شريط الاخبار
تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة مرموري يطلق حملة تبون من فندق الرياض بالعاصمة شرطي ضمن عصابة حوّلت قسمة «الأفلان» ببلوزداد إلى وكر للمتاجرة بالمهلوسات بن فليس يؤكد أهمية الاستحقاق الانتخابي للقطيعة مع النظام السابق بن صالح يجري تغييرات على رأس العديد من المؤسسات العمومية مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر 200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد! أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير

رفضوا إعطاء أي صبغة نقابية لاحتجاجهم

أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس


  21 أكتوبر 2019 - 18:19   قرئ 302 مرة   0 تعليق   الوطني
أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس

قام أساتذة الابتدائي بتيزي وزو أمس، بشل المدارس بنسبة 80 بالمائة، حيث شهد الإضراب الدوري لأساتذة الطور الأول استجابة قوية من قبل المهنيين الذين نظموا تجمهرا شارك فيه المئات منهم أمام مقر المديرية المحلية لقطاع التربية الوطنية، للمطالبة برد الاعتبار للأستاذ وتحسين ظروفه المهنية والاجتماعية.

أكثر ما ميز الحركة الاحتجاجية رفض أساتذة التعليم الابتدائي إعطاء أي صبغة نقابية لاحتجاجهم، كما نددوا بمحاولة نقابة عمال التربية ركوب الموجة في آخر لحظة وتبني الاحتجاج وجعله تحت وصايتها عبر إصدار بيان لمكتبها الولائي يدعو فيه إلى الإضراب على غرار بقية ولايات الوطن. واعتبر ممثلو الأساتذة المعتصمين أمام مقر مديرة التربية أن احتجاجهم سيبقى بعيدا عن أي حيز نقابي، في انتظار تأطيره مستقبلا عن طريق التنسيق والتشاور نحو إنشاء تنسيقية ولائية لأساتذة التعليم الابتدائي من أجل مواصلة النضال الهادف إلى استرجاع الكرامة ورد الاعتبار للمعلم الابتدائي. من جهة أخرى، رفع الأساتذة المحتجون عدة لافتات دونوا عليها شعارات مختلفة نددوا من خلالها بالواقع المهني والاجتماعي الذي أصبحت تتخبط فيه هذه الفئة، على غرار «تلميذي العزيز أستاذك لم يتخل عنك... أستاذك مظلوم». وعن أرضية مطالب الشريحة، تمثلت أغلبها في التنديد بعدم قدرة المؤسسة على توفير أدنى الوسائل من أجل مساندة الأستاذ على أداء مهامه على أفضل شكل، مثل عدم توفر الوثائق البيداغوجية من مخططات جويلية 2019، ودليل المعلم لكل المستويات، إضافة إلى وثيقة المرافقة. كما استنكر المحتجون تعنت المدراء من خلال عدم توفير هذه الوثائق عبر طباعتها داخل المؤسسة «بل هناك من المفتشين البيداغوجيين من يتمادون في طلبها وإجبار الأستاذ على طباعتها ونحن نعلم أنها تكلف المال الكثير». وأكد المحتجون وجود كثير من الممارسات المماثلة التي تعد إجحافا في حق المعلم، على غرار إجبار الأستاذ على كتابة مذكرات باليد، حيث يكتب أسبوعيا ما يعادل 16 مذكرة، مما يؤدي إلى إرهاقه.

وقال المحتجون إن مطالبهم تشمل أيضا الشق المتعلق بإلغاء حراسة الساحة أو أخذ التلاميذ إلى المطاعم، مع نقل هذه المسؤولية كاملة لمدراء المؤسسات، لأن المهمة الأساسية للأستاذ هي التدريس وليست الحراسة. كما تطرق المحتجون إلى مطالب أخرى أدرجها الأساتذة ضمن لائحة مطالبهم التي تشمل تقليل الحجم الساعي الذي بلغ 30 ساعة، مع العمل على حل مشكلة الاكتظاظ التي يعانون منها في بعض المؤسسات التي تسجل أكثر من 50 تلميذا في الفوج الواحد، ناهيك عن المطالبة بتنصيب أساتذة خاصين بمادة التربية البدنية وفتح مناصب جديدة في هذا التخصص.

أغيلاس، ب