شريط الاخبار
تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة مرموري يطلق حملة تبون من فندق الرياض بالعاصمة شرطي ضمن عصابة حوّلت قسمة «الأفلان» ببلوزداد إلى وكر للمتاجرة بالمهلوسات بن فليس يؤكد أهمية الاستحقاق الانتخابي للقطيعة مع النظام السابق بن صالح يجري تغييرات على رأس العديد من المؤسسات العمومية مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر 200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد! أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير

وزارة الصحة مستنفرة للكشف عن بؤرة العدوى

إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية


  21 أكتوبر 2019 - 18:21   قرئ 316 مرة   0 تعليق   الوطني
إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية

خلقت موجة الإصابات بأعراض مرض التهاب السحايا الفيروسي موجة هلع كبيرة وسط الجزائريين، خاصة من الولايات الشرقية التي سجلت بمراكزها الصحية أزيد من 437 مصاب منذ شهر جوان الفارط وإلى غاية يومنا هذا، دون تسجيل أية حالة وفاة، كما أكدت وزارة الصحة أن الامر يتعلق بالتهابات السحايا الفيروسي الذي يكون مصحوبا بأعراض خفيفة تحتاج الى علاج طبيعي وقصير، في الوقت الذي تساءل فيه المواطنون عن مصدر بؤر الإصابات التي ظهرت ومست اغلب الولايات الشرقية.

أضافت الوزارة في بيان لها أن «التشخيص الميكروبيولوجي للحالات المسجلة قد أظهر أن الأمر يتعلق بالتهاب السحايا من النوع الفيروسي، وهي العدوى التي غالبا ما تكون خفيفة ولا تتطلب علاجا معمقا، خاصة أن مثل هذه الحالات عادة ما تشفى في ظرف أسبوع أو أقل، حتى أنها لا تستدعي المكوث بالمستشفى إلا إذا أبانت العدوى عن أعراض مغايرة أو مجهولة، أو إذا تعلق الأمر برضيع يستلزم الرعاية الدورية الى غاية التأكد من شفائه، كما اضافت الوزارة في ذات البيان أن انتقال عدوى التهاب السحايا يتم عبر الاتصال المباشر، أو من خلال استنشاق جسيمات في حالة سعال أحد الأشخاص بالقرب من الآخر،  حيث يستلزم القيام ببعض الحركات التي قد يكون لها شأن في  تقليل أخطار الإصابة بمرض التهاب السحايا، وفي هذا الصدد تنصح الوزارة بالغسل الجيد والمنتظم لليدين، موضحة أن التهاب السحايا الفيروسي ينتقل كذلك عبر الأيدي غير النظيفة، وفيما يخص الولايات الأكثر تسجيلا لحالات العدوى، فقد مثّلت الولايات الشرقية من الوطن حصة الأسد من الإصابات، على غرار قسنطينة، سطيف، جيجل، الوادي، وباتنة وغيرها من الولايات التي عرفت مراكزها الصحية طوارئ منذ جوان الفارط، لخصتها إصابة ازيد من 437 مريض، 80 بالمائة منهم أصيب بإصابات «فيروسية» غير خطيرة، حيث لم يتم تسجيل أية إصابة بالتهاب السحايا «بالمكورات السحائية» التي تعد الأخطر من بين جميع أنواع التهاب السحايا، والتي يمكن ان تؤدي الى الوفاة بعد مدة قصيرة من الإصابة بها، واستنادا الى البروفيسور «جمال زوغيلاش» المختص في علم الأوبئة فإن أغلب المصابين من فئة الأطفال الذين لم تتعد أعمارهم الـ14 سنة والذين لا يتمتعون بالمناعة اللازمة للتعامل مع هذا الفيروس، ولاحتواء الوضع اتخذ المعهد الوطني للصحة العمومية إجراءات احترازية بعدما قام بوضع خريطة طوارئ في الولايات التي سجلت عبرها هذا الكم الكبير من الإصابات، كما دعا البروفيسور «جمال زوغيلاش» إلى ضرورة تدعيم نظام التدخل العاجل وإعادة النظر في استراتيجية الوقاية من هذا المرض، و حول أسباب العدوى التي تزايدت في الفترة الأخيرة  بشكل رهيب وسط الأطفال، كان قد ارجع مدير الصحة السابق لولاية قسنطينة «بن خديم العيد» في وقت سابق اسباب ارتفاع الحالات في هذه الفترة الأخيرة إلى تكاثر الفيروسات في الهواء، وانتقالها عن طريق العدوى خاصة في الوسط المدرسي أو في دور الحضانة.

عبد الغاني بحفير