شريط الاخبار
أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة مرموري يطلق حملة تبون من فندق الرياض بالعاصمة شرطي ضمن عصابة حوّلت قسمة «الأفلان» ببلوزداد إلى وكر للمتاجرة بالمهلوسات بن فليس يؤكد أهمية الاستحقاق الانتخابي للقطيعة مع النظام السابق بن صالح يجري تغييرات على رأس العديد من المؤسسات العمومية مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر 200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد! أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية

3 جرائم في ظرف 48 ساعة

شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت


  15 أكتوبر 2019 - 18:52   قرئ 545 مرة   0 تعليق   الوطني
شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت

جرائم التعدي على الأصول في منحى تصاعدي

أخذت جرائم التعدي على الأصول منعرجا خطيرا في مؤشر غاب عن أوساط الجزائريين منذ مدة بعيدة، ففي غضون أسبوع واحد فقط عرفت مختلف مناطق الوطن 3 جرائم تعدٍّ على النسب، قتل فيها 6 أشخاص من بينهم امرأتان تسبب فيها أزواج غاضبون آخرها جريمة أولاد فايت التي ذبح فيها زوجا زوجته بدم بارد.

توالت سلسلة جرائم التعدي على الأصول في أوساط العائلات الجزائرية بشكل غير مسبوق، ففي غضون 36 ساعة شهدت كل من بلدية «سيدي لحسن» ببلعباس وبلدية «أولاد فايت» بالعاصمة جريمتي نسب، ارتكبت كلاهما في حق الزوجات وذويهن، حيث أقدم الأحد الفارط شرطي أربعيني على قتل طليقته وأبيها وأختها وإصابة أختها الكبرى وخالها بطريقة مستوحاة من أفلام الجريمة، مستعملا سلاحه الاوتوماتيكي في ذلك، وحول أسباب القتل اكد السكان المحيطين ببيت العائلة أن الخلافات المتراكمة بين القاتل وطليقته التي رفعت عليه قضية خلع منذ عامين كانت السبب المباشر، وهو ما لم يتقبله ليدخل مع أهلها في مناوشات حادة انتهت بالكشف عن مسدسه الذي يحوز عليه تحت الشرعية الوظيفية، والتصويب على كافة الموجودين بالبيت ليفرغ مشط مسدسه على كامل أفراد العائلة متسببا في مجزرة مأساوية، قبل أن يقدم على الانتحار في بيته، وفعلت الخلافات فعلتها مرة أخرى بعد 24 ساعة من جريمة سيدي بلعباس، ليهتز سكان بلدية أولاد فايت على وقع جريمة شنعاء أخرى وللمرة الثانية بالبلدية، بعد أن أقدم العام المنصرم زوج على قتل زوجته بذات المنطقة ليقوم بعدها بعملية تمثيلية ويزعم أنه عثر على زوجته جثة هامدة إلا أن الشرطة كانت بالمرصاد وكشفت اللبس في القضية، الا أن جريمة الامس أعادت إحياء ذاكرة السكان لما حدث، حيث أقدم الزوج هذه المرة على ذبح زوجته «م.د» البالغة من العمر 38 سنة بطريقة أقل ما يقال عنها أنها وحشية باستعمال سكين بطريقة مستوحاة من أفلام الرعب، ولاتزال الأسباب مجهولة، الا أن الجيران أجمعوا على أن الخلافات اليومية للزوجين كانت بمثابة الدافع غير المبرر الذي أدى بالزوج الى قتل زوجته بهذه الطريقة.

جريمة أخرى ليست أقل بشاعة من الجريمتين المذكورتين آنفا، حيث اقدم شخص وهو مؤذن بمسجد بولاية ورقلة على وضع حد لحياة زوجته الحامل البالغة من العمر 34 سنة في منزلهم العائلي قبل لحظات من اذان صلاة المغرب، وبالرجوع إلى فصول الواقعة فإن الحادثة التي هزت أرجاء حي المخادمة الشعبي بولاية ورقلة والتي اقترفها زوج يعاني من اضطرابات نفسية أقدم على إزهاق روح زوجته بكل برودة أعصاب أثناء ملاسنات كلامية دارت بينهما لتتحول إلى شجار جسدي عنيف، كل هذه الجرائم التي حصلت داخل المسكن العائلي والتي أخذت منحى تصاعديا فسرها المختصون على انها راجعة للخلافات اليومية التي تنشب بين الزوجين لتبلغ جريمة القتل، وفي اتصال لجريدة «المحور اليومي» مع المحامي المختص في الشؤون الاجتماعية «دهيمي صالح» أكد أن الوصول الى النتائج الحقيقية لإقدام زوج على قتل زوجته يتطلب الوصول أولا الى الوضعية التي تعيشها هذه العائلات، وظروفها الاجتماعية وتحليلها، ليتبين السبب المباشرة لإقدام الزوج على قتل زوجته أو أبنائه والعكس، الا أن هذه الجرائم الثلاث التي راح ضحيتها 6 أشخاص وقعت في 48 ساعة فقط مما يشير الى خطورة الوضع وسط تساؤلات حول حقيقة الأسباب التي دفعت الأزواج الى قتل زوجاتهم.

عبد الغاني بحفير