقان تعيشها عدة قطاعات، حيث خرج المعنيون إلى الشوارع والاحتجاجات قرب مقرات الوزارات الوصية أو بالأحرى نقل غضبهم إلى الشارع لتحتضنه تلك الساحات العمومية والطرق الرئيسية، فعلى مدار أيام عاشت عدة شوارع حالة من الاحتقان، طوقت مداخلها ومخارجها من قبل مصالح الأمن بتلك الحواجز البشرية المشكلة من قوات مكافحة الشغب وتلك الشاحنات والمركبات، بداية بيوم الجمعة المصادف للمسيرة الـ 34 من الحراك الشعبي، وهي إجراءات أمنية من أجل حفظ الأمن بالمكان، فالمتتبع للوضع لاحظ أن تلك التعزيزات أو الإجراءات لم يتم التخلي عنها بنقاط الحراك المعهودة وعلى مستوى مقرات وهيئات أخرى، إلى جانب الحفاظ عليها بالأماكن ذاتها. وكان الموعد يوم الأحد بقبة البرلمان، حيث طوقت المصالح الأمنية كل مداخله والطرق المؤدية إليه فما كان من المتظاهرين الذين خرجوا رفضا لقانون المحروقات وبنود قانون المالية سوى السير في مسيرة حاشدة عبر مختلف الشوارع والساحات. وفي الوقت الذي كانت قبة البرلمان وساحة أودان والبريد المركزي تحتضن تظاهرات المواطنين باختلاف مستوياتهم وأعمارهم، وأمام تلك المناوشات وحالات التشنج التي سجلت بين أعوان الأمن والمتظاهرين، كان أعوان الأمن باتصالات الجزائر يحتجون أمام المقر مطالبين بحقوقهم المهضومة في وقفة تعد الرابعة من حراكهم.  يوم آخر تتجدد معه الوقفات الاحتجاجية عبر عدة ولايات من الوطن، وتتجدد معه أيضا انتفاضة فئات أخرى من المجتمع، ليكون يوم أمس هو الآخر يوم غضب عبر فيه الأساتذة ومستفيدون من السكن بصيغ مختلفة عن احتجاجهم بوقفة أمام الوزرات الوصية، رافعين لافتات وشعارات يطالبون فيها بحقوقهم المهضومة منذ سنوات.

أمينة صحراوي